Loading

مشاركة بلا علم Positivity in Kuwaiti Athletes

قمنا باختيار موضوع نجاح الرياضيين الكويتيين في تمثيل الكويت بالمحافل الدولية اثناء فترة الايقاف الرياضي في الكويت والتي سميناها "مشاركة بلا علم". وقد سلطنا الضوء على ابرز رياضيين كويتيان وصلا الى المحافل الدولية وهم السباح الكويتي عباس قلي الذي تأهل الى اولمبياد ريو 2016 في البرازيل والمبارز عبدالعزيز الشطي الذي استطاع ان يتأهل هو الاخر الى الاولمبياد وهذا ان دل على شي فانما يدل على ان الشاب الكويتي يمتلك قدرات ومواهب في مختلف المجالات رغم انف الصعوبات والعقبات والتوقف الرياضي ، ولكن هناك كانت الكارثة وهي ان علم الكويت لم يرفرف مع اعلام البلدان الاخرى وهذا شيء محزن لنا جميعاً وليس للرياضيين الذين مثلوا الكويت في الاولمبياد ، ولكن اصر الاعبون على المشاركة وبالفعل قدموا عروض رائعة كلُ في مجاله ولعبته الخاصه ، فحصل السباح عباس غُلي على المركز الرابع في المسابقة وهذا ترتيب ممتاز لرياضي لم يتلقى الدعم الكافي وايضا المبارز عبدالعزيز الشطي هو الاخر خسر من المصنف العالمي الاول بفارق نقطة واحدة فقط وحصل الرامي فهيد الديحاني على الميدالية الاولمبية الذهبية الاولى في تاريخ الكويت والرامي طرقي الرشيدي على البرونزية ، وفي الختام نتمنى ان يتم رفع الايقاف الرياضي لكي تعود الكويت كما كانت فهناك الكثير من الرياضين في الالعاب الفردية والجماعية يستحقون ان ينافسوا على المستويات العالمية فهم كفؤاً للمشاركة في جميع البطولات لانهم يريدون ان تكون الكويت دائماً في الصفوف المتقدمة في جميع الالعاب الرياضية .

مشاركة لاعبين الكويتيين تحت علم اولمبي في العاب الاولمبية ريو 2016

عدم اكتمال فرحة السباح الكويتي عباس غلي بتأهله الى أولمبياد 2016 حيث أنه لن يستطيع رفع علم الكويت بسب الإيقاف

حصد الرامي الكويتي فهيد الديحاني أول ذهبية في تاريخ الكويت في منافسات «دبل تراب» في أولمبياد «ريو دي جنيرو»، تحت العلم الأولمبي

سعود يوسف الجناعي حارس نادي العربي ومنتخب الكويت لكرة القدم ، اللتحق في صفوف النادي العربي عندما كان عمره ١١ سنة وكانت موهبته مميزه ومختلفه عن باقي لاعبين ، وتدرج في جميع مراحل الفئات السنية الى ان وصل للفريق الاول ، ولعب اول مباراة للفريق الاول وكان عمره ١٨ سنة وحقق لقب كأس الامير مع النادي العربي في اول سنة يصعد فيها الى الفريق الاول ، تم اختياره للمنتخب الكويتي في اول سنة يلعب فيها مع النادي العربي الى ان اتت بطولة الخليج للمنتخبات الاولمبية وكانت هذه البطولة افضل مشاركة لِسعود وليثبت موهبته الخاصه وصعد سعود بالمنتخب الكويتي الى المباراة النهائية بعد ان ابدع في التصدي لركلات الجزاء ضد المنتخب العماني ولسوء الحظ خسر منتخب الكويت في المباراة النهائية ضد المنتخب السعودي وقد نال سعود الجناعي جائزة افضل حارس في البطولة ، ومن ثم تم اختياره للمنتخب الكويت الاول ولكن حدثت كارثة الايقاف الرياضي والذي هي بمثابة رصاصة قاتلة لكل رياضي كويتي وفشل سعود في تحقيق حلمه وهو ان يلعب لمنتخب الكويت الاول ، ولكن نأمل ان يتم رفع الايقاف لان هناك الكثيرين مثل سعود يريدون ان يحققوا حلمهم وهو تمثيل بلدهم الكويت في المحافل الاسيوية والدولي

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.