Loading

حرب زُبيدة القصة الكاملة لادعاء الاختفاء القسري لفتاة مصرية فى هيئة الإذاعة البريطانية

محمود عبدالرحمن – أحلام عبدالرحمن

من داخل منزل متواضع، ممسكة بيدها نحلة ورقية، تقف أمام مكتبة صغيرة لا يوجد فيها من الكتب إلا مُصحفين، يُحيط بهما بعض "الأنتيكات"، طلت "أم زبيدة" في فيلم عرضته قناة بي بي سي لتتحدث عن ابنتها المُختفية، مُرسلة بعض الدموع التي عصفت بقلوب المشاهدين، تتهم الأمن المصري بخطفها وتعذيبها

لم تكن تلك المرة الأولى التي تتحدث فيها "أم زبيدة"، فالسيدة اعتادت الظهور على القنوات الموالية لجماعة الإخوان، في 2016 تتهم الأمن بإخفاء ابنتها، مشيرة إلى أنها ليس لها أي نشاط سياسي، أو غير سياسي، وإنما جريمتها – بحسب قولها- أنها حافظة للقرآن، ومنتقبة، صائحة : يرجعوها وامشيها عريانة.. طالما ما بيحبوش المحترمين

أم زبيدة في تقرير بي بي سي

رغم ظهور الأم تكرارا على قنوات الإخوان لكن يبدو أن أحدًا لا يُلقي لها بالًا، لسمعة تلك القنوات، أما وقد ظهرت على قناة أجنبية تحظى بالمصداقية لدى المشاهدين، فالقصة إذن حقيقية وليست مختلقة، هذا ما يدور في ذهن كثيرين، فهذه هيئة الإذاعة البريطانية المدرسة التي أرست قواعد مهنة الصحافة

أثار فيلم الـبي بي سي، معركة جدلية على القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي، البعض مال إلى تصديق ما جاء فيه، وآخرون كذّبوا التقرير المصور لعدم وجود أدلة ملموسة تثبت صحة ما ورد، ثم جاءت المفاجأة في ظهور الفتاة المُختفية زبيدة إبراهيم أحمد يونس، في حوار مع الإعلامي عمرو أديب، أذاعته قناة "ON E"، يُرافقها زوجها مدرب الكرة سعيد عبدالعظيم، حاملًا بين يديه طفل رضيع

تنفي زُبيدة في الحوار التلفزيوني، مزاعم والدتها بسجنها وتعذيبها، مؤكدة أنها كانت في بيت زوجها، إلا أنها ترفض الكشف عن سبب إخفاء الزواج عن والدتها

ظهور زبيدة، خلق مزيدًا من الألغاز أكثر من اختفائها، ورغم إعلان "أديب" أن الأمن هو من توصل إليها، إلا أن اللغز الأكبر هو سرعة العثور على الفتاة

ظهرت الأم مرة أخرى، لكن عبر شاشة "مكملين" تُصر على اتهاماتها للأمن، تُنكر زواج ابنتها، وتشكك في عمر الرضيع، ثم تُكيل مزيدًا من الاتهامات، إلا أنها لم تنفِ معرفتها بزوج زبيدة، وكشفت أنه سبق ودفع لها الكفالة

كان محصلة تلك الحوارات والمداخلات مزيد من الجدل والتشكيك، ما دفع بـ «الدستور» للتحقيق في القضية، ولقاء كل الأطراف القريبة والبعيدة، وتبحث فى كل الأماكن والمصالح الحكومية عن القصة الكاملة للقضية، وكانت البداية من مركز شباب المنشية، حيث قالت زبيدة إنها تسكن هناك

لم يجدد محررا "الدستور" أحدًا في المركز يعرف سعيد، زوج زبيدة، شخصيًا، لكننا صادفنا من يعرف ابنه محمد، الذي رحب بالحديث معنا

أكد ابن سعيد، زواج والده من زبيدة، وأن جميع أهله وأقاربه يعرفون بهذا الزواج، إلا أنه لم يخبر الجيران، نظرًا لفرق السن بينهما، لهذا أسكنها في بيت جديد يملكه في فيصل، وأشار إلى أنه فوجئ بعد ظهور والده على التلفزيون، أن والدة الفتاة لم تكن تعلم بزواجها

رغم أنها زوجة أبيه، إلا أن محمد زارهما في منزلهما، عندما علم بحملها في الشهور الأولى، وقال إنها لم تكن الزوجة الثانية، وإنما الثالثة، مرجحًا أن يكون ذلك هو سبب رفض الأم للزواج، خاصة أن والده طلق الزوجة الثانية، بعدما أنجب منها فتاتين – على حد قوله

