Loading

المرض الكامن الدستور" تتبع تضارب أرقام "الدرن" في مصر"

ميرفت فهمي - سمر مدحت - شارك في الإعداد\ هاني سميح

كم يبلغ عدد مرضى الدرن في مصر؟.. سؤال ربما لا تجد له إجابة في البيانات والإحصاءات الرسمية، التي تخرج كل فترة، تارة تؤكد أن أعداد المرضى في تزايد، ومرة أخرى تقول إنهم في تناقص، وفي مرات عدة يقال إنها أعداد تفوق التقديرات، في وقت لا يخرج من وزارة الصحة سوى النفي

أنباء كثيرة تواترت بالأمس، أفادت بارتفاع معدل الإصابة بمرض الدرن في مصر، وزيادة أعداد المصابين به، ولم تمر سوى ساعات حتى نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تلك الأنباء، بعدما تواصل مع وزارة الصحة والسكان

الصحة قالت إن الوضع الصحي بمختلف المحافظات آمن تمامًا، ولا يوجد تفشي لأى أمراض وبائية، مُشددة على أن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين

ليس ذلك فحسب، بل أن الوزارة قالت إن نسبة الإصابة بالدرن في مصر انخفضت ووصلت لـ13 حالة لكل 100 ألف مواطن، كما انخفضت نسبة الوفيات بسبب هذا المرض إلى 0.3 لكل 100 ألف شخص، وسيتم القضاء نهائيًا على مرض الدرن بحلول عام 2030

وقالت: "نعمل على توفير أدوية علاج الدرن لجميع المرضى بالمجان، والتي تتضمن جرعات علاج درن الأطفال المجمعة بتركيبتها الجديدة، والجرعات المجمعة الرباعية والثلاثية من خلال البرنامج القومي لمكافحة الدرن، كما تم الدفع بـ19 جهازًا في عدد من المستشفيات للكشف المبكر عن مرض الدرن"

الدرن أو السل هو عبارة عن مرض مُعد شائع وقاتل في كثير من الحالات، تُسببه سُلالات مُختلفة من البكتيريا الفُطْرية، ويعتبر ثاني أكبر الأمراض القاتلة على الصعيد العالمي، ويُهاجم عادة الرئة، ولكنه يُمكن أن يؤثر أيضًا على أجزاء أخرى من الجسم

تضارب بين المؤسسات الرسمية وجمعيات مكافحة وبتتبع الأرقام الرسمية التي صدرت خلال السنوات الأخيرة عن عدد مرضى الدرن ونسبة الإصابة به، وجدنا أنه لا يوجد إحصاء دقيق حول هذا الأمر. في عام 2015، كان عدد المصابين بالدرن في مصر 220 حالة، وبلغت نسبة المرض في مصر حوالى 3.2%، وفقًا لمدير برنامج الدرن بوزارة الصحة، في حين أن جمعية مكافحة التدخين والدرن قدرت أعدادهم في نفس العام بـ13 ألفا و500 مريض، بسبنة بلغت 17%، وكان الفارق في الرقمين كبيرًا الدرن

ولم يخل عام 2016، من نفس التضارب في الأرقام، فقد بلغ عدد المرضى 7177 مريضًا، بنسبة وصلت إلى 64% من السكان، بحسب الدكتور هشام عطا، مساعد وزير الصحة لقطاع الطب العلاجي آنذاك، لكن الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة في اليوم العالمي للدرن خلال عام 2018، قالت فيها إن عام 2016 بلغ فيه عدد المرضى 100 ألف مواطن بنسبة تخطت الـ70%

عام 2017، بلغت حالات مرضى الدرن 8195 مريضًا بنسبة اكتشاف 63%، كان ذلك بحسب مدير برنامج مكافحة الدرن بوزارة الصحة والسكان، في حين أن وزارة الصحة أعلنت في نفس العام أن مستشفياتها استقبلت 2 مليون و697 ألفا و937 مريضًا، تم علاج 674.194 مريضًا، بفارق كبير بين رقمي مدير برنامج مكافحة الدرن ووزارة الصحة

وعلى الصعيد العالمي، قدرت منظمة الصحة العالمية عدد المصابين بالمرض سنويًا ما يُقارب 9 ملايين مصاب، وكانت فئة الشباب من سن 15 وحتى 44 سنة، هم الأكثر عرضة للإصابة به، وخاصة سكان الدول النامية

اعتبرت الصحة العالمية أن الدرن هو أحد المُسبّبات الثلاث الأولى للوفاة في النساء اللاتي تتراوح أعمارهنّ ما بين 15 و44 عامًا، ويقتل ذلك المرض 5 آلاف شخص في العالم، حيث تبلغ حالات الإصابة بالسل حوالى 10.4 ملايين

وتوفى بحسب المنظمة من جراء الإصابة به 1.8 مليون شخص، كما بلغ العدد التقديري لحالات الإصابة بالسل في منطقة شرق المتوسط 766000 حالة، وتوفى بسببه 82000 شخص في العام نفسه

ويتوفر علاج الدرن المجاني في مستشفيات وزارة الصحة منها: "مستشفى صدر العباسية التي يوجد بها أكبر قسم لعلاج الدرن، وكذلك مستشفى صدر الجيزة، علاوة على مستوصفات الصدر التي توجد في أحياء كثيرة بالقاهرة، مثل مستوصف صدر السيدة زينب، وشبرا وغيرها".

الدكتور محمود عبد المجيد، يؤكد أن مرض الدرن قابلًا للشفاء بنسبة 100%، خاصة إذا تم تشخيصه وعلاجه سريعًا، حيث يستمر العلاج حوالي 6 أشهر على الأقل، ولكن يجب الانتظام في العلاج جيدًا دون الإخلال بأي جرعة من الدواء، حتى لا تحدث مناعة للميكروب

ويوضح أن التضارب في حصر أعداد المصابين به، يعود إلى أن المرض يحتاج من 4 : 6 شهور لظهور أعراضه على المريض، ويظل طوال تلك الفترة في حالة كامنة، بالتالي فهناك أفراد لا يعلمون أنهم مصابون بذلك المرض

Credits:

Created with images by WikiImages - "vaccination tuberculin test syringe" • rawpixel - "untitled image"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.