Loading

مصر تتنفس هل يحمل 2019 الأمل في هواء بدون سحابة سوداء؟

سمر محمدين

أعلنت وزارة البيئة عن حلول عام جديد بدون سحابة سوداء، جاء هذا على لسان الدكتور أيمن شتا، رئيس قطاع الفروع بجهاز شئون البيئة، وذلك عن طريق التوسع في الحصول على معدات ومفارم التخلص من المخلفات التي تنتج من الزراعة بشكل آمن وحضاري

وتابع بالإضافة إلى شن حملات توعوية للمزاعين والفلاحين من أصحاب زراعة القطن والذرة وخاصًة من يذرعون الأرز، وأيضًا توعية أصحاب المصانع بخطورة التخلص من النفايات الزراعية أو الصناعية عن طريق حرقها

سبتمبر، هو موسم حصاد الأرز من كل عام في محافظات وجه بحري والدلتا، ومع بداية هذا الموسم تبدأ الظاهرة التي تعرف بـ"السحابة السودا"، وتضرب مصر بالكامل وخاصًة محافظات الدلتا التي تتركز فيها زراعة محصول الأرز

صورة أرشيفية

في ساعات متأخرة من الليل، داخل الحقول، يبدأ الفلاحون حرق معدلات كبيرة من المخلفات الزراعية وبالتحديد حرق المخلفات التي تنتج من محصول الأرز.. كميات ضخمة من قش الأرز يتم التخلص منها بهذا الشكل العشوائي فتتراكم الأدخنة ويُنتج الكثير من الهواء المُحمل بثاني أكسيد الكربون، فيُعبأ الجو بالغازات السامة وتختنق سماء مصر بالهواء القاتل

من 15 إلى 20 يومًا، تستمر آثار ظاهرة السحابة السوداء في سماء مصر بعد الانتهاء من حرق قش الأرز وكافة المخلفات الأخرى وقد تزيد المدة؛ فيؤدي ذلك إلى إصابة الكثير من المواطنين بأمراض التنفس، فترتفع حالات اختناق الكثير من الأهالي والحالات التي تعاني من مشاكل التنفس وامراض الجهاز التنفسي وتزيد معدلات حالات الاختناق مع زيادة استمرار مدة الظاهرة وتلوث الهواء، ويتعرض عدد كبير من الأهالي إلى أمراض الرئة والصدر والربو والسعال

من جهته، قال حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، إن السحابة السوداء في طريقها للاندثار تمامًا من مصر بحلول عام 2019، وذلك بسبب الجهد الملحوظ الذي بذلته كل من وزارتى الزراعة والبيئة

وتابع "صدام" أنه تم تفعيل حملات التوعية للفلاحين بخطورة الأمر والردع الوقائي من قبل وزارتي الزراعة والبيئة، مشيدًا بدور الحكومة في قيامها بشراء أطنان القش من الفلاحين قبل حرقه بسعر 50 جنيهًا للطن الواحد ما أثر بشكل إيجابي فى الحفاظ على البيئة وبداية التخلص من السماء السوداء التي تخنق مصر في وقت محدد وثابت من كل عام

وأضاف نقيب الفلاحين "كان لخفض المساحات المزروعة من محصول الأرز دور كبير للحد من هذه الظاهرة، فقد تم زراعة مليون فدان من الأرز فقط في عام 2018 فيما بلغت المساحات المزروعة في عام 2017 مليوني فدان من الأرز

حسين ابو صدام

كشف صدام " للدستور" عن عدد المحاضر التي تم تحريرها للفلاحين المُخالفين عام 2018

تم تحرير 45 محضرًا بشأن المخالفات التي يرتكبها المزارعين في حرق المخلفات الزراعية من قش الأرز في عام 2018، معلقًا، أنه يعد رقمًا لا يذكر مقارنًة بالاعوام السابقة

وأنهي حديثه بذكر عدد المحافظات التي قامت بزراعة الأرز في عام 2018 وليست من بينها القليوبية، فقد تم استبعادها هذا العام من الخطة الزراعية، أما عن محافظات الأرز في هذا العام فهم تسع محافظة: الدقهلية، البحيرة، الشرقية، الغربية، الإسكندرية، دمياط، كفر الشيخ، الإسماعيلية، وبور سعيد

