اليوم (27) من الزمن الأربعيني الجمعه 31-3-2017

تعبْتُ وأنا أسيرُّ في طريقِ التوبّة، المصاعبُ تعترِضُ طريقي، وفي كلِّ سقطة أتذكَرُ أنك تنتظرني وتحملْتَ كل الآمك لأجلِ خلاصي ولا أنهضُ منها، فأنا لا أحتمل ... المسني يا رب، اروي عطشي من نبعك ... قدّمْتَ نفسكَ لأجلي وأنا لا أحتملُ شيئاً من الآمي وأسقُط سقطة تلوَ الأُخرى . قُمْ يا بني انهض فأنا أعينُكَ وأعلَمُ ما فيكَ من الآمٍ وجراحات ... هاكَ يدي لِتُنهضَكَ ... أعطني يدك يا رب، يدك القديرة بها أستطيعُ النهوضَ ... أعني أعني أعني

انقطعْ عن مواقع التواصل الاجتماعي مدة ٣ ساعات

شارك برياضة درب الصليب وقدمها عن نية المغتربين

Credits:

Shabebh Online شبيبة أونلاين

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.