Loading

لبن مسرطن "الدستور" تفتح ملف استخدام مصانع الألبان لـ"الفورمالين" رغم خطورته

هاني سميح - ميرفت فهمي

ابني كان بيموت في المدرسة بعد ما شرب كوباية اللبن الصبح"، هذا ما قالته الحاجة "أم أحمد" عن تعرض طفلها الصغير إلى نوبة من القيء والغثيان المصاحب لارتفاع الحرارة في الجسم، وحين اصطحبته للمستشفى أبلغها الدكتور بعد الكشف أن الطفل يعاني من الضيق في المرئ بسبب تناوله كوب من اللبن مضاف إليه مادة سامة كادت تصيبه تليف كبدي

الفورمالين، كانت هي المادة التي تضاف للألبان حتى تطول مدة صلاحيتها بالرغم من تصنيفها كمادة مسرطنة، ويحذر وضعها في أي مواد غذائية، وهذا ما جعل "الدستور" تحقق في إضافة تلك المادة وأعراضها من خلال مغامرة داخل أحد مصانع الألبان وجولة على المحال التجارية لرصد تواجد الفورمالين.

"محررا الدستور" قاما بجولة داخل مصنع ألبان بمنطقة البراجيل التابعة لمحافظة الجيزة، للتعرف على مراحل تصنيع اللبن، وكان مشرف العمل يتابع العمال طوال اليوم في تجميع اللبن من أصحاب المواشي وسحبه من خلال خرطوم إلى الماكينة التي تصفي اللبن من الشوائب ثم يدخل في مراحل التسخين الثلاثة وإزالة الكريمة منه، حتى تأتي المرحلة الأخيرة وهي رش اللبن بمادة من خلال بخاخ

العاملين بالمصنع رفضوا إخبارنا عن ماهية تلك المادة التي تضاف على اللبن لكن عامل واحد هو من تحدث إلينا ليخبرنا أنها "الفورمالين"، وبسؤاله عن أهمية المادة قال "الفورمالين بيطول في عمر اللبن، وكل يوم المشرف بيقولنا نشتري منه كميات من محل أدوات كيميائية"، موضحا أن سعر اللتر الواحد من الفورمالين يبلغ من 10 إلى 13 جنيها، وإضافة المادة إلى اللبن من أساسيات التصنيع مثلها مثل أي مرحلة أخرى

تأثيره يظهر على الأنسجة الرخوية المتواجدة بين المريء والمعده والأثنى عشر، كما يزيد من أنزيمات الكبد ويدمر خلاياه، وذلك حسب ما ذكره الدكتور "محمد عز العرب"، أستاذ الكبد ومؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد ومستشار الطبى للمركز المصري بالحق في الدواء، مؤكدًا أن الفورمالين باعتباره مادة كيميائية، فزيادة نسبته بالجسم تؤدي إلى التسمم الفوري، بل والقليل منه على فترات طويلة يؤدى إلى تدهور بوظائف الكبد وقد يتسبب في تحور بعض الخلايا به مما ينتهي به الحال لظهور الأورام السرطانية

دليل تداوله يعد غشًا هذا ما وضحه دكتور أحمد علاء الدين النشوى، أستاذ ألبان ورئيس قسم، مضيفا أن الفورمالين يعد من المواد المسببة للسرطان وغير مسموح باستخدامه في التصنيع الغذائي نهائيًا، مشيرًا إلى أن هناك بدائل أخرى لحفظ الألبان والقيام بعمليات التجبن أكثر آمانًا وغير مكلفة، وختم حديثه بالتحذير من شراء منتجات الألبان مجهولة المصدر التي تستخدم الفورمالين بعميات التصنيع وبنسب عشوائية

وفي جولة أخرى على المحال التجارية التي تبيع الألبان، كان "أسامة" أحد تجار الألبان بمنطقة فيصل يبيع اللبن إلى المستهلكين وهو يعلم أن الفورمالين مضاف عليه بحجة إطالة صلاحيته كضمان للتاجر والمستهلك، وفي حديثه لـ"الدستور" أوضح أسامة تعامله مع مصانع الألبان المجاورة له قائلا: "بقالنا سنين بنشتري اللبن من المصنع مضاف إليه الفورمالين علشان منخسرش لو مش هيتباع بسرعة

النسب المحددة في إضافة الفورمالين على الحليب هي مقياس خطورته، هذا ما أوضحه البقال عن اختلاف النسب فهناك مصانع تضيف كميات كبيرة من المادة لإطالة صلاحية الحليب أطول فترة ممكنة لكن هنا تكمن الخطورة، وهناك مصانع أيضا تضيف نسبة بسيطة حتى لا تفسد المواد الغذائية، ومن جانب الاستغناء عن المادة "مستحيل نضيف الفورمالين وإلا هنخسر فلوسنا كلها واللبن هيبوظ بعد أيام

سامي المشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أكد على أن كافة الدرسات الدولية أثبتت ضرر مادة الفورمالين وأن غير مسموح إضافتها على المواد الغذائية، وقد يؤدي استخدامها إلى أضرار وخيمة نتيجة تراكمها لفترات طويلة بالجسم، بالإضافة إلى أنه قد يختلف أيضًا الضرر من شخص لآخر، لذا شدد على دور وزارة الصحة في تنفيذ كافة العقوبات القانونية على من يثبت استخدامه لها

فيما قالت لسان الدكتورة سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعي بجهاز حماية المستهلك، إن الجهاز يبدأ دوره عند ورود شكاوى مقدمة إليه من قبل المواطنين أنفسهم "مع العلم أن حالات غش اللبن بالفورمالين لا يستطيع المواطن العادى التعرف عليها بل يحتاج إلى اختبارات معملية لكشف عملية الغش"، ومن بعد ذلك يتم تنفيذ الإجراءات القانونية حيال المخالف، مضيفة أن جهاز سلامة الغذاء هو من له حق الضبطية القضائية لجميع المخالفين بتصنيع السلع الغذائية

وحين تواصلنا مع جهاز سلامة الغذاء للتحقق من الضبطيات القضائية لإضافة تلك المادة على المنتجات الغذائية بما أنه الجهة المخول لها الرقابة على الألبان كما أوضح جهاز حماية المستهلك، إلا أنه رفض التعقيب

وزارة الزراعة كانت أصدرت تقرير عن انتاج الألبان في مصر، والذي تبين من خلاله أن نصيب المواطن المصري من استلاك الألبان يصل إلى 23 كيلو جرام سنويا وفي المقايل يكون نصيب الفرد عالميا هو 100 كيلو جرام سنويا، ونسبة استهلاك اللبن السائب في مصر بلغت 77.5% بينما زاد تداول الألبان مجهولة المصدر مؤخرا حتى أصبح هناك 12 ألف بائع لبن متجول يبيعون ألبان مجهولة المصدر، و الإنتاج الكلى لمصر من الألبان السائلة لأغراض الشرب 5 ملايين طن

Credits:

Created with an image by suju - "milk milk container cow"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.