Loading

جنودنا رجالة قصة جنود جاءوا من معارك شمال سيناء إلى انتخابات القاهرة: نخدم بلدنا بكل الطرق

أحمد القاضي

أربعة أيام جافت خلالها أعينهم النوم، فمنذ وصولهم إلى مقر اللجنة، انهمكوا في التجهيز لاستقبال الناخبين، وتأمين المقار الانتخابية، إنهم جنود لجنة مدرسة السيدة عائشة الابتدائية، التي يرصد "الدستور" حكاية مجيئهم من معارك شمال سيناء، لتأمين لجان القاهرة الانتخابية

هؤلاء الجنود ينتمون لمحافظات مختلفة، لكن جمعهم دورهم الوطني تجاه مصر، في أن يتجمعوا بمركز التدريب في شمالي سيناء؛ لتجهيزهم من أجل خوض الحرب على الإرهاب هناك، وفجأة تغير المسار ودُفع بهم إلى إحدى لجان القاهرة لتأمينها من أي خطر

البداية من جندي يسكن محافظة الجيزة، يحكي عن التقائه برفاقه في مركز التدريب في مدينة العريش، واختار أن يبدأ بجملة "اتجمعنا أغراب وبقينا أحباب"، فكان يستعد مع زملائه لأن يخوض حرب القضاء على الإرهاب في شمالي سيناء، لكن تم إخبارهم بأنه سيتم نقلهم لقضاء بضعة أيام في محافظة القاهرة، من أجل تأمين العملية الانتخابية

احنا نخدم بلدنا بأي طريقة وفي أي مكان".. جملة أوضح بها الجندي الشاب أنه كان يتمنى البقاء في سيناء والمحاربة مع زملائه، لكنه يؤدي مهمته في تأمين الانتخابات بنفس الروح القتالية والاستعدادية

ملامح مختلفة للجنود تجمعهم عقيدة واحدة، فهم من محافظات مختلفة لكنهم يعملون يدا واحدة في سبيل حفظ أمن البلاد بأي طريقة، عن ذلك يقول الجندي "حسين" اسم مستعار، إن والديه كانا فخورين به عندما علموا أنه سيقضي فترة خدمته في شمالي سيناء، لكنه كان فخرا ممزوجا بالقلق لطبيعتهم الإنسانية، وبعد أن أخبرهم بمشاركته في تأمين الانتخابات قالوا له: اخدم بلدك بأي طريقة كله في سبيل الله

بمجرد أن تعرف الجنود على زملائهم من قوات الشرطة، تلاحموا وأقسموا على التعاون فيما بينهم من أجل النجاح في المهمة المشتركة، يوضح حسين: اتصاحبنا مع زمايلنا في الشرطة وبقينا أكتر من عائلة وكل دا حصل بمجرد ما اتقابلنا
انتخابات الرئاسة

أما "كريم محمد" أحد العاملين المدنيين في اللجنة الانتخابية فيسرد حكاية ٣ أيام من السهر قضاها الجنود في اللجنة، فعلى حد وصفه لم تتذوق أعين الجنود النوم إلا بعد أن اطمأنوا إلى أن اللجنة جاهزة للعملية الانتخابية بكل أمان: أول مرة نام فيها الجنود كانت قبل الانتخابات بساعات قليلة ارتاحوا فيها من شغل ٣ أيام متواصلة

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.