Loading

رضع الصناديق أحدهم ينظر داخل كرتونة وآخرى ترتدي علم مصر

سوزان يونس_ أسماء سعد_نادية عبدالباري

عادة ما يحرص الأهالي على أن يشاركهم أطفالهم في لحظاتهم السعيدة والمهمة، وفي اليوم الآخير للانتخابات الرئاسية وبعد مرور ثلاث أيام متصلة اصطحب الغالبية العظمي من المصوتين ذويهم من الأطفال والرضع، وانتشرت ظاهرة وضع أطابع الأطفال في الحبر من الأسكندرية وحتي أسوان، رغبة في إعلاء قيم المشاركة المجتمعية لدي الأطفال والرضع.

في هذا التقرير "الدستور" يرصد ظاهرة اصطحاب الأهل لأطفالهم الرضع
"فاطيما": أخدت بنتي تؤدي الواجب الوطني

طفلة لما تخطو عتبة السنة الأولى من عمرها بعد، حرصت والدتها على اصطحباها معاها لأداء الواجب الوطني والتصويت للرئيس عبد الفتاح السيسي، ومسندته في الانتخابات الرئاسية حتي يستطيع تولي فترة رئاسية جديدة.

وفي أحد لجان منطقة ميت عقبة اصطحبت الام فاطيما التي تبلغ من العمر 21 عام طفلتها هنا، وحرصت على التقاط الصور التذكارية مع الضباط وعساكر الشرطة والجيش، ووضعت يد طفلتها في الحبر الفسفوري، وكانت تردي زيًا يعلوه علم مصر، وارتدت الأم زيًا يحمل صورة للسيسي وعبارة "كلنا معاك من أجل مصر

"والدة باتريك": خليته يشارك عشان يحس بالوطنية

حرصت والدة الطفل باتريك جرجس، على اصطحابه إلى لجنة التصويت بالانتخابات الرئاسية، سعيًا منها لمنحه شعورا بالسعادة بالمشاركة في هذا العرس الديمقراطي، موضحة أنها تسعى لغرس روح الوطنية في طفلها، وتنشأته على حب الوطن، لافتة إلى أنها حرصت على وضع الحبر على أصبع طفلها، لتشعره بالسعادة.

"كريمة": داخل كرتونة ياسين ينتظر

وفي أحد لجان منطقة دار السلام انتظر "ياسين" الطفل البالغ من العمر 6 أشهر، والدته التي تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية، داخل "كرتونة"، حاملًا علم مصر بين يديه الصغيرتين برفقة شقيقيه.

والدة جيميانة: بربيها على حب مصر

ومن دار السلام إلى الزمالك حيث حرصت ميرنا والدة الطفلة جيمانة على اصطحابها إلى لجنتها الانتخابية في كلية التربية التابعة لدائرة قصر النبيل، والتقت الأم صورة تذكارية أمام مقر اللجنة في فرحة رسمحت على وجهها بمشاركة طفلتها فب هذا الاستحاق الرئاسي.

"أياد": شارك جيميانة التصويت بنفس اللجنة

وفي اللجنة ذاتها التي ألدت فيها والدة الطفلة جيميانة بصوتها ومعها رضيعتها، كان على الجانب الاخر ينظر أياد، أن تدلي والدته بصوتها وتضع الحبر في يده هو الآخر، لتحقق الأم رغبتها ويكون أبنها مشاركًا في الاستحقاق الرئاسيى الذي تعيشه مصر هذه الأيام

يذكر أن بدأ التصويت في الداخل بانتخابات الرئاسة- أول أمس الاثنين- في 13 ألفا و706 لجان فرعية، داخل 10989 مركزا انتخابيا، على مستوى الجمهورية، بإشراف 18 ألف قاض، يعاونهم 110 آلاف موظف، ويبلغ إجمالي الناخبين المقيدين 59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، ويستمر على مدار 3 أيام متتالية، تنتهي اليوم عند التاسعة.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية الحالي، والمهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.