من جانبه أضاف سعيد خليل، المستشار الفني لوزير الزراعة السابق وأستاذ بمعهد البحوث الزراعية، ل”الدستور” أنه كان للحكومة دور كبير للحد من ظاهرة السحابة السوداء في العام المنقضي من خلال تحديد المحافظات التي يتم زراعة الأرز بها، والزام الفلاحين وتقييدهم بمساحات معينة للأرز، فقد صرحت الحكومة في عام 2018 بزراعة ما يقرب من 825 ألف فدان فقط من محصول الأرز

دكتور سعيد خليل

وتابع خليل أن ما قد تم زراعته فعليًا في 2018 بلغ حوالي مليون فدان وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة مع المخالفين. يذكر أن اليوم اصبح الفلاح لديه قدر كبير من الوعي بشأن طرق الاستفادة من قش الارز، فهو لم يعد يحرقه كالسابق وإنما يقوم باستخدامه في أمور عدة كعلف للمواشي أو بيعه في الأسواق وتحقيق عائد ربحي من وراءه

ولم يقتصر تلوث الهواء في مصر على حرق المخلفات الزراعية فقط، فهناك أعداد ليست بقليلة من المصانع التي تخالف القوانين وتخالف الطبيعة البيئية في سبل التخلص من النفايات فمثلًا انبعاثات الأدخنة الناجمة عن حرق الوقود في أنشطة الصناعة ومحطات الطاقة الكهربية خاصًة التي تعمل بالفحم، وصناعة الأسمدة والحديد والصلب وتكرير البترول، باﻹضافة إلى عمليات حرق المخلفات الصناعية تتسبب في إنتاج غازات سامة يصعب التخلص منها بسهولة وتؤثر سلبًا على نقاء الهواء

يلاحظ في الفترات التي ترتفع فيها مؤشرات تلوث الهواء بالغازات السامة الناتجة عن المصانع وخاصًة غاز ثاني أكسيد الكبريت، إلى جعل الناس أكثر عرضة لأنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي، ويساهم بصورة كبيرة في زيادة معدلات الأمراض القلبية والرئوية و قد يتطور الأمر إلى دخول المستشفى وينتهي بالتسبب في وفاة المواطنين

وأجرى مركز الرصد البيئى ودراسات بيئة العمل بوزارة الصحة والسكان، بالتعاون مع قسم طب المجتمع والبيئـة وطب الصناعات بجامعة عين شمس،عدة دراسـات متتالية منذ عام 1995 وذلك في محاولة منهم لاكتشاف العلاقة بين تلوث الهواء ومعـدلات الوفيات الناتجة عن أمراض الجهاز التنفسى والقلب في مصر

وبالفعل تم إثبات أن ارتفاع نسبة الوفيات بأمراض القلب والجهاز التنفسي تأتي كنتيجة لانتشار ثانى أكسيد الكبريت في الجو ولزيادة معدلات التلوث بالجسيمات العالقة، وأدخنة المصانع الناتجة من انصهار الخامات المعدنية وعن صناعات أسمدة الفوسفات الكربونات السامة والغاز المسمى بثاني أكسيد الكبريت، والذي يلحق بالجهاز التنفسي والوظائف الرئوية أضرارًا كثيرة وقد يتسبب أيضًا في التهابات رئوية حادة، ما يؤدي إلى السعال وتهيج العينين وتفاقم حالات الربو وحالات التهاب القصبة الهوائية المزمنة

المنوفية، تم شن حملة تفتيش تستهدف عددا من المصانع التي تقوم بإنتاج خراطيم ومواسير بلاستيك لاستعمالها للمياه قادها اللواء أشرف موافى رئيس مركزومدينة قويسنا بمحافظة المنوفية بالاشتراك مع مكتب العمل وتموين قويسنا وإدراة البيئة والأمن الصناعى والتراخيص وشرطة مرافق الأمن الوطنى وقسم الإشغالات، وأسفرت عن مصادرة بعض من العينات لفحصها والتأكد من سلامتها، و تحرير محاضر للمكمورة المخالفة على طريق منشية العرب ورفع الإشغالات من الأخشاب المتراكمة على الطريق

مصنع مواسير البلاستيك

كما يعاني أهالي قرية البرانية التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية من تكرار حرائق القمامة التي تتم بشكل عشوائي، وخاصة حرق المخلفات والنفايات الناتجة من المصانع أوالمستشفيات

القليوبية، في شهر أكتوبر تم شن عدد من الحملات على المصانع والأنشطة الصناعية من قبل شرطة البيئة والمسطحات بالقناطر الخيرية بقيادة العقيد ياسر منصور، مع مجلس مدينة القناطر الