الدبلوما التاسعة الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي

الافتتاحية

استطاعت «الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي التي تنظمها المنظمة الكشفية العربية بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي للصحافة بالقاهرة، أن تجمع أكثر من «30» قائدا كشفيا من «10» دول عربية، في ظل ظروف عربية تعاني من الفرقة والتشتت، هذا الاجتماع يعد نموذجا يتطلع إليه المنظمون من خلال تدريبهم لكشافين يتكاتفون ويتعاونون ويتعاضدون لرسم صورة مشرقة لأوطانهم من خلال انصرافهم للعمل الجاد والتقائهم بإعلاميين ومحترفين في قطاعات إعلامية مختلفة في بلد من أهم البلدان العربية بلد الكنانة جمهورية مصر العربية.

من خلال رصد التناغم بين أفراد الدبلوما والنشاط المبذول والتنافس الشريف بين المشاركين نلحظ حرصا على تعزيز مهاراتهم ومعارفهم الإعلامية للارتقاء بالعمل الإعلامي سوف يصنع منهم قادة إعلاميون يحققون ماتسعى إليه المنظمة الكشفية العربية لترسيخ مفهوم الحركة الكشفية التي تعد حركة تطوعية تربوية تعليمية رياضية غير سياسية بعيدة كل البعد عن التمييز بين اللون و الجنس و الدين، كما يسعون لترسيخ أهدافها، من خلال إيجاد مواطن صالح متحمل للمسئولية في المجتمع المحلي و الإقليمي و العالمي وتنمية قدرات الشباب العربي البدنية العقلية و الاجتماعية و الروحية و الفكرية، ليرتقوا بمجتمعاتهم ويتحدوا مع أشقائهم في كل البلدان العربية لإيجاد مجتمع عروبي متماسك متعاضد يأبى على العدو تشتيته، وهذا هو الحلم العربي الذي ينشده الجميع.

