Loading

امتحان ديجيتال الدستور" تحاور أول دفعة "امتحان الكتروني" بالجامعات الحكومية"

مراكز متقدمة أحرزتها مصر في مجال التعليم العالي خلال العامين الماضيين، دفعت الجامعات المصرية بها للحصول على مراكز متقدمة في تصنيف شنغهاي ضمن أفضل 500 جامعة للعام 2018 الماضي، وهو ما دفعها حاليًا للبحث عن سُبل للحافظ على تلك المرتبة المتقدمة، تواكب التطور التكنولوجي الذي تسير به الجامعات العالمية

أحد السبل التي تسير الجامعات المصرية لتطبيقها في الوقت الحالي، هو تنفيذ الاختبارات الإلكترونية على الطلاب، وذلك ما صرح به الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، والبحث العلمي، بتأكيده أن تطبيق الاختبارات الإلكترونية أصبح ضرورة من أجل تحقيق الجودة في العملية التعليمية في الجامعات

وقال: "الاختبار الإلكتروني أصبح أمرًا ملحًا لتحقيق النزاهة وتلافي الأخطاء البشرية في أعمال التصحيح، ولا بد من استغلال القوى البشرية والعقول المصرية في إعداد جيل من المبرمجين ورواد التكنولوجيا وإعداد مركز موحد لتخريج المبرمجين لمواكبة الثورة الرقمية في العالم"

"عبدالغفار" طالب الجامعات بضرورة إجراء الاختبارات في أسرع وقت ممكن في كل الكليات، واستكمال الإمكانيات الخاصة بالمعامل والأجهزة، واستخدام التطبيقات الإلكترونية المناسبة وإجراء الدورات التدريبية اللازمة لتأهيل الكوادر البشرية؛ لدخول عصر الاختبارات الإلكترونية من أجل تطبيق التكنولوجيا في التقويم والاختبارات

الاختبارات الإلكترونية، هو نظام إلكتروني يتيح الاختبارات عبر الويب بشكل آمن، كما يتيح كذلك إدارة عملية الاختبارات بأكملها بشكل إلكتروني، بداية من تحرير الأسئلة وصولًا إلى الحصول على النتيجة في نفس اللحظة

خاضت جامعة عين شمس، خلال أغسطس الماضي، أول تجربة اختبار إلكتروني موحد، بالمسابقة المركزية لطلاب كليات الطب، على 637 طالبًا من طلاب الفرقة الثالثة بالجامعة، وشاركت به كليات الطب من جامعات (المنصورة - أسـيوط -6 أكتوبر - كلية الطب بالقوات المسلحة)

أما جامعه حلوان فقد نظمت مؤخرًا لقاءً تعريفيًا عن الاختبارات الإلكترونية والتصحيح الإلكتروني داخل الجامعة؛ وذلك في إطار خطه الجامعة للوصول إلى مواكبة الجامعات العالمية واستخدام الوسائل التكنولوجيا

"عبدالرحمن" طالب بالفرقة الأولى بكلية سياحة وفنادق بجامعة عين شمس، وأحد الطلاب الذين خاضوا تجربة الامتحان الإلكتروني، يقول: "الامتحان الإلكتروني أسهل وأسرع في الإجابة والتركيز عن الامتحان الورقي"

ويوضح أن الامتحان الإلكتروني يقلل من فرص الغش حتى لا يظلم بعض الطلاب الذين يذاكرون جيدًا ولا يعتمدون على الغش، مبينًا أنه يعتمد على فهم الطالب وليس الحفظ مثل الامتحان الورقي

تشرح الدكتورة نهى عزمي، مدير مركز القياس والتقويم، طريقة الاختبارات الإلكترونية بأنها تشتمل على خمسة محاور، وهي تجهيز البنية التحتية المعلوماتية في الجامعات، البدء تدريجيًا بكليات القطاع الطي ثم باقى الكليات في كل جامعة

تضيف: "توفير برمجيات لتطبيق هذه الاختبارات الإلكترونية في كليات الطب على مستوى الجامعات المصرية، وبناء بنوك الأسئلة، وتطبيق الاختبارات الإلكترونية بالبرمجيات المجانية، وإجراء دراسات استطلاعية حول النظام الجديد للامتحانات"

تتابع: "بالإضافة إلى نشر ثقافة الامتحانات الإلكترونية بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالكليات الأخرى، وإنتاج برمجيات اختبار إلكترونى بالاستعانة بخبرات أعضاء هيئة التدريس من الجامعات المصرية بمعايير دولية"

