اليوم الثاني من الزمن الأربعيني الخميس 2-3-2017

بعد وضعِ الرمادِ على رأسي، بدأتْ خُطايَّ تمشي على أولِ طريق التوبة والخلاص، مُرافِقاً يسوع مسيرةٓ الجلجثة، مُستنكِراً كلّٓ ذنوبي طالباً المغفرة، تلك الطريقُ صعبةٌ لكنّها ليست بمستحيلة وأسيرُ بها؛ ساعياً للوصول للخلاص الأبدي، فنهاية الطريق بداية النعيم الأبدي ..... مشوار الخلاص يبدأ بالتوبة

استغني عن السهر خارج المنزل اليوم بلقاء الأهل والتجمع حول مائدة واحدة || اتصل بصديق لم تسأل عنه منذ مدة طويلة

Credits:

شبيبة أونلاين Shabebhonline

Made with Adobe Slate

Make your words and images move.

Get Slate

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.