Loading

نظرة قاتلة حكايات من دفتر آلام السيدات العقيمات

سالي رطب - هاني سميح

ثلاث سنوات من المرار قضتها نهى السيد تتلاشى فيهم نظرات الأقارب والأصدقاء، الذين ينظرون إليها دائما على أن بها جزء ناقص لأنها لم تنجب، قائلة "أصبح الجميع يخاف على أولاده مني خاصة أصدقائي الذين تزوجوا بعدي"

وتابعت "نفسيتي كانت محطمة وكنت أكره الخروج من المنزل أو الجلوس فى جلسات جماعية فكل نظرة لهم ناحيتي كانت تقتلني"

"نهى" ضحية لفكر رجعى من المجتمع الذي وضع قواعد محددة لأدوار السيدات فيه، ما أثر سلبًا على نفسية بعض السيدات ودفع بربة منزل 31 عامًا إلى الانتحار بإلقاء نفسها من الطابق السادس في عقار شارع البوسطة القديمة مدينة دسوق محافظة كفر الشيخ، وتم تحرير المحضر رقم 893 لسنة 2019 إداري قسم شرطة بندر دسوق، بسبب عدم قدرتها على الإنجاب

"الدستور" فتحت دفتر آلام السيدات اللآتى عانين من تنمر المجتمع ضدهن بسبب عدم قدرتهن على الإنجاب

أمل محمد 25 عامًا متزوجة منذ 3 سنوات، قالت إن أصعب شعور من الممكن أن تتعرض له أي إمراة أن لا تكون قادرة على الإنجاب، فقد حدد لها المجتمع الذي نعيش فيه دورها بكل تفاصيله وهو الزواج والإنجاب، مضيفة "لم أنجب حتى الآن ونظرات من حولي لي تدمرني نفسيًا فلم أتعود على نظرة الشفقة التى ينظرون إلي بها"

وتابعت أمل التى نشرت قصتها على صفحته الشخصية على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي، خسرت صديقة عمري لأننى لم أنجب قائلة "صحبتي تزوجت معي فى نفس الوقت وأنجبت وكلما أطلب زيارتها لأبارك لها مولودها تتهرب مني وتقول لي أنا بنتى تعبانة وراحة للدكتور"

واستطردت: "حتى المعاملة القاسية واجهتها من عائلي فخالتى حامل ورفضت بشدة أن تأخذني معها للطبيب لرؤية الجنين على السونار ودائما ما تبرر لها والدتي تصرفها بأنها تراعي مشاعري لكن الحقيقة هذه التصرفات تدمرني"

هبة طاهر 27 عامًا، حالة ثانية حكت تفاصيل آلامها مع أصدقائها الذين عاقبوا بالابتعاد عنها لأنها لا تنجب، قائلة: "تزوجت منذ عامين ولم أنجب ورضيت بما كتبه الله لي لكن من حولي لم يرضوا به"

وأضافت: "صديقاتي اللاتي كنا نتقاسم معًا حكاياتنا وفرحنا وحزننا ابتعدوا عني لأننى فقط لم أنجب، فكل واحدة منهن لما تتجوز وتحمل وتخلف تقطع علاقتها بيا حتي صاحبتي الأنتيم اللي قعدنا مع بعض أربع سنوات في الكلية وبقالنا سبع سنين مع بعض أول ما تجوزت وحملت قطعت علاقتها بيا"

وتابعت: "أنا لا أنظر لهم نظرة حسد ورضيت بنصيبي لكنهم يعاملوننى أسوأ معاملة ويخافن على أطفالهن منى"، لافتة "خسرت كل أصدقائي وأقاربي حتى أصبحت وحيدة لا أصدقاء ولا أقارب"

الطبيب النفسي، عبد الفتاح صبري، يؤكد أن معظم السيدات التي تعانين من العقم أو تأخر في الإنجاب، عادًة ما تكون في حالة متأخرة من الاكتئاب، يكون سببها الأول هو شعورها التام بالنقص الشديد، إذ أنها تعتقد بأنها ليست سيدة كباقي السيدات، وبذلك تحمل نفسها ضغوطًا لا دخل لها بها

تابع صبري، أن بعض هؤلاء السيدات، يعانين من ضغوط نفسية من قبل أهل الزوج، أو الزوج نفسه، فدائمًا ما تكون السيدة العقيم جاهزة لتلقي كل كلمة وكأنها جارحة، مضيفًا أنه يتوجب على الزوج أن يعاملها بشكل أكثر لطفًا من معاملتهم العادية، حتى لا تكون في حالة اضطراب نفسي عصبي حاد "Acute neuropsychologic disorder"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.