Loading

علاج فاسد الأدوية المغشوشة.. سرطان ينهش في جسد المرضى

إسلام الشرنوبي

عانى السيد كُريّم من أزمة كبرى في معدته، انطلق بصحبة زوجته صوب أحد الأطباء المعروفين في طنطا، ليكتب إليه أحد الأدوية مؤكدًا عليه أنّ مفعوله سريعًا وسيذهب ما يشعر به من وجع سدى

أرسل السيد نجله الأصغر إلى إحدى صيدليات قريته لشراء الدواء الدي استمر في تناوله ما يقرب من أسبوع دون نتيجة، ليكون على موعد مجددًا مع الطبيب المعالج الذي ما إن رأى الدواء إلا وأكد أنه غير سليم، بدون مادته الفعالة

كريّم لم يكن الوحيد الذي راح ضحية شراء منتجات طبية فاسدة غير صالحة للاستخدام الآدمي، فما يقرب من ٣٠٪ من الأدوية في مصر فاسدة حسب ما يؤكد الدكتور يوسف بدر مدير إدارة التفتيش الدوائي السابق

بدر يشير إلى أنّ الروشته التي تحتوي على ٥ أصناف من الدواء منها واحد على الأقل فاسد، بعد انتشار مصانع بير السلم التي تنزع المواد الفعالة وتنشر الدواء في السوق بعد إعادة تصنيع العبوات وتعبئتها مرة آخرى بمواد "جيرية"

فيما يؤكد الدكتور محسن شلبي خبير تصنيع الأدوية العالمية في تصريحات له أنّ نسبة تصنيع مصر للأدوية المغشوشة تعادل نفس نسبة تصنيع العالم لها، حيث تبلغا النسبتين ١٥٪ منوهًا أن العالم جميعه نسبة الأدوية المغشوشة فيه ١٥٪ ومصر بمفردها نفس النسبة، بسبب مافيا تجارة الأدوية المغشوشة

خلال الأيام الأخيرة تم ضبط أكثر من ١٠ مليون علبة دواء مغشوشة وغير صالحة للاستخدام من قِبل حملة كبرى قامت بها إدارة التفتيش الصيدلي بالتعاون مع الإدارة العامة لمباحث التموين

أدوية مصانع بير السلم الفاسدة
شرعت النقابة العامة للصيادلة في تطبيق مادة جديدة تحمل الرقم ٩٨ والتي تنص على الحبس المؤبد للصيدلي إذا باع دواءً مغشوًا أو شارك في تصنيعه عن طريق مصانع بير السلم، وبغرامة لا تقل عن ١٠ آلاف جنيه ولا تزيد عن ٢٠ ألف جنيه.

عضو لجنة الصحة في البرلمان مصطفى أبو زيد يوضح أنّ هناك ضرورة لتغليظ العقوبات على أصحاب الأماكن غير المرخصة التى تقوم ببيع الأدوية، والتي يكون بعضها منتهى الصلاحية، مؤكدًا ضرورة أن يتم اعتبار هذه التهم مثل تهم الخيانة العظمى وتصل فيها العقوبات للإعدام، بحيث يكون هناك وقفة حاسمة بشأن بيع الأدوية فى أماكن غير مرخصة

أدوية مصانع بير السلم الفاسدة

وتابع أبو زيد أنّ بيع الأدوية في أماكن غير مرخصة تشبه تهم تجارة الأعضاء، وكذلك تهم بيع أدوية مغشوشة، فطالما لن تحصل تلك الأماكن على تراخيص من وزارة الصحة فهي بذلك تتلاعب في الأدوية وأسعارها بشكل كامل، وهو ما يتطلب أن يكون هناك عقوبات صارمة تصل للإعدام، لأن في مثل هذه القضايا تكون العقوبة شهور فقط، وقد يحصل المتهم على براءة عندما يستعين بمحام جيد

وأشار عضو لجنة الصحة بالبرلمان، إلى أن هذه الأماكن غير المرخصة تبيع أدوية بأعلى من سعرها، وبعضها يبيع أدوية منتهية الصلاحية، ما يشكل خطرا كبيرا على صحة المواطنين، وهو ما يتطلب أن يشمل قانون العقوبات، من سهل بيع تلك الأدوية فى أماكن غير مرخصة، وكذلك الصيدليات التى باعت الأدوية لهذه الأماكن، وليس فقط أصحاب هذه الشقق غير المرخصة

