Loading

عودة السياحة.. 2019 بشرة خير إعداد: إبراهيم عطا الله - محمد كمال

تبدأ مصر عامها السياحي في 2019، وسط مؤشرات جيدة على عودة القطاع لسابق عهده، بعدما لاحظت شركات السياحة العالمية، نموا مطردًا في الرحلات المتجهة إلى المقاصد المصرية.
كانت المؤشرات الأولية للحركة السياحية الوافدة لمصر، أوضحت زيادة بنسبة 40% في أعداد السائحين القادمين للمقاصد الوطنية بنهاية العام 2018 مقارنة بعام 2017؛ "البوابة نيوز" تسلط الضوء على ملف السياحة، وتستشرف الأفاق المرتقبة لنسب الزائرين خلال الفترة المقبلة.
قبل عدة أيام، نشر موقع "سكيفت"، الذي يعد أكثر النشرات المتخصصة في صناعة السياحة والسفر العالمية تأثيرًا، تقريرًا أوضح أن هناك نموًا في السياحة إلى المصر بعد زيادة الاهتمام من السياح الأمريكيين والأوروبيين بفضل الهدوء النسبي بعد فترة من الاضطرابات والتطمينات الشفهية التي بددت المخاوف وشجعت على زيارة مصر خاصة بين السياح المتقاعدين.
كما لاحظت شركات السياحة نموا مطردا في الطلب، حيث شهدت شركة "ألكساندرآند روبيرتس" زيادة في الرحلات المتجهة إلى مصر بمقدار 5 أضعاف، في حين قامت "أبركرومبي وكينت" بإضافة 34 رحلة جديدة إلى مصر لتلبية الطلب المتزايد خلال 2019.
ووفقًا لوكالة السفر فيرتوسو، فإن شركات السياحة الأوروبية شهدت زيادة بنسبة 40% في الطلب على مصر خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018، كما قفزت الحجوزات في مصر بنسبة 264% خلال العام الماضي، لتأتي في المرتبة الثانية مباشرة بعد تركيا التي شهدت زيادة قدرها 310%، وأنه من المتوقع أن يستمر زخم الطلب على السفر إلى مصر.

فيما توقعت كوليرز إنترناشونال، في أحدث تقاريرها حول سوق الضيافة بالقاهرة، ارتفاع نسب إشغال الفنادق بنسبة 7% على أساس سنوي بنهاية 2018، لتصل إلى 70%، وذلك بعد تحسن المناخ الاقتصادي الاجتماعي بالبلاد بعد تعافيه من آثار تعويم الجنيه في أواخر عام 2016.

وأضاف التقرير، أن هذا النمو من المتوقع أن يستمر في عام 2019، مدعوما بعدد من الاستثمارات الحكومية في مجال السياحة مثل المتحف المصري الكبير وتطوير مثلث ماسبيرو بوسط القاهرة، وأنه من المتوقع نمو أعداد السائحين الصينيين إلى مصر بنسبة 95% بنهاية عام 2018، مقارنة بـ 2017.

على الجانب الآخر، وضعت صحيفة "الإندنبدنت" البريطانية، القاهرة على رأس قائمة أفضل 10 مدن فى العالم يمكن زيارتها خلال عام 2019، وقالت إن مصر تستعد لعودة قوية للسياحة.
واحتلت مدينة ماتيرا الإيطالية المركز الثاني فى القائمة، بينما جاءت مدينة "بيرث" الأسترالية فى المركز الثالث، وليون الفرنسية فى المركز الرابع، وتشنجدو الصينية فى المركز الخامس، ومومباى الهندية في المركز السادس، وكيتو فى الاكوادور المركز السابع، ثم تلتها العاصمة الأمريكية، واشنطن فى المركز الثامن، وجاءت مدينة فيينا فى النمسا فى المركز التاسع، بينما احتلت مدينة سان لويس فى السنغال المركز العاشر لأفضل مدن يمكن زيارتها فى 2019.
وأوضحت الصحفية، أن أعداد الزائرين إلى مصر تضاعفت من 2016 إلى 2017، مشيرة إلى أن هناك بعض الجواهر الجديدة المثيرة للإعجاب في تاجها والتي يأتي على رأسها المتحف المصري الكبير الذى تبلغ تكلفته مليار دولار، لافتة إلى أن المتحف سيستضيف المجموعة الكاملة لمقبرة الملك توت عنخ آمون للمرة الأولى على الإطلاق، ضمن خطة لإعادة بناء دقيقة للمقبرة، كما ألقت الضوء على سحر البواخر النيلية.
فيما سلطت صحيفة "ذا صن" البريطانية، الضوء على رواج مصر كمقصد سياحي محبب بالنسبة للسياح البريطانيين، مؤكدة أن القاهرة نجحت فى اجتذاب السائح البريطاني على حساب بنيدورم الإسبانية، حيث شهد المنتجع الإسباني الشهير خسارة 454 ألف سائح من المملكة المتحدة مقارنة بالعام السابق. ووفقًا لوزارة الخارجية، فإن حوالي 319 ألف مواطن بريطاني مصر في 2018.

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.