Loading

قطار إلكتروني هل يقضي الحجز عبر التطبيقات على السوق السوداء؟

عبير جمال - سمر محمدين

يعاني المواطنون ممن يستقلون قطارات السكة الحديد من الحجز والحصول على تذاكر السفر في كثير من الأوقات، فالسوق السوداء، وسماسرة التذاكر يضاعفون الأسعار، خاصة في المناسبات والأعياد وأوقات الذروة التي يزداد فيها الإقبال على حجز القطارات وبأسعار مضاعفة، وللأسف لا يجد المواطن أي بديل عن شراء التذاكر بأي سعر

ومؤخرًا أطلقت وزارة النقل أول تطبيق على الهاتف المحمول لحجز تذاكر قطارات السكة الحديد لعدة أسباب، أهمها القضاء على السوق السوداء لوجود أسماء الركاب عليها، بالإضافة إلى مواكبة التقدم التكنولوجي والتسيير على الركاب في حجز المقاعد والحصول على التذكرة وتقديم الخدمات بشكل أفضل بدون جهد وتوفيرا للوقت، كل ذلك بمجرد تحميل "الأبليكيشن" من المتجر الإلكتروني لكل أجهزة الاندرويد ثم إنشاء حساب يتضمن البيانات ومنها الرقم القومي، ومن خلال بطاقة ائتمانية صادرة عن أى بنك من البنوك

الفيوم كانت أول المحطات التى انطلقت منها خدمة الحجز الإلكتروني ثم توالى التنفيذ لنحو عشرون محطة أخرى ليتبقى ما يقرب من 200 محطة بالأقاليم على مستوى الجمهورية تنتظر إطلاق الخدمة الجديدة بها، ولم تكتف الهيئة القومية للسكك الحديد بهذا التطبيق الإلكتروني ولكنها تجهز الأن لتطوير المحطات بكافة المراكز على مستوى الجمهورية لتفعيل خدمة الحجز الإلكتروني

ولكن هل ستثمر هذه المجهودات فى النهاية إلى تحقيق أهدافها فى القضاء على السوق السوداء لبيع التذاكر أم ستظل هذه الأزمة من الأزمات العالقة التى يسعى العنصر البشرى الى خلقها لوجود بعض المنتفعين منها

"ألجأ للميكروباص" سمر جميل طالبة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، قالت إنها تجد صعوبة شديدة فى أى مناسبة فى إيجاد تذكرة للسفر الى بلدتها بالوجه البحرى، فتلجأ لاستقلال الميكروباص رغم المشقة التى تتكبدها حتى الوصول، متمنية أن يتم تطبيق ألية الحجز الإلكترونى على كل محافظات مصر للقضاء على ظاهرة بيع التذاكر فى السوق السوداء

"احتاج لمعجزة"

وأوضح أكرم عبد الرحمن ويعمل بإحدى المؤسسات الحكومية أن الوصول إلى تذكرة بقطار الصعيد فى الأعياد يحتاج الى معجزة، فهناك صعوبة شديدة فى الوصول للتذاكر حتى ولو عن طريق السوق السوداء التى تتحكم فى الأسعار وتزيدها بنسب تصل الى 100% ،مطالبا بضرورة التوعية ودعوة المواطنين البسطاء إلى استخدام الحجز الإلكترونى وايجاد طرق سهلة للحجز لأن مستوى التعليم عند الكثير من البسطاء لن يساعدهم فى التعامل مع الموبايل والحجز الالكترونى لما يتطلبه من مستوى تعليمى معين

وأضاف أنه رغم عدم انتشار استخدام التطبيق الجديد للحجز وعدم تطبيقه على كافة خطوط السكة الحديد الا أنه استطاع حجز تذكرة فى عيد الأضحى بشكل سهل، لافتا إلى أن الأزمة ليست فقط فى التذاكر ولكن فى عدم وجود قطارات كافية تلبى كثافة الاقبال على السفر فى الأعياد

"البيع اليدوي انقرض"

من ناحيته، أكد الدكتور أسامة عقيل أستاذ الطرق والمرور بهندسة عين شمس، على أن فكرة البيع اليدوي للتذاكر انقرضت من كل دول العالم، وأحل محلها الحجز الإلكتروني مثلها مثل تذاكر الطيران، وبالتالي فان مصر تأخرت كثيرا في تطبيق نظام الحجز الالكتروني لتذاكر القطارات وكان يجب تطبيقها منذ ما يزيد عن العشرين عاما

