اليوم (28) من الزمن الأربعيني السبت 1-4-2017

ما أشدَّ ألمكِ يا أمنا مريم العذراء ... رأيْتِ ابنك يتألم وتألمْتِ معه بل اعتصرْتِ ألماً ... ابنك يتألم بصمتٍ لأجل فداء البشريّة. نلْتِ حظوةَ مشاركة يسوعَ الآمه ... وأنا ماذا أفعل ؟؟؟؟؟ أنا أجدِدُ ألمك بإصراري ارتكاب الخطايا. يا بُني أنا افتديتك لأني أحبك ... تُبْ عن خطاياك فأنا اغفر جميع زلاتك ... أنا أم المُتألِم وقلبي يعتصرُ ألماً ... أرجوك لا تشارك بإيلامه أرجوك أرجوك أرجوك

صلي بيتين من المسبحة من أجل شخصٍ لا يتقبلك

نسّق مع أصدقائك تقديم هدية لشخص أنت تعلم أنه يُحبها

Credits:

Shabebh Online شبيبة أونلاين

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.