Loading

صوتك رصاصة ضد الإرهاب كيف تمت العمليات الإنتخابية بآخر محطات الإرهاب

سوزان يونس

حاول الارهاب خلال الاشهر المنصرمة أن يزعزع عقيدة المصرين وإيمانهم، والضرب على وتر الدين من أجل إحداث بلبلة بين المسلمين والمسحين والمصرين جميعهم، فقاموا استهداف المسلمين والمسيحيين سوياً، ابرزهم كان حادث الروضة حيث استهدفوا المسلمين خلال صلاة الجمعة، وفي الأسكندرية فجروا كنائس المسيحين، وأماكن عدة لم تسلم من بطش الإرهاب

كيف هزم المصرين محاولات الإرهاب لزعزعة أمنهم، في هذا التقرير ترصد "الدستور" مشاركات المصرين في الأنتخابات بالأماكن التي طالتها أيد الإرهابين

قنا: "والدة شهيد تدلي بصوتها"

من قنا "القتينا" بسناء بشارى، والدة الشهيد أحمد عبد الفتاح جمعة، والذي استشهد أثناء مداهمة جبال الكرنك التى كانت تقطنها الخلية الإرهابية بأبوتشت شمال قنا،والتي قالت إنها جاءت للتصويت في الانتخابات لإرجاع حق إبنها الشهيد، مشيرة إلى ان «السيسي» هو رجل المرحلة.

«أعطيت صوتي في الاستحقاق الانتخابي من أجل استكمال المسيرة، والوقوف ضد الجماعات الإهابية التى حرمتني من سندي وظهري» هكذا قالت والدة الشهيد عن الانتخابات وعن الرجل الذي يستحق أن يقود المرحلة الحالية من تاريخ مصر.

والدة الشهيد تقول خلال تصويتها بلجنة السادات الإبتدائية المشتركة بمدينة قنا، إن الرئيس أكد خلال لقاءه بنا «أن حق الشهيد راجع ووصانا منزعلش علشان أبنى فى مكان أفضل عند ربنا وهى منزلة الصدقين والشهداء».

الروضة: "النساء يشاركن بكثافة"

ومن قنا ننطلق إلى الشمال الشرقي حيث محافظة سيناء، وبالتحديد منطقة الروضة والتي حدثت فيها العملية الإرهابية مستهدفة مسجد الروضة وقت أداء المسلمين لصلاة الجمعة، لنجد الأهالي وهم يحاولن التقاط انفاسهن محاولين أن يحيوا حياة طبيعية برفقة أطفالهم وزويهم.

قال المستشار محمود الشريف، المتحدث الرسمى باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، فى مؤتمر بمقر الهيئة، إنه لا يجوز حينما يدلى المواطن بصوته استخدام القلم الرصاص وتختار أقل أو أكثر من العدد المطلوب وأن تكتب فى الورقة ما يدل على اسمك حتى لا يبطل الصوت.

وأشار الشريف إلى أنه يجب على الناخب أن يحضر معه البطاقة الشخصية ساريه أو منتهية لأن الرقم القومى لا يتغير.

وأوضح الشريف، أن شمال سيناء كانت الأكثر إقبالا من جانب الناخبين، مؤكدًا أن هناك أيضًا كثافة تصويتية في القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية وأسيوط وأسوان.

وأوضح الشريف أنها رسالة بأن هذا اليوم هو التحدى والكرامة والأمن والأمان، لافتاً إلى أن المشاكل التي تلقتها الهيئة هى شكاوى أو استعلامات عن مقار اللجان وذلك من خلال الخط الساخن وأن اللجنة ليس بها سيدة أو أغلقت أو أن الرقم القومى موقوف، مشيرًا إلى أنه تم التعامل معها وسمح كل القضاة فى لجانهم لجميع مندوبى المرشحين ووسائل الإعلام الأجنبية والمصرية ومنظمات المجتمع المدنى بتواجدهم وقمنا بحل بعض المشاكل البسيطة ومنها عدم حمل متابع التصريح المسلم إليه.

اسكندرية: "أعضاء النور يدلون بأصواتهم"

فاجعة كبيرة أصابت المصرين بعدما قام الإرهاب الغاشم بتفجير الكنيسة المرقسية بالأسكندرية، وعلى عكس المخططات التي أرادها الإرهاب أدلى السكندرين بأصواتهم ومن بينهم وفد من حزب النور الذين أدلوا بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية بمدرسة الإسكندر الأكبر بمنطقة بحرى بالإسكندرية.

وقال طارق فهيم أحد قيادات حزب النور والدعوة السلفية إن الأيام الحالية والمقبلة صعبة فى تاريخ مصر، وتحتاج إلى تكاتف الجهود والوقوف مع الرئيس لدعمه من أجل التنمية.

وطالب فهيم الشعب المصرى بعدم استعجال ثمار التنمية، والصبر على مشاق الحياة طالما نسير على خطى صحيحة.

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.