Loading

أشبال ملهمة في يوم الطفل الفلسطيني.. أبطال ألهموا عالمنا العربي

أكثر من ٣٥٠ طفل فلسطيني من بينهم ثماني فتيات قاصرات قيد الإعتقال بسجون الإحتلال وفقا لبيان مشترك لهيئة الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني نشر اليوم عبر صفحة النادي على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك

وفقا للبيان فإن عدد الأطفال الفلسطينيين المعتقلين منذ إنتفاضة الأقصى في سبتمبر ٢٠٠٠ بلغ ٧٠٠٠ طفل تعرضوا لعدد من الإنتهاكات ما بين تعذيب وإيذاء بدني وترويع وتعديات لفظية، نستعرض اليوم في يوم الطفل الفلسطيني بعض النماذج لأبطال فلسطينيين صغار ألهموا عالمنا العربي بمواقف تلقائية عبرت عن قضيتهم وفضحت إنتهاكات الإحتلال

نورهان حفظي

محمد بسام عياش

لم يبلغ ثماني سنوات، صار ايقونة جديدة للنضال الفلسطيني ضد الاحتلال إذ صنع قمامة بدائية لمواجهة اثار قنابل الغاز التي أطلقها الاحتلال على متظاهري مسيرة العودة الكبرى

شاهدنا عياش يظهر بالقرب من السياج الفاصل وهو يرتدي كمامة على وجهه واضعا داخلها قطعة بصل للتخفيف من اثار الغاز

يحكي محمد انه شارك بمسيرة العودة لانه يريد استعادة ارض اجداده وذكرياتهم وانه سمع من والده عن تجربته في الانتفاضة الاولى وكيف كانوا يستخدمون البصل في مواجهة الغاز فقرر استخدامه غير متوقع انتشار صورته كما جرى

ملاك الخطيب

ابنة مخيم الجلزوين، بلغت ١٤ عاما حين اعتقلت بالقرب من حاجز قلنديا بعد ان هاجمها جنود الاحتلال بغاز أفقدها الوعي واعتقلوها مقيدة من الخلف معصوبة العينين وخضعت لتفيش استفزازي وفقا لتصريحات والدتها قبل ان تقدم للمحاكمة بتهمة الشروع في طعن احد الجنود، تم اعتقالها لمدة ثماني اشهر ثم افرج عنها في ديسمبر الماضي، استقبلها الالاف من ابناء مخيمها في احتفال ضخم، تقول عن تجربتها: كانت صعبة جدا لكن وجودي مع معتقلات اخريات قصر هونت عليّ كثيرا، اتمنى ان ينالوا حريتهم مثلي قريبا.

محمد فضل التميمي

لم يتعد ال ١٥ عام اصابه الإحتلال في ديسمبر الماضي برصاصة مطاطية في الراس إثر اشتراكه في إحدى التظاهرات ضد الإحتلال بقريته قرية النبي صالح، أدت الاصابة لخضوعه لعملية جراحية دقيقة وإستئصال جزء من جمجمته واحتياجه لرعاية صحية خاصة حتى لا يتعرض للموت

غير ان الاحتلال لم يتوقف عن ايذائه رغم حالته الحرجة فتعرض للاعتقال بوحشية في فبراير الماضي بتهمة رشق الجنود بالحجارة، حيث قام جنود الاحتلال بعزل عائلته باحدى الغرف وتقييده بالسلاسل وجره خارج المنزل غيرعابئين ببكاء والدته واستغاثات والده الذي حاول ان يشرح لهم خطورة الاعتقال بهذه الطريقة على حياة طفله.

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.