Loading

انتظار دائم كيف واجه الفقراء إصابة أبنائهم بالأمراض المستعصية

سالي رطب.. شارك في الإعداد كمال عبد الرحمن

يدور الكثير من الناس في دائرة مغلقة اسمها دائرة "المرض والفقر"، فكلاهما وجهان لعملة واحدة، أولهما يؤدي إلى الثاني والعكس صحيح، فكيف يتغلب من يجد بالكاد قوت يومه على مرضه؟

ويبلغ عدد الفقراء في مصر 25 مليون مصري حسب آخر إحصاء لجهاز التعبئة العامة والإحصاء لعام 2018، فيما وصل عدد المصابين ببعض الأمراض المستعصية ومنها فيروس سي إلى 3 ملايين و800 ألف شخص، حسب وزارة الصحة
"الدستور" تعرض بعض حكايات المصابين بـ"فيروس سي" وأمراض السكر والقلب، وكيف ساهمت مشروعات الدولة الصحية في علاجهم

ذات يوم تلقت "أم محمد" اتصالًا من مدرسة ابنها تبلغها بإصابته بمرض "فيروس سي"، بعد أخذ عينة دم منه لتحليلها، لم يمض سوى أسبوعين على معرفة "أم محمد" بمرض ابنها وقلقها من تكاليف علاجه، حتى جاءها هاتف آخر يؤكد لها أن علاج ابنها والكثير من زملائه بالمدرسة المصابين سيتكلف "صندوق تحيا مصر" بعلاجهم

ذهبت "أم محمد" برفقة أحد أعضاء الصندوق لإجراء تحليل يوضح نسبة انتشار الفيروس في الكبد، كما أكد لها مرافقها، وبدأت خطة العلاج التي استمرت ثلاثة أشهر كاملة، وبعدها أجرى "محمد" تحليل الدم الذي أكد تخلصه من الفيروس، وقالت "أم محمد": "ربنا بينزل البلاء وبينزل معاه الرحمة.. لولا تكفل الصندوق بالعلاج ماتمكنا من علاجه أبدًا فنحن نعلم أن تكاليف العلاج ضخمة

نفذ صندوق تحيا مصر أول حملاته للقضاء على فيروس سي بجميع المحافظات منذ ديسمبر 2015 ضمن خطته للقضاء نهائيًا على "فيروس سي" في مصر بحلول 2020، فوضع الصندوق خطة سريعة للقضاء على قوائم الانتظار التي وصلت إلى 85 ألف مريض، وخلال 18 شهر تم عمل مسح طبي لـ1.5 مليون مواطن، وعلاج 257 ألف مريض

ووضعت وزارة الصحة خطة لفحص طلاب المدارس والتأكد من خلوهم من "فيروس سي"، وسيتم تنفيذ الخطة على 3 مراحل بالتزامن مع حملة 100 مليون صحة، وسيتم خلالها فحص مليون و250 ألف طالب في المرحلة الأولى في 9 محافظات، وسيتم الفحص داخل المدارس بإشراف التأمين الصحي واللجنة القومية للفيروسات الكبدية

وتم وضع بروتوكول العلاج المخصص للطلاب تحت 18 عامًا من خلال خبراء وأساتذة كليات الطب، وسيتم تحديد العلاج المناسب لكل طالب على حدة، وسيطلع أولياء أمور الطلاب فقط على نتائجها من خلال هيئة التأمين الصحي

د. هالة زايد وزير الصحة

تحدثنا مع "وائل"، 30 عامًا، يعمل باليومية ومتعافي من "فيروس سي"، فقال: "علمت بإصابتي بالمرض عندما كان أحد أقاربي في العائلة في حاجة إلى دم أثناءعملية قلب مفتوح، وقبل دخوله عمليات عملت تحليل للتأكد من قدرتي على التبرع له، فاكتشفت إصابتي

وأضاف: "وقتها كان هناك حملة لعلاج فيروس سي فى محافظة الدقهلية، وسجلت بيانات بطاقتي على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة، وبعد مرور أيام قليلة تم تحديد موعد لعمل تحليل دم لتحديد نسبة انتشار الفيروس في الكبد، وتلقيت العلاج بناءً على هذا التحليل

أرشيفية
تُشير تقارير وزارة الصحة إلى أن هناك 30 مليون مصري مصابون بأمراض مزمنة، علماً بأن أكثر من 15 مليون مصري يعانون من أمراض الكبد، إضافة إلى 300 ألف مريض كل عام، وحلّ السرطان في المرتبة الثانية ثم الفشل الكلوي الذي تتصدر مصر فيه القائمة العالمية في معدل الوفيات إذ يزيد عدد المصابين عن 44 ألف

والتقينا "بثينة"، 50 عامًا، أم وربة منزل، فقالت: "أصبت بجلطة في القلب منذ عشر سنوات وكنت في حاجه إلى تغيير شريان في القلب لكن ظروفي المادية لم تكن تسمح بذلك، ومرت السنوات حتى جاءتني جلطة أخرى فنقلوني للمستشفى

وتابعت: "طلب مني الطبيب ضرورة إجراء جراحة قلب مفتوح ولكننى شرحت له كيف لا تسمح لى إمكانياتى بذلك، فقال لي إن العملية ستتم في أقرب وقت دون دفع تكلفتها

واستطردت: "علمت بعدها أن الرئيس السيسي كلف وزارة الصحة بإنهاء قوائم انتظار العمليات الحرجة، وانتقلت بعدها بأسبوع فقط إلى أكاديمية القلب التابعة لجامعة عين شمس، وقمت بإجراء العملية في أقل من أسبوع

تمكنت وزارة الصحة من إجراء عمليات جراحية عاجلة لـ17 ألف مريض خلال شهرين فقط، وقال خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إنه جارٍ استكمال تسجيلات المرضى بقوائم الانتظار، ومن ثَمَّ التواصل معهم عبر الخط الساخن لإجراء الجراحة، مؤكدًا أن المنظومة مستقرة وواضحة للمواطنين

وذكر متحدث "الصحة" أن الوزارة تعمل على منع تراكم قوائم انتظار جديدة، لافتًا إلى أن هناك إقبالًا كبيرًا على مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمسح الشامل لـ"فيروس سي" والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية

ونوه "مجاهد" بأنه تمت زيادة الوحدات الصحية التي يجرى بها المسح الطبي، لكثرة المترددين على المبادرة الرئاسية، ووجهنا عيادات متنقلة للأماكن التي يوجد بها مشروعات قومية ومصانع كبرى، طبقًا لتوجيهات القيادة السياسية

خالد مجاهد

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.