أدوية مصانع بير السلم الفاسدة

في الوقت الذي طالب الدكتور جورج عطالله عضو مجلس نقابة الصيادلة، التفتيش الصيدلي بوزارة الصحة بتشديد الرقابة والحملات التفتيشية على أماكن بيع الأدوية غير المرخصة وخاصة مصانع دواء "بير السلم" والتي تصنع الأدوية المغشوشة، إضافة إلى الصيدليات التي تقدم خصومات، وصفحات التواصل الاجتماعي التي تبيع أدوية عبر الإنترنت

أدوية مصانع بير السلم الفاسدة

وأضاف عطالله في تصريحات تلفزيونية سابقة أنّه لابد على المواطنين أن يلتزموا بعدم شراء أية أدوية إلا من خلال الصيدليات لأنها المكان الوحيد المرخص والذي تتم عليه رقابة مستمرة، مشددا على دور الصيدلي الهام في تقديم الخدمة الصحية للمرضى حرصًا على صحتهم

عدد من الصيادلة يؤكدون أنّ من أسباب انتشار أدوية بير السلم هو رفض الشركات قبول المرتجعات الخاصة بمنتجاتها من الصيدلية، والتي يعتبر وجودها داخل أي صيدلية جريمة

مؤكدين أنّ عدم خضوع شركات الأدوية على مستوى المحافظة لأي جهة رقابية لا يضع قيودًا لقبول المرتجعات، وهو ما يتسبب في زيادتها التي أصبحت تشكل خطرًا بالغًا على المواطنين

أدوية مصانع بير السلم الفاسدة

الدكتور هاني سامح مسؤول ملف الدواء بالمركز المصري للحق في الدواء ينوه إلى أن الأزمة تبدأ عندما تذهب عدد من الشركات لعيادات الأطباء مباشرة لبيع الأدوية، منوهًا أن هناك مهربون كثيرون للذواء في مصر

وتابع سامح، أنّ التعامل مع الدواء مقصور على الحاصلين على ترخيص مزاولة مهنة الصيدلة وأي شخص آخر ما دام لم يحصل على هذا الترخيص من وزارة الصحة فتعامله مع الدواء يضعه تحت طائلة قانون مزاولة مهنة بدون ترخيص والذي يقضي بعقوبة الحبس عامين، ولكن هذه المادة لا تفعل بتواطؤ من إدارة العلاج الحر والتفتيش الصيدلي

أدوية مصانع بير السلم الفاسدة

وأضاف سامح، أن أكثر الأطباء الذين لديهم عيادات تبيع الأدوية منهم بعض أطباء التخسيس وبعض أطباء الكبد لأن مكاسبها كبيرة جدا، لا سيما في ظل ضعف الأجهزة الرقابية وضعف من نقابات الأطباء والصيادلة ولم يفعلوا شيئا على أرض الواقع

الدكتور إيهاب الطاهر عضو مجلس نقابة الأطباء يؤكد أنّ الكثير من البسطاء ينجرفون وراء الأدوية المعلن عنها من خلال الإعلانات التلفزيوينة، مطالبًا بوقف تلك الإعلانات مجهولة المصدر

تم ضبط خلال الشهور الأخيرة عدد من مصانع بيع الدواء المضروب في أكثر من منطقة من بينها بولاق والمرج وحلوان وفيصل، وهو ما يشير إليه أحد خبراء الأمن بأن ذلك يعود إلى عدم تمكن الأحياء في المناطق من الوصول إلى المصانع المخالفة بسبب ما يقدمه أصحاب تلك المصانع من أموال للمسؤولي الأحياء

Credits:

Created with images by jarmoluk - "medications money cure tablets pharmacy medical the" • rawpixel - "untitled image" • Drew Hays - "Scientist with a Petri dish" • dertrick - "tablets cocktail medical" • stevepb - "pills medication tablets bottle drugs drugstore medicine" • DarkoStojanovic - "doctor medical medicine health stetoscope healthcare stethoscope" • Kelly Sikkema - "Essential Oils at home" • katicaj - "drugs medicine medication pills health doctor treat" • Ajale - "diet pills medication pharmacy sick disease vitamins" • Myriams-Fotos - "syringe needle disposable syringe hypodermic syringe ampoule" • jochenpippir - "schüssler tablets homeopathy medical alternative naturopathic medicine" • Trey Gibson - "War On Drugs On War"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.