Loading

حلم الهروب الدستور" تحقق في مافيا الهجرة غير الشرعية"

زينب صبحي

محمود حامد، شاب في الثامنة عشرة من عمره، سعى إلى كل السفارات أملًا في السفر، لكن العوائق كثيرة، ومع ذلك ظل متمسكًا بحلمه في الهجرة

قرر "حامد" الهجرة إلى إيطاليا عبر البحر المتوسط، مستغلًا مكوثه في إحدى المدن الساحلية التي تجعل العائق الوحيد أمامه هو البحر فقط

سقط "حامد" في براثن لصوص أحلام الشباب، أملًا في الحصول على فرصة للسفر، "أدفع 20 ألف جنيه، والبطاقة"، هذه كانت الطلبات المراكبي عم إسماعيل، ليسافر معه على المركب

عقدت لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، اجتماعا يوم الخميس الماضي، لمناقشة قرار رئيس الجمهورية رقم 10 لسنة 2019 بالموافقة على اتفاق تمويل بين جمهورية مصر العربية والمفوضية الأوربية بشأن برنامج "تعزيز الاستجابة لتحديات الهجرة في مصر" والموقع فى بروكسل بتاريخ 17 أكتوبر عام 2018

يكمن هدف الاتفاق للمساهمة في التصدي لتحديات الهجرة في مصر، من خلال تحقيق أهدافها الثلاثة وهي تعزيز إدارة الهجرة في مصر، وذلك من خلال تنفيذ مشروع "تحسين إدارة الهجرة من خلال الدعم المؤسسي"، ومعالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية

كما تسعى الإتفاقية إلى إقامة أربع مشاريع و التي جاءت على النحو التالي؛ "معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية من خلال الأشغال كثيفة العمالة وإمكانية التشغيل" و"معالجة العوامل الاقتصادية للهجرة غير الشرعية" و"برنامج التعليم المتعدد لتعزيز العمالة في المناطق المتضررة من الهجرة"، ومشروع " معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية ودعم المجتمعات المتكاملة في صعيد مصر"، قدرت التكلفة الإجمالية للإتفاقية بمبلغ 63 مليون و600 ألف يورو

حسام محمد، شاب في الثلاثين من عمره، إنه تخرج من المعهد التجاري، منذ 8 سنوات، لم يجد فرصة عمل ترضي طموحه وأمله، فقرر حينها أن يتخذ سيبلًا إلى الهجرة إلى إيطاليا، بعد محاولات عدة لم يجد لنفسه مكانًا، حتى تعرف على أحد أبناء محافظة السويس والذي وعده بالسفر

قال "محمد" أنه توجه إلى محافظة السويس قاصدًا صديقه هذا، وبعد ثلاثة أيام تواصلوا مع أحد الصيادين الذي وعدهم بعبور المياه الإقليمية في جنح الليل، مُعلقًا: "كنت خايف من شكل المركب اللي هنسافر بيها كانت صغيرة جدًا ومفيهاش غير شبك"

تابع "محمد" أن الصياد قد طلب 35 ألف جنيه، لكلٍ منهم، وأن يتم الموضوع في منتهى السرية، فتوجها إليه في اليوم التالي وفي حوزتهم جزء من المبلغ

رفض الصياد أن يصعدا معه إلى المركب، وأخبرهم أن يتموا المبلغ، أضاف محمد، أنه بعيد أيام سمع الأخبار بإلقاء قوات الأمن القبض على عم إسماعيل، معلقًا "الحمد لله الأمن لحقني من النصب"

أعلنت بعض شركات الهجرة غير الشرعية عن نفسها من خلال موقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك"، فتعلن عن تسهيل السفر، الإقامة، بلاشروط، دون طلب أي خبرات، أوشهادات علمية، مقابل حفنه من النقود

فبمجرد البحث بكلمة "هجرة" على موقع الفيس بوك، يظهر إعلان شركة "ب. ت" القاطنة في محافظة بورسعيد، والتي تقدم عروضًا مزهلة مقابل ألالاف الجنيهات، والتي أخبر أحد عملائها "الدستور" بأنها عبارة عن شقة سكنية صغيرة، يقوم عليها عدد من الرجال، وبها طاقم كامل من الموظفين، ليس لديها أوراق وغير مسجلة في وزارة الهجرة

وكذلك شركة "ل. ت"، القائمة على حدود محافظة القاهرة، والتي تسهل على المواطنين عبور الحدود والمياة الإقليمية، وقال أحد العاملين بها أن الهجرة تعتمد على الصيادين، "العبور غير قانوني، والمبلغ 60 ألف جنيه، وهتجيب الباسبوربتاعك معاك"، هكذا كانت الشروط الموضوعه

محامي: لابد من القضاء على سماسرة الأحلام

وفي سياق متصل، قال أشرف النوبي، أحد المحامين، إن أزمة الهجرة الغير شرعية لن تحل إلا إذا كان هناك تغير جذري في عقول الشباب، طريقة تعاملهم مع الأزمة، بالإضافة إلى التحمل و التحايل على الظروف للخروج من بوطقة أزماتهم إلى المالية إلىة الثراء

أن حلم الثراء سريعًا، يعد هو السبب الأول أو الدافع الأساسي إلى مشكلة الهجرة الغير شرعية، فكل شاب يحلم بالسيارة والفيلا دون أن يساعد نفسه على التطوير من ذاته ليكون منوطًا به أن يصبح في هذه المكانه، متابعًا أنه لابد من تشديد في تنفيذ القوانين الموضوعة للحد من هذه الأزمة، معلقًا لابد من القضاء على سماسرة الأحلام

طبيب نفسي : للقضاء عليها يجب وضع خطة متكاملة الأركان

كما قال الدكتور جمال فرويز، أخصائي الطب النفسي، إن أزمة الهجرة غير الشرعية، تكمن فيحل الأزمات الإقتصادية التي يمر بها الشباب، بالإضافة إلى طموح الشباب الكبير في فرصة عمل تعطي لهم مقابل مادي يغير حياتهم في لحظات

أشار فرويز، أن إلى أن الفكرة تبدأ ذاكرة الشباب حينما يسترجعون النماذج الشبابية الآخرى، التي عاصروها، والتي حققت أحلامها في الهجرة، وغيرت أوضاعهم الإقتصادية بين ليلة وضحاها، وهو ما يدفع الشباب لخوض تلك التجربة ، ولو عن طريق المجازفة

كريم درويش: الأزمة قلت بنسبة كبيرة وستختفي عن قريب

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، النائب كريم درويش، أن مصر واجهت الهجرة غير الشرعية، بعدد من القوانيين التي تجرمها، وتجرم العمل بها، كما أنها شددت الرقابة على السواحل بشكل كبير

وأضاف "درويش" أن حل أزمة الهجرة غير الشرعية ومواجهتها سيعود بالخير الوفير على مصر بأكملها وليس الشباب وحدهم

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.