أزال الابن غموض اللغز الأول، وهو كيفية العثور على الفتاة بهذه السرعة، كاشفًا أن الأمن اتصل بوالده يوم السبت قبل الماضي، وكان رقمه معلومًا لديهم كونه مسجونًا سابق، طلب منه الحضور لأحد المقرات الأمنية، عندما وصل سأله المسؤولون عن مكان زوجته "زبيدة"، فأجابهم أنها في البيت لكن لا تستطيع الخروج لأنها أنجبت طفلًا منذ أيام

ويضيف الابن فى حديثه لـ"الدستور" : مسؤولو الأمن كشفوا له أن بي بي سي تزعم اختفاء زوجته، فذهب والدي وأحضر زبيدة، وطفلها إلى المقر الأمني

الصورة نقلا عن بى بى سي

من ضمن الأشياء التي شككت فيها الأم خلال مداخلتها مع "مكملين"، أن الطفل عمره شهورًا وليس أيامًا، لهذا التقت «الدستور» بالدكتور محمد أبو السعود، وهو الطبيب الذى أنجبت زُبيدة طفلها على يديه، والمتابع لحالتها الصحية قبل الولادة وبعدها، والذي أكد أنه فوجئ عندما شاهد زبيدة مع أديب، لافتًا إلى أنه تعرف عليها فورًا، واستغرب ادعاء أن الفتاة مختفية قسريًا

داخل شارع الإسكان القديم في حي الوراق التابع لمحافظة القاهرة، كانت تأتي زبيدة شهريا لمتابعة حملها مع الدكتور محمد أبو السعود، حيث تقع العيادة في الطابق الأول، في منزل متواضع، يتناسب مع الحي الشعبي

عيادة الطبيب التى كانت تتردد عليها زبيدة خلال الحمل

تعجب الطبيب من التشكيك في عمر الرضيع، قائلًا: "طالع جٍرم لأبوه مدرب كرة.. مش هلفوت"، وقال إن الطفل حجمه لم يكن صغيرًا، كما أن الكاميرا أظهرته أكبر من الحقيقي

أكد الطبيب أنه تابع حالة زبيدة خلال فترة حملها، منذ يونيو 2017، وأنها جاءت إلى عيادته في الوراق بعد الولادة بأسبوع للاطمئنان على صحتها، وإزالة "البلاستر" من الجرح

ويعد أبو السعود طبيب عائلة سعيد عبد العظيم، قام بتوليد زوجة نجل سعيد (محمد سعيد) مرتين، لافتًا إلى أنها حضرت ولادة زبيدة

كما كشف أن أي من القنوات المعروفة بموالاتها للإخوان والتي تشكك في زواج زبيدة، أو مراسلة بي بي سي، لم يحاول أي منهم التواصل معه للتأكد من صحة ما قاله على شاشة التلفزيون

يحظى الدكتور أبو السعود شهرة كبيرة في حي الوراق، لأنه استشاري في مستشفى الساحل التعليمي التي تبعد عن الوراق مسافة كيلو متر بالسيارة. كما يقع منزل سعيد عبدالعظيم في جزيرة محمد بمنطقة تتوسط بين مكان عيادة أبو السعود، ومستشفى الفتح التي وضعت زبيدة مولودها فيها زبيدة

ومن عيادة الطبيب إلى مستشفى الفتح التخصصي حيث أجرى الطبيب، عملية الولادة، بينما ترتفع أصوات الأذان من المسجد المجاور للمبنى، يؤكد مدير المستشفى الدكتور إبراهيم ياسين، أن زبيدة خضعت لعملية الولادة داخل مستشفى الفتح، وأن ذلك مُثبت في الدفاتر، رافضًا الإفصاح عن الحالة الصحية لها احترامًا لخصوصية المريض

مستشفى الفتح التخصصى التى وضعت زبيدة مولودها بها

خرجا محررا "الدستور" من المستشفى متجهين إلى شارع المنشية بفيصل حيث عاشت زبيدة، في مدينة النور، الشارع يقع على طرف المدينة في منطقة يُخيم عليها الهدوء، يكاد ساكنوه لا يعرفون بعضهم البعض، لكن التقينا رجلًا على مدخل الشارع عندما سألناه عن منزل سعيد، أشار إلى العقار رقم 11، قال هذا هو بيت سعيد، البيت مكون من 7 طوابق لا يسكن فيه إلا شقتين، سعيد وابنه

