Loading

انتخابات نزيهة الدستور مع المراقبين الأجانب داخل لجان الانتخابات الرئاسية

دعاء راجح - سمر مدحت

مع دخول الانتخابات الرئاسية يومها الثاني، بدأ يظهر جليًا دور المنظمات الرقابية والدولية، إذ اصطف المواطنون كعادتهم في طوابير طويلة أمام مقار اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم، ليبعثوا برسالة إلى العالم بضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية، لدعم بلادهم

محررة الدستور مع مراقب أجنبي

أظهر المصريون أشكال الاحتفال في الساعات الأولى من اليوم الثاني، وسط المشاركين والمراقبين من قبل المنظمات العالمية، للمراقبة على الانتخابات الرئاسية في اللجان، إذ بلغ عدد تلك المنظمات ٤٨ منظمة محلية و٩ منظمات دولية من المجتمع المدني الدولي

يقول جيمس هانسون، التابع لمنظمة الدراسات الأمنية، إحدى المنظمات المعنية بالمراقبة على الانتخابات الرئاسية في مصر، إنه يشهد أجواء انتخابات تنعم بالنزاهة والشفافية، مبينًا أنه لم يشهد منذ الأمس وحتى الساعة الأولى من اليوم على فتح اللجان، أي خروقات من قبل قوات الأمن القائمة على تأمين اللجان الانتخابية، أو من المواطنين

ويضيف، لـ" الدستور"، أنه يرى معالم الفرحة والسعادة على وجوه المصريين، بالمشاركة في الانتخابات، قائلا: "كنت سعيدا وأنا أرى المصريين يرقصون بالأعلام في الشوارع، وأنا لم أر مثل هذه الاحتفالات الانتخابية من قبل، مؤكدًا ضرورة وجود منظمات رقابية كبرى على الانتخابات

سامنثا نيروف، العضو بمنظمة الشئون الأمريكية، إحدى المنظمات المكلفة بمتابعة الانتخابات في مصر، تؤكد أن المصريين برهنوا على حبهم الشديد لمصر، من خلال ما شاهدناه من مشاركة كبيرة أمس، مبينةً أن المصريين وخصوصًا السيدات كان لهم مشاركة كبيرة وفعالة، قائلة: "رأيت السيدات المصريات يردن أن يصوتن بحماسة كبيرة، لكي يرسلن صوتهن للعالم

وأكدت أن الانتخابات المصرية منذ اليوم الأول تنعم بقدر كبير من الحيادية والعدل، من قبل قوات الأمن المكلفة بتأمين اللجان، ومن قبل القضاة التي تشرف على اللجان الانتخابية من الداخل.

وتقول: "شاهدت إقبالا كبيرا من قبل الرجال والسيدات، على لجان الاقتراع، وحيادية كبيرة من قبل القضاة، فهم ينظمون الأجواء من الداخل دون التدخل في أي أمر يتعلق باختيار المواطن للمرشح الرئاسي

إنفوجراف يوضح عدد الجهات الرقابية على الانتخابات

يراقب على الانتخابات 53 منظمة محلية و9 منظمات دولية، و6 جهات أجنبية وعربية، إضافة إلى المجلس القومى لحقوق الإنسان والمجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لشئون الإعاقة، بموافقة من الهيئة الوطنية للانتخابات بعد منحها التصاريح اللازمة

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.