انفوجرافكس باعداد المشاركين بالدبلومات التسع

حوار / د. عاطف: الدبلوما استقطبت كوادر مؤهلة واحترافية

* «الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي التي تنظمها المنظمة الكشفية العربية بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي للصحافة بالقاهرة، أكثر من «30» قائدا كشفيا من مختلف الدول العربية، حيث التقوا خلال الدورة بإعلاميين ومحترفين في عدد من القطاعات الإعلامية بمصر، لتعزيز المهارات والمعارف الإعلامية لدى المشاركين للارتقاء بهم ولتحقيق الرؤية والمهمة الكشفية، واستراتيجية الاتصالات والتسويق للحركة الكشفية. «مجلة الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي» التقت الدكتور عاطف عبد المجيد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية ومدير الاقليم العربي للمكتب الكشفي العالمي، لتسليط مزيدا من الأضواء على هذه الدبلوما: @ د. عاطف ما مدى أهمية هذه الدبلوما الاحترافية بالنسبة للكشاف العربي؟ الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي، التي تنظمها المنظمة الكشفية العربية بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي للصحافة بالقاهرة، جمعت أكثر من «30» قائدا كشفيا من مختلف الدول العربية، حيث التقى القادة خلال هذه الدورة بإعلاميين ومحترفين في عدد من القطاعات الإعلامية، لتعزيز المهارات والمعارف الإعلامية لدى المشاركين للارتقاء بهم ولتحقيق الرؤية والمهمة الكشفية، واستراتيجية الاتصالات والتسويق للحركة الكشفية. وتعد هذه الدبلوما استمرارا لمسيرة التعاون والشراكة الاستراتيجية مع العديد من القطاعات الإعلامية، ولعل من أهمها مؤسسة الاهرام ممثلة في معهد الاهرام الإقليمي للصحافة الذي نتعاون معه لتدريب المشاركين في الدبلوما الاحترافية التي وصلت الآن إلى الدورة التاسعة، مرورا بالإعلامين الكبار الذين ساهموا في تأطير وتقوية العلاقة بين المنظمة الكشفية العربية، فتكاملت الجهود بهدف إعداد كوادر متخصصة في مجال الإعلام الاتصال والتسويق الكشفي بالجمعيات الكشفية العربية، لتكون قادرة على تعزيز صورة الحركة الكشفية لتخدم البشرية بوجه عام. @ وماهي أهم الأسس التي سيتدرب عليها الكشفيون من خلال الدبلوما؟ هناك العديد من البرامج والمشاريع التي سيتدرب عليها قادة الكشافة في الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي من أهمها: التواصل الرقمي، الخبر والعناوين الصحفية، حقوق وواجبات الإعلامي وفقا للمواثيق الدولية، صحافة البيانات (الانفوجرافيكس) الصحافة الاستقصائية، مهارات الاخراج الصحفي باستخدام برامج الجرافيك، مهارات المراسل للتعامل مع الحدث وتطوره، التصوير الفوتوغرافى، مهارات الاداء الصوتي، تنمية المهارات في اعداد وتقديم البرامج الاذاعية والتلفزيونية كيف نطلق اذاعة على الانترنت، البروتوكول والاتكيت، صحافة الفيديو، الصحافة الاقتصادية، صورة الحركة الكشفية وتعزيزها، الشبكات الاجتماعية واهميتها في تعزيز الكشفية، تنظيم الحملات الاعلامية، إدارة المواقع على الانترنت، المشهد الإعلامي العربي. @ عندما يذكر اسم الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي لابد أن يكون المدربين بمستوى الحدث .. ماهي الخطط والمناهج التي بنيت عليها؟ عندما تم تأسيس الدبلوما الاحترافية للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي وضع في الحسبان أهمية أن يقوم على التدريب فيها كوادر مؤهلة ومتخصصة واحترافية لتواكب التطور السريع والثورة الهائلة في سوق الإعلام العالمي، للارتقاء بنوعية التدريب وتوفير بيئة علمية وعملية تتسم بالمهنية والإبداع، من هنا أصبح تأسيس الدبلوما مبني على خطط مدروسة، وممنهجة، وفي كل دبلوما يشارك في التدريب نخبة من المدربين الذين لهم باع في الإعلام وما يلتقي به من علوم مختلفة تسعى لتطوير العمل الإعلامي الواسع. @ لاشك أن من يقوم بالتدريب في هذه الدبلوما لهم باع طويل في مجال العمل الإعلامي هل تكشف لنا عن أسماء وجهات تساهم في التدريب الاحترافي والتسويق؟ المدربون في الدبلوما الاحترافية للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي بالفعل لهم باع طويل في هذا المجال، ودعني أحدثك فقط عن المدربين في الدبلوما التاسعة فهناك مسؤولين من عدد من الكشفية المتخصصة منهم: الدكتور عاطف عبدالمجيد عبدالرحمن الامين العام للمنظمة الكشفية العربية والمدير الإقليمي، والاستاذة ليلى علم الدين مدير الاعلام والاتصال بالاقليم الكشفي العربي وغيرهم. كما أن من بين المدربين وزراء إعلام سابقين، وكبار من مسؤولي مؤسسة الأهرام وعدد من اساتذة الجامعات المصرية والدولية وشبكات التليفزيون ومنهم على سبيل المثال لا الحصر: الاستاذة الدكتورة درية شرف الدين وزير الاعلام الاسبق، الاستاذ أحمد السيد النجار رئيس مجلس ادارة مؤسسة الاهرام، الاستاذ سامح عبدالله مدير معهد الاهرام الإقليمي للصحافة، الاستاذ الدكتور سامى عبدالعزيز عميد كلية الاعلام بجامعة القاهرة الاسبق، الاستاذ محمد الدسوقى مدير تحرير الاهرام، الاستاذة كارولين فرج نائب رئيس مجلس ادارة شبكة C.N.N الإخبارية، الاستاذة الدكتورة هويدا مصطفى عميد المعهد الدولي للإعلام بأكاديمية الشروق، سعادة السفير اشرف منير نائب وزير الخارجية المصري، الاستاذة الدكتورة الهام يونس رئيس قسم الانتاج الإعلامي بالمعهد الدولي للإعلام، الاستاذ الدكتور حسن ابو طالب رئيس مجلس إدارة دار المعارف السابق ومستشار مركز الاهرام الاستراتيجي، الاستاذة الدكتورة ايناس ابو يوسف عميد كلية الاعلام بجامعة الاهرام الكندية، المراسل الإعلامي المعروف الاستاذ عبدالبصير حسن، الاستاذ سيد عبدالقادر كبير مصوري الاهرام، الاستاذ خالد هجرسي صاحب الصوت الرسمي لشبكة قنوات الحياة، الاستاذ عمرو الصاوي، الاستاذ وسام سعيد، وغيرهم الكثير. @ وماذا عن الجلسات التدريبية والمعالم التي سيتم تنفيذها وزيارتها خلال الدبلوما الاحترافية؟ الجلسات التدريبية التي يتم تنفيذها في هذه الدبلوما الاحترافية كثيرة من أهمها: جلسات وورش عمل وتطبيقات عملية وحلقات نقاش والتدريب على تطوير وتنمية المهارات والقدرات البشرية من خلال التحرير للقوالب الصحفية المختلفة، تدريبات عملية على الإلقاء والتقديم الإذاعي، تدريبات عملية على المقابلات التليفزيونية، ورش عمل للإنتاج الإعلامي ( إذاعة – تليفزيون – صحافة )، كما يتم تخصيص أيام كاملة للتصوير الصحفي وتقييم الأعمال المنفذة، وأخرى لتصوير الفيديو مع أحد القنوات التليفزيونية بمصر. أما المعالم الإعلامية فهناك زيارة لمؤسسة الأهرام، مدينة الإنتاج الإعلامي ومناطق التصوير، مطابع الأهرام بقليوب لمتابعة أصدرا المجلات والمطبوعات التجارية، وكالة أنباء الشرق الأوسط ، البورصة المصرية، زيارة استديو هات كلية الإعلام بجامعة الأهرام الكندية، المعالم الأثرية والتاريخية لمدينة القاهرة، وخلال أيام الدورة سيتم إعداد عرض مسرحي وعروض الفولكلور الشعبي، وحفل سمر عربي في ختام الدبلوم بالزي الوطني لكل دولة.