وعندما طرقنا البيت لم يرد أحد، فقالت امرأة عجوز في منتصف الشارع، إن الابن ذهب إلى عمله ولا يعود إلا في وقت متأخر

منزل زبيدة فى مدينة النور حيث تسكن
زبيدة والظهور الإعلامي

دخلت زبيدة برفقة أمها مُنى سجن القناطر في يناير ٢٠١٤ بعد القبض عليهما في تظاهرة في ميدان عبدالمنعم رياض احتجاجا على الاستفتاء على الدستور، وخرجا في مايو من العام ذاته، ومن حينها ظهرت أم زبيدة على القنوات الموالية لجماعة الإخوان تدعي تعرض زبيدة للاغتصاب والإيذاء الجسدي داخل السجن، إلا أن زبيدة لم تًجرِ أي مداخلات هاتفية في أي قناة لتؤكد رواية أمها

الحرب الإعلامية

خلال الأيام الماضية جرت بعض المناوشات الإعلامية بين الإعلاميين المساندين للدولة، الذين يطالبون بي بي سي بالاعتذار أو مقاطعتها، من ناحية، وبين إعلاميي الإخوان من ناحية أخرى، بدأت المعركة بالترويج لعدد من الأكاذيب كان أبرزها أن "الفتاة ليست زبيدة" حيث تداول بعض النشطاء، فيديو لفتاة متهمة بقتل طفلة في حوار قديم مع عمرو الليثي، وزعموا أنها الفتاة التي ظهرت مع عمرو أديب. وهذه الكذبة فضحتها الأم نفسها، التي لم تنكر أن من ظهر في الحوار كانت ابنتها زبيدة

أما ثان الأكذوبات فكانت مزاعم بان زوجها "تبع الداخلية" فمن بين التعليقات المشككة في حقيقة ظهور زبيدة، أن الرجل الذي ظهر معها يعمل في الداخلية، هذا الاتهام الذي دحضته أم الفتاة في مداخلتها مع "مكملين"، حيث كشفت أنها تعرف سعيد، وأنه دفع لها الكفالة

ثالثها هي أن "الأم أمنجية"، بعد تأكيد الأم معرفتها بسعيد، روج عدد من النشطاء أن الأم "أمنجية" وأن الدولة استخدمتها للإيقاع بالبي بي سي، متجاهلين تماما حقيقة القبض على الأم في مظاهرة تابعة للإخوان، وظهورها الدائم منذ عامين على قنواتهم تتهم الأمن بإخفاء ابنتها في العام قبل الماضى

أما الأكذوبة الرابعة فهي "اتفاق سري مع الأمن" .. رغم إعلان عمرو أديب، قبل إذاعة الحوار، أنه لم يجد الفتاة، وأن الأمن هو من وجدها، وطلب منه الحضور لمحاورتها، إلا أنه تردد على مواقع التواصل الاجتماعي سؤال كيف وجد أديب الفتاة بهذه السرعة، في تلميح لوجود تنسيق سري بين أديب والأجهزة الأمنية

"أديب فضح نفسه" تحت هذا العنوان تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو صنعه "تلفزيون وطن"، الموالي لجماعة الإخوان، وآخر للإعلامي محمد ناصر، كلاهما يزعم كشف تضارب تصريحات عمرو أديب في حواره مع زبيدة، وأنه ادعى محاورتها في بيتها ثم تراجع وأعلن أنه صور في الداخلية، وبالرجوع للحلقة نجد أن أديب سأل زبيدة عن مكان سكنها، ما يعني أنه لم يزعم التسجيل في بيتها، فضلا عن إعلانه تكرارا أن الأمن هو من عثر عليها

كيف لم تشاهد زبيدة تقرير بي بي سي؟

خلال جولة بحثت "الدستور" فيها عن بيت زبيدة وزوجها، في شارع المنشية بفيصل، والتي ظننا أنه سيكون أمرًا سهلًا بعد ظهورهما في برنامج يحظى بنسبة مشاهدة عالية، تفاجأنا بأن كثيرين لا يعلموا بقصة الفتاة، فكل منهم منهمك في أعماله وهموم حياته، ونادرا ما يشاهد التلفزيون، وهذا هو نفس حال زبيدة ربة المنزل التي وضعت مولودها مؤخرًا فإن فرص مشاهدتها لتقرير لم يذع على تلفزيون محلي ضئيلة، وكذلك لأنها قناة أجنبية لا يشاهدها الا المهتمين بها

