Loading

بدون رجال الدستور تحاور سيدات مبادرة "بلا محرم" لأداء العمرة

هايدي حمدي

شارك في الإعداد: كمال عبد الرحمن

سيدات لم تقترب أعمارهن من الأربعين، وضعوا على قائمة طموحاتهم السفر لأداء العمرة، إلا أنهن اصطدمن بشرط مصاحبة محرم لهن، وهو أمر غير المتاح دائمًا، أما مشكلة توفير الأموال اللازمة لسفر الشخصين أو أداء العمرة، ليست على قائمة أولويات هذا المحرم (مثل: الوالد، الزوج، الأخ، الابن، زوج البنت، زوج بنت البنت، وزوج بنت الابن، وزوج الأم، وزوج الجدة، .. إلخ

وهنا قررت بعض الفتيات تفعيل "هاشتاج" #صحبة_آمنة، #تصريح_أسبوع_لأداء_الفريضة، #خادم_الحرمين، مطالبين في منشوراتهن عبر "فيس بوك" السماح للنساء أداء العمرة تحت سن 45 برفقة صحبة آمنة بدون محرم

الدستور: حاورت البعض منهم لمعرفة أسباب هذه الدعوة؟، كما تواصلنا مع دار الإفتاء المصرية لبيان مدى جواز هذه المطالبات

البداية مع سماح عدلي، 25 عامًا، مُشرفة في مدرسة داخلية، تقول إن أسباب تأييدها للدعوة رغبتها المُلحة في أداء العمرة، والظروف المحيطة بها لا تسمح بوجود محرم معها، معللة أن والدها متوفي وإخوتها ليس لديهم المقدرة المالية للذهاب معها

تقول السيدة سماح لـ "الدستور": "بقالي فترة بعمل جمعية عشان أكمل مصاريفها، وبكدا مضطرة أعمل جمعية تانية لحد من أخواتي". متابعة بنبرة حزينة أنها تريد أداء فريضة الله، لكن الظروف المالية تحول دون ذلك: "عايزين نعمل فريضة ربنا، هما عايزين يطلعوا بس مفيش من استطاع إليه سبيلا".

موقف دار الإفتاء من سفر النساء لأداء العمرة بدون محرم، كان واضحًا من خلال موقعها الرسمي، فنشرت خلاله فتوى لها تقول: "يجوز للمرأة أن تسافر من دون مَحرَم بشرط اطمئنانها على الأمان في سفرها وإقامتها وعودتها وعدم تعرضها لمضايقات في شخصها أو دِينها؛ فقد ورد عنه صلى الله عليه وآله وسلم فيما رواه البخاري وغيره عن عَدِيِّ بن حاتم رضي الله عنه أنه قال له: «فإن طالَت بكَ حَياةٌ لَتَرَيَنَّ الظَّعِينةَ -أي المسافرةَ- تَرتَحِلُ مِنَ الحِيرةِ حتى تَطُوفَ بالكَعبةِ لا تَخافُ أَحَدًا إلَّا اللهَ

وأضافت الفتوى: "وفي رواية الإمام أحمد: «فوالذي نَفسِي بيَدِه لَيُتِمَّنَّ اللهُ هذا الأمرَ حتى تَخرُجَ الظَّعِينةُ مِن الحِيرةِ حتى تَطُوفَ بالبَيتِ في غَيرِ جِوارِ أَحَدٍ»، وبناءً على ذلك يجوز في هذا الزمان السفر لأداء الحج والعمرة في المواصلات المأمونة برًا وبحرًا وجوًا

"نفسي أروح أزور بيت ربنا بس للأسف معنديش محرم مؤهل إنه يطلع معايا" تعبر أميرة بتلك الكلمات عن تأيدها للحملة، فهي فتاة في أواخر العشرينيات من عمرها، وتعمل معلمة، تقول: "أنا لسة عندي 26 سنة وغير متزوجة بس نفسي أزور الكعبة فعلًا"، موضحة أن أزمتها هنا ليست الأموال بل المشكلة بالنسبة لمحارمها هي الأولويات، فهي ليست بالدرجة ذاتها بين الكل

تضيف: "مش نافع عندهم بس فارق عندي ومش قادرة أنفذه للأسف، واللي أنا مش فاهماه ازاي الشرع محرم دا وفيه بلاد كتير بتسمح بكدا

وحسب إحصائيات وزارة الحج والعمرة السعودية، سبتمبر 2018، عن أكثر الجنسيات قدوما حتى الآن إليها، من أجل أداء مناسك العمرة: الجنسية الباكستانية المركز الأول، بـ341 معتمر، تليها الجنسية الهندية بـ 128 معتمر، والسريلانكية بـ 59 معتمرًا، ثم الأردن بـ 31 معتمرًا والكويت بـ26 معتمرًا

أما سارة علي، 34 عامًا، تعمل في مجال التسويق عبر الإنترنت، ترى أن فكرة انتظار بلوغ سن الخامسة والأربعين صعبة على من هن في سن صغيرة ولا يتوفر محرم معهن، مؤكدة على معتقداتها بأن الحج والعمرة في سن صغير له القدرة على تحمل مشقة أداء المناسك أفضل بكثير من الأكبر سنًا.

تضيف: "فكرة إني ابقى مستنية محرم واطلع معه دي حاجة سخيفة .. وبعدين مين ضامن يعيش ساعة عشان يأجل، والصحبة الآمنة كانت موجودة زمان"

حالة الاستياء التي عمت هؤلاء الفتيات، قادتنا إلى سؤال الدكتور عبدالحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى الأسبق، الذي أوضح في تصريحاته لـ "الدستور، أن العمرة قيل أنها سُنّة وقيل أنها واجبة لقوله تعالى: "وأتموا الحج والعمرة لله"، إلا أن المرأة لا يجوز لها أن تسافر بغير محرم، ولكن يرى بعض الفقهاء أنه يجوز للمرأة أن تسافر لأداء العمرة مع رفقة مأمونة من النساء والتي تعادل وجود المحرم، المرأة بصفة عامة لا يشترط سن محدد

وفي تصريحات سابقة، أوضح الدكتور الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن الشريعة الإسلامية لم تشترط وجود محرم لأداء المرأة مناسك الحج أو العمرة، لكن أقرتها السلطات السعودية كشروط داخلية، متأثرين بقول مذهب الحنابلة، بعدم جواز سفر المرأة لزيارة البيت الحرام، دون محرم، من باب توفير الخدمات والأمان لها

وأكد "الجندي"، أنه في العصر الحالي متوافر وسيلة نقل مزودة بكل سبل الأمان، فأصبح الواقع لا يتطلب وجود محرم، وأن الشرع لم ينص على المحرم

وفي يناير 2018، نقلت صحيفة "عرب نيوز" السعودية عن المتحدث باسم الهيئة السعودية العامة للسياحة والتراث الوطني، أن المملكة قررت السماح بمنح تأشيرات سياحية للنساء الأجنبيات ممن تخطى عمرهن 25 عامًا، دون اشتراط وجود "محرم" معهن لدخول المملكة

وأوضح عمر المبارك، المدير العام للهيئة، أن التأشيرة السياحية ستصدر بشكل مفرد، وستكون مدة صلاحيتها 30 يومًا، وهي مختلفة عن تأشيرات العمل والحج والعمرة والزيارة

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.