وكان للجامعات الإقليمية نصيبًا كذلك في المشاركة في الاختبارات الإلكترونية، منها جامعة أسيوط التي طبقت نظام الامتحان الإلكتروني بنسبة كبيرة هذا العام على عدد من الكليات المختلفة بحسب ما أكده شحاته غريب شلقامي، نائب رئيس شئون التعليم والطلاب

كما أكد طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، أن تطبيق هذه الاختبارات يعتبر واحدًا من النظم الرائدة والناجحة، التي تسهم في تسهيل عملية التصحيح ودقتها، إلى جانب توفيرها للوقت والجهد، وكذلك تحارب ظاهرة الغش نظرًا لوجود نماذج مختلفة للامتحان

كما شاركت جامعة الإسكندرية في تجربة الاختبارات الإلكترونية، بكليه الطب البشرى بها، فقد أجريت امتحانات الفرقة الرابعة لعدد 288 طالبًا بالنظام الإلكتروني "أون لاين"، بطريقة الأسئلة الموضوعية (اختيار من بين متعدد)، ومن ثم تم إعلان النتائج لحظيًا بمجرد إنهاء الطالب من الامتحان على شاشة الكمبيوتر

"محمد إبراهيم" طالب آخر بالفرقة الثالة كلية طب جامعة عين شمس، وأحد الطلاب الذين خاضوا تجربة الامتحانات الإلكترونية، يقول: الامتحان الإلكتروني أسهل في طريقة الكتابة من الامتحان الورقي

ليس ذلك فحسب، بل يؤكد أهمية استبدال الاختبارات الإلكترونية بالورقية، لكونها تواكب عصر التطور التكنولوجي الذي يتم الاعتماد عليه في الجامعات المتقدمة بكل دول العالم، فيحل الطالب وتظهر نتيجته في الحال

أما بجامعة السادات، أعلن الدكتور أحمد بيومي رئيس الجامعة، أن مسألة ميكنة الامتحانات أمر صعب، ويحتاج ترتيبًا واستعدادًا من توفير الإمكانيات والأدوات اللازمة لبدء الامتحانات الإلكترونية

وفي جامعة الزقازيق تم عقد ورش عمل للاختبارات الإلكترونية وذلك فى ضوء توجه الجامعة لتطبيق نظم الجامعات الذكية، وتهدف جامعة أسوان إلى إنشاء بنوك أسئلة وعمل اختبارات إلكترونية وتصحيح إلكتروني

النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، تقول إن الاختبارات الإلكترونية سيتم تطبيقها بنسبة 50% على المقررات الدراسية بالجامعات؛ لكونها تتوافق مع نوعية محددة من الأسئلة والتي تعتمد على الاختيار من متعدد وأسئلة صح أو خطأ فقط

وتؤكد لـ"الدستور" أن هناك أسئلة أخرى تقيس قدرات الطالب، لا يستطيع توافرها في النظام الإلكتروني وهي الأسئلة المقالية التي تحتاج إلى إجابات مطولة على ورق، مشيرة إلى أن من أهم مميزات الاختبار الإلكتروني هي سهولة التصحيح، خاصة بالنسبة للأعداد الكبيرة كأعداد طلبة الكليات النظرية وكذلك تقليل فرص الغش

"لا بد من تطبيق الاختبار الإلكتروني بكل الجامعات"، يقولها النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، مشددًا على أنها مهمة بالنسبة للمدارس أيضًا وليس الجامعات فقط، أسوة بجامعات العالم

ويوضح لـ"الدستور" أن الامتحان الإلكتروني يمنع التلاعب بنتيجة الطلاب، وضياع حقوقهم في الدرجات بسبب الأخطاء البشرية التي تحدث عن غير قصد، أو ضياعها مثلما حدث في السابق، مبينًا أن الامتحان الإلكتروني يحتفظ بنسخة دائمة من الإجابة

Credits:

Created with images by JodyHongFilms - "Enjoy The Moment" • Nathan Dumlao - "untitled image" • Fischer Twins - "untitled image" • jarmoluk - "to read the book library reading" • 27707 - "studying exams preparation" • F1Digitals - "omr sheet fill" • PhotoMIX-Company - "homework the student tablet" • F1Digitals - "man men hand" • khamkhor - "student difficult read" • moinzon - "conference workshop iphone" • JodyHongFilms - "Enjoy The Moment"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.