الطفل ليس ابنها وعمره 5 شهور، هذا الادعاء فنده تماما طبيب زبيدة، الذي أكد متابعته لحالته طوال فترة الحمل، والذي أجرى لها عملية الولادة، موضحًا أن الولد تمتع بصحة جيدة، وقال مازحًا: جٍرم مثل أبوه
إحدى المنصات الاعلامية زعمت أنها التقت بشقيقي زبيدة، في البراجيل، والذين شككا في زواج أختهما، فقالا إن أختهما اختفت منذ يوليو 2016، بينما حدث الزواج في مارس 2017

يتناقض هذا التصريح تماما مع قول الأم في مداخلتها لمكملين، إن ابنتها اختفت في 8 أبريل 2017، حيث كانت تبدي تعجبها كيف تزوجت قبل الاختفاء

الأكذوبة الأخرى في تصريحاتها نقلا عن ابن زوج زبيدة، حيث ذكرت أن محمد يعرف أن زبيدة تزوجت دون رغبة والدتها، ويؤكد أن شقيقها كان وكيلها، معلنة أنها أحرجته بعد ذلك حين سألته عن اسم الأخ ولم يجبب

تقرير الوسيلة الاعلامية، يتعارض تماما مع ما صرح محمد لـ"الدستور" به، فقال: "لو كنت أعلم أن أمها لا تعرف لأقنعت أبي بضرورة إخبارها"، كما أوضح أنه لم يحضر عقد القران، ولا يعرف إن أخيه كان وكيلًا لها، لكنه سمع ذلك في البرنامج التلفزيوني

أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات برئاسة ضياء رشوان، بيانًا ترد فيه على فيلم بي بي سي، وتقول إن واقعة تقرير الاختفاء القسري، ليست الأولى، وأنه كانت هناك مواجهة سابقة أثناء أحداث الواحات حول أعداد القتلى، مشيرا إلى قرار أن المقاطعة، احتجاجي، لا علاقة له بحرية الإعلام أو حجب المعلومات

رشوان، طالب الهيئة بالاعتذار عما بدر من المحررة، وأن يُذاع الاعتذار بنفس معدل التكرار الذي أذيع به التقرير في القنوات وعلى الموقع، وإذاعة أجزاء من حوار "زبيدة"، مدبلجًا باللغة الإنجليزية

كما أرسل شكوى إلى هيئة الأوف كوم" المسؤولة عن متابعة الإعلام، ولفت إلى أن الدولة ستتحرك قانونيا وقضائيا ضد الـبي بي سي

أصدرت بي بي سي بيانًا ترد فيه على بيان الهيئة العاملة للاستعلامات، أعلنت فيها أنها ستحقق في الشكوى بشأن التقرير الوثائقي مع السطات المصرية خلال الأيام المقبلة

رأى سامي عبدالعزيز، الخبير الإعلامي، إن والدة زبيدة مُلقنة، سكريبت تكتبه شركات عامة متخصصة في تشويه الصور الذهنية للبلدان، مستدلا على ذلك بترديدها تعبير يتداوله الإخوان وهو شفيق نفسه رجع في كلامه.. بنتي مش هتتراجع.

واقترح أن تغتنم الحكومة المصرية، هذه الفرصة، لإسقاط وتأجر شاشات متحركة في أكبر ميادين العالم، وتعرض حوار زبيدة باللغات لتوضح كذب تقرير الـبي بي سي

قال محمد عبدالعزيز عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن بي بي سي لها تاريخ في تلفيق الحقائق وتشويهها، وأنه في حرب 56 استخدمت مادة إعلامية إلى الداخل الإنجليزي، مختلفة عما يتم توجيهه للمحطة العربي، ما دفع مجموعة من العاملين بالمحطة العربي للاستقالة

وأوضح في مداخلة تلفزيونية أن المجلس حقق في جميع شكاوى الإخوان، ووجد أن 99% منها ملفق وغير حقيقي

القبض على أم زبيدة

ألقي القبض على منى محمود محمد، والدة "زبيدة" ، وأمر النائب العام المستشار نبيل صادق بحبسها 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات، وأسندت النيابة إليها اتهام بنشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، والانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر

وقال المحامي سمير صبري، إنه رفع دعوى قضائية ضد "أم زبيدة"، بعدما ثبت كذب حديثها لبي بي سي، متهمها بتلقي أموالا من معدة البرنامج وذكر أن المعدة طلبت منها تجنيد سيدات أخريات للقناة

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.