التدريب العملي على مهارات الانفوجرافكس

الصحافة الاستقصائية

زيارة لجامعة الأهرام الكندية

زيارة لإستديوهات جامعة الأهرام الكندية

برنامج الإخراج الصحفي

استطلاع / المشاركون : الدبلوما جمعت بين النظري والعملي

تواصل جمعية الكشافة العربية السعودية مشاركتها في أعمال الدبلوما الاحترافية التاسعة للإعلام والاتصال والتسويق الكشفي التي تنظمها المنظمة الكشفية العربية بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي للصحافة بالقاهرة، وتستمر حتى منتصف الشهر الحالي. يتدرب من خلالها المشاركين على مجموعة من الجلسات التدريبية النظرية والعملية التي تتناول عدداً من الموضوعات الصحفية والإعلامية المختلفة والزيارات الميدانية لأبرز الصحف والمطابع والمؤسسات الاعلامية بالقاهرة، وتعرفوا خلالها على استوديوهات التصوير والتسجيل التلفزيوني، والتصوير والنقل التلفزيوني وآلية عملها وعمليات الإخراج التلفزيوني النهائي والتقديم الإذاعي

تجمع عربي : في البداية تحدثت مديرة إدارة الإعلام والاتصال بالمنظمة الكشفية العربية الأستاذة ليلى علم الدين: شهادتي في الدبلوما مجروحة لأننا نحن من يعد البرنامج ولكن تعدد الدول وأعداد المشاركين ونسب كل دولة في كل دبلوما يعطيها نكة ومذاق خاص ومؤشرا لنجاحها وقد تختلف الدبلوما التاسعة عن سابقاتها نظرا لكثافة الجوانب العملية التي وصلت 70% في كافة المجالات الإعلامية الصحفية والتلفزيونية والإذاعية حيث تمكن المشارك من ممارسة العمل إعدادا وتصويرا وتقديما ومنتاجا مما اسهم في وصولنا إلى نسبة 90% مما خطط ورسم له من أهداف طموحه وللمشاركين دور بارز في ذلك نظير جديتهم وحرصهم الشديد على الإستفادة ولا غرابة في ذلك فهم من المنتسبين للحركة الكشفية وقد تختلف هذه الدبلوما أيضا بغياب الفكاهة والأدوار الكوميدية والانشادية كما حدث في الدبلومات السابقة وذلك بسبب جدية المشاركين وحرصهم وانشغالهم في التفكير منذ البداية بأفكار مبتكرة لإعداد مشاريع التخرج التي عكفوا عليها منذ يومهم الأول رغبة في الانجاز ونيل شهادة الدبلوما قبل المغادرة وقد يكون زيارتهم السابقة لمصر عامل مساعد إذ لم ينشغلوا بزيارة معالم وآثار القاهرة ليستثمروا الوقت لانجاز مشاريع التخرج ومتأكدة بأننا سنشاهد مفاجأت مبهجة وأريد أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان للجمعيات الكشفية في جميع الدول العربية التي ارسلت وفود امتازت بالأدب والأخلاق العالية.

كما التقينا بعدد من القادة المشار كين من السعودية ، يقول: راشد بن عثمان السكران الدبلوما الاحترافية جمعت الشباب العربي تحت سقف واحد لينهلوا من المعارف والعلوم الإعلامية المختلفة تحت إشراف متخصصين في الإعلام مما أكسب الحضور مهارات متميزة سوف تخدمهم في عملهم الإعلامي في كافة المجالات. وأضاف القائد صالح بن سليمان الغفيص: الدبلوما كانت ثرية جدا بمحتواها العلمي وكانت شاملة وجمعت بين المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية، كما أنها أضافت إلينا الشيء الكثير في المجال الإعلامي ومنحتنا الفرصة للالتقاء بقامات وهامات إعلامية مميزة. من جهته أثنى القائد وليد بن خالد البوسيف بكلمات الشكر والعرفان على القائمين على المنظمة الكشفية العربية وأنها لاتفي حقهم.وأضاف: الدبلوما تعد جرعات إعلامية مركزة أثرت المشاركين إعلاميا وعززت أواصر الروابط العربية بين الوفود المشاركة ونمت الحس الإعلامي.أما القائد أحمد الخيري فقال: بأن الدبلوما متميزة جدا في المحتوى والمحاضرين الذين أجادوا في تقديم مواد علمية مميزة، أضافت لنا الكثير من المعارف في مجال الإعلام، وقال القائد مشاري العتيبي عن الدبلوما: أنها من أفضل الدورات التي التحقت بها نظرا لتخصصها وتعمقها في المجال الاعلامي المحترف الذي سيترك أثرا بارزا على كل من يعمل في مجال الكشافة. أما القائد محمد فقيه فقد تناول في حديثه عن الدبلوما عدم اقتصارها على المحاضرات النظرية، بل استملت على الجانب التطبيقي العملي وهذا هو الأهم.

ومن سلطنة عمان قال القائدة راشد التوبي: الدبلوما لا تقاس بمنظور معين ولا بزاوية معينة إنما تقاس بزوايا وبنظريات متعددة، ومن هذا المنطلق لا نستطيع التحدث عنها مهما تكلمنا وعبرنا كيف لا وهي قد حازت على إعجاب الجميع ونتمنى أن تطول فترتها ليتسنى للمشارك أن يزيد من تنمية مهاراته الإعلامية. وقال مواطنه أفلح الزكواني : الدبلوما الإحترافية التاسعة للإعلام جامعة شاملة جمعت بين الجانب النظري والعملي وأتاحت لنا الفرصة بأن نلتقي بهامات إعلامية كبيرة ولكن كنت أتمنى أن تطول مدتها لأهميتها. أما مطر سالم الريامي من البلد ذاته فقد عبر عن الدبلوما بأنها جمعتنا مع أخوة لنا من عشر دول عربية، وقد استفدنا الكثير من المعارف المهنية والتطبيقات العملية في المجال الإعلامي، وشكرا للمنظمة الكشفية العربية بالقاهرة هذه البادرة. وقال سليمان الإسماعيلي: أجزم بأن الدبلوما قد حققت لي العديد من الأهداف التي تهمني كإعلامي وكشفي وهي تصقل المواهب الإعلامية الشابة، وأضاف: الجميل فيها هو التدريب على الإعلام الحديث وكيفية استخدامه.

أما عبدالله مراد من البحرين فقال: العمل الجماعي وبروح الأسرة الواحدة والفريق الواحد وحد الجهود في عملية التعلم أما فهمان حمادة اليمن فقال: سعداء جداً أننا التقينا في مصر العروبة مع قاده أفاضل يحملون شعار الحب والأخوة والذي جمعنا أما سعيد الطويل فلسطين فقال: كلنا فخر واعتزاز بابداعات أجمل قادة وزملاء عرب، وكانوا أصحاب همم شامخة عالية، ونتطلع للقاءات كشفية قادمة.البيت العربي الكشفي كأسره واحدة.والتدريب في المجال الإعلامي، وكل الشكر والتقدير لكافة وقال علاء الدين بالريش من تونس كنت أتوقع أشياء وموضوعات ووجدت الدبلوما أكبر مما كنت أتوقع جودة عالية في الموضوعات من جهتها قالت فرح يحيى من لبنان: الدورة تعد تجربة فريدة من نوعها فضلا عن المخرجات ولكنها أكدت الترابط والتماسك العربي.والمخرجات.مسؤولي المنظمة. وقال صدام تاج السر سعد من السوادن: أن الدبلوما فتحت لنا طريق لم نعرفة وهو تعلم الإعلام الحديث الذي لم نجده في السودان. أما ياسين مزاحم الشمري فقال العراق: فرصة طبية بأن يثبت الشباب العربي بأنهم قادرين بأن يكونوا قريبين من بعضهم بإمكانهم أن يتجاوزوا حواجز السياسية ويعملوا معا ويتبادلون المشاعر والأفكار لينتجوا صورة جميلة ورائعة تعبر عن الجوهر الحقيقي للشباب العربي. ومن مصر قال: محمد البحيري: من خلال الدبلوما اكتسبت علاقات وصداقات جديدة يوم بعد يوم تزداد معزتي لبلاد العرب أوطاني.. وفيها جنيت من أطيب ثمار المعرف الإعلامية.

الزيارت
زيارة البورصة المصرية
زيارة الأماكن السياحية
زيارة مدينة الإنتاج
الأمسيات
التعليلة الفلسطينية
الأمسية العمانية
الأمسية الكشفية السعودية

Made with Adobe Slate

Make your words and images move.

Get Slate

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.