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"الدستور" أن 99% من تذاكر القطارات أيام الأعياد والمناسبات كانت تباع فى السوق السوداء، الذى يقوده عصابات معروفة وأماكنها معلومة للجميع وتعمل مع العاملين داخل قطاع السكة الحديد، لكن الحجز الإلكترونى سيقطع الطريق أمام العاملين والعصابات فى حجز أى كمية للتذاكر، وذلك لا يعنى أن الأقتراح سينهى الأزمة بشكل كامل ولكنها ستقل بالتدريج حتى تنتهى تماما مع مرور الوقت لأن من يعملون فى السوق السوداء لن يستسلموا بالسهولة التى نتوقعها وسيحاولون إيجاد طرق بديلة للإستيلاء على التذاكر وإعادة بيعها حتى ولو من خلال التطبيق

وطالب " عقيل" بضرورة الإسراع فى إكمال تنفيذ التطبيق على كافة الخطوط فى أسرع وقت ممكن ، وأن يكون هناك خطة لتطوير قطاع السكة الحديد يتم تنفيذها بالتوازى مع تنفيذ التطبيق بحيث يتم توفير أعداد من القطارات تتناسب مع حجم الطلب عليها وبالتالى عدم احتمالية حدوث عجز وأزمات فى المواسم التى يزيد فيها الطلب

"سيقضي على المجاملات"

وأبدى اللواء سعد طعيمة رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، تفاؤل شديد بإمكانية القضاء على السوق السوداء لبيع التذاكر من خلال التكنولوجيا، مؤكدا على أننا نخشى من التكنولوجيا ومن التعامل معها على الرغم من أن العنصر البشرى هو الذى يفسد أى منظومة يتحكم فيها

وقال " طعيمة " لـ"الدستور" إن تطبيق النظام الالكترونى لحجز تذاكر القطارات سيقضى نهائيا على المجاملات وعلى توزيع التذاكر على المحاسيب وعلى السوق السوداء،مطالبا بضرورة البحث عن طرق متنوعة للحجز الالكترونى مثل الماكينات الإلكترونية وتقليل الاعتماد على العنصر البشري مما يساهم في إحكام السيطرة على سوق التذاكر

إحصائيات

ومع تردي أحوال قطاع السكة الحديد في مصر, وتدهور االحالة العامة للقطارات والخدمات في هذا القطاع, فقد وصل حجم الخسائر للهيئة 6.3 مليار جنيه, بالإضافة الى 4.5 مليار جنيه فوائد ما اقترضته الهيئة في الفترات السابقة وفقًا لتقارير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء

هذا بالإضافةً الى زيادة عدد حوادث القطارات بشكل ملحوظ في الفترات الماضية فقد بلغ عدد الحوادث فيما بين شهر يناير الي يوليو من العام الجاري 1197 حادث وفقًا للتقارير الرسمية الخاصة بجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء, ونتج عنها مصرع ثلاثة وعشرون شخصًا وبلغ عدد المصابين اثنان وثمانون مصابًا

وفي هذا السياق قد سجل شهر مايو الماضي اعلى شهر في عدد الحوادث ليكون نصيبه مائة وتسع وثمانون حادثة, ليأتي بعده شهر فبراير ويسجل مائة وثلاثة وخمسون حادثة

وتضمنت ايضَا التقارير الرسمية للجهاز المركزي ارقام الإيرادات التي حققتها الهيئة القومية لسكك حديد مصر في نفس الفترة الماضية فقد انخفضت بنسبة تصل الى 13% عما كان مقدر لها أي ما يعادل 527.1 مليون جنيه, فقد وصلت حجم تلك الإيرادات حوالي 1.240 مليار جنيه فقط في سبعة اشهر, ليكون لشهر يوليو الماضي النصيب الأكبر من تحقيق الايرادات مقارنة بباقي الأشهر فقد سجل 206.7 مليون جنيه, فيما حقق الشهر السابق عليه نحو 175.9 مليون جنيه, اما فبراير فقد سجل أٌقل ايرادات شهرية وصلت الى 154.9 مليون فقط

اما فيما يخص البضائع واحصائيات الكميات التي تقلها القطارات شهريًا فقد بلغت مايقرب من اثنان ونصف طن تقريبًا في الفترة المذكورة, وبلغ عدد المسافرين 148.6 مليون مسافر

Credits:

Created with images by Andrew Karn - "untitled image" • Broesis - "tunnel train old" • Tadeusz Lakota - "Peaceful time in the nature" • mnm.all - "iPhone X" • Alexandre Croussette - "Escape everything" • Victor Rodriguez - "Rush hour" • freestocks.org - "untitled image" • Callum Chapman - "Waiting at King’s Cross railway platform" • allenrobert - "train crash accident catastrophe crash victims derail" • sergio souza - "Dog train" • fantasylife - "freight train freight transport transport of goods"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.