Loading

للعباقرة فقط القصة الكاملة لنظام تقليص سنوات التعليم

سالي رطب

عمر عثمان" عبقري الرياضيات" كما أطلقت عليه وسائل الإعلام، نابغة مصر حصل على درجة الدكتوراه وهو فى سن الـ22 وقبلها حصل على الماجستير فى سن الـ19، عمر الذي أنهى تعليمه فى سن مبكر مقارنة بأصدقائه، وقررت الجامعة الفرنسية تبنى موهبته وبدأ يدرس في الجامعة وهو فى الـ15 من عمره

عمر عثمان

رغم تأكيد الكثير من المسئولين في مصر على موهبة عمر، وأنه يمتلك علمًا يؤهله للحصول على الماجستير في مثل هذا السن المبكر إلا أنه لم يستطع تخطى المراحل التعليمية من الإعدادية إلى الجامعة التى تناسب أكثر قدراته العقلية، فقد تعثر في القوانين المصرية التي تأبى أن يحصل على شهادة جامعية قبل أن ينتهي من المراحلتين الإعدادية والثانوية العامة.

هذه القوانين التى وقفت أمام عمر أصبحت فى طريقها إلى التغير للسماح بالعباقرة المصريين من إنهاء مراحلهم التعليمية مبكرًا مما يتناسب مع قدراتهم العقلية، فبدأت وزارتى التربية والتعليم و التعليم العالي الإعداد لسن تشريع جديد يسمح للطلاب الأذكياء والموهوبين علمياً ودراسياً بتخطى المراحل التعليمية دون الارتباط بالسن بما يتيح لهم الإسراع في الحصول على شهادة الثانوية العامة والالتحاق بالجامعة

تعرض" الدستور" فى السطور التالية القصة الكاملة لقرار الوزارة وهل سيحتاج تطبيقه إلى تغيير كبير فى منظومة التعليم المصرية

يسمح نظام التسريع في التعليم للطالب الموهوب بالتقدم عبر درجات السلم التعليمى بسرعة تتناسب مع قدراته وذلك من خلال إتمامه للمناهج الدراسية المقررة في مدة زمنية أقصر من المعتاد، طبقته بعض الدول العربية قبل مصر وعلى رأسها البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات نظام تسريع الدراسة منذ عدة سنوات، بينما تطبقه أغلب الدول الأوربية وأمريكا منذ سنوات طويلة

كمال مغيث خبير تربوي قال إن مشروع وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى بالمساح للطلاب الأذكياء بإجتياز بعض الصفوف الدراسية من أفضل القرارات التى اتخذتها الوزارتين، موضحًا أن هذا القانون سيسمح بظهور عباقرة كُثر بين الطلاب التى تتقلص عبقريتهم وسط الروتين الدراسي

أشار أن هناك بعض الطلاب المصريين الذي تخطوا بالفعل مراحلهم التعليمية وبدأوا الجامعة فى سن صغير، ولكن هؤلاء الطلاب لم يكملوا تعليمهم فى مصر وإضطروا إلى إستكمال دراستهم بالخارج لأن النظام المصري يمنع دخول الجامعة إلا بعد الحصول على شهادتى الإعدادية والثانوية، مغيث أكد أن نظام التعليم فى مصر يشهد طفرات كثيرة هذه الأيام، لكن أتمنى أن تتطبق كل القرارات ليتم تنفيذها على أرض الواقع قريبًا

الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس قالت فى تصريحات صحفية، إن هذا النظام الجديد فى حاجه إلى تغيير المناهج التعليم الحالية والتى تقوم على الحفظ والتلقين أكثر من الفهم وإعقال العقل. وأشارت أن نظام تخطى المراحل التعليمية سيساعد على الكشف عن العباقرة والطلاب الأذكياء فى سن مبكرة للغاية، لأن يقوم على التفكير والإبداع وتنمية المهارات والأنشطة وبناء الإنسان المصري وكل من لديه من استعداد للإبداع

ماجدة أوضحت أن نظام التعليم الجديد يعد إضافة مكملة للنظام التعليمي الجديد الذي بدأ تنفيذه بالفعل مع رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي ، مطالبة بأهمية تدريب المعلمين على كيفية اكتشاف تلك المهارات في مرحلة مبكرة ولكن عندما يكتشف تلميذ اكثر ذكاء أو لديه موهبة يجب تنميتها لتطبيق فكرة الرئيس وهى الإسراع في التعليم، ولابد أيضا من وجود فصول ومدارس وأماكن مميزة تتبنى هؤلاء بشكل تعليمى مختلف للإسراع في التعليم

Credits:

Created with images by JESHOOTS.COM - "untitled image" • Anemone123 - "idea flash of genius solution" • PublicDomainPictures - "student school genius literature isolated leisure preschool" • Kelly Sikkema - "Learning the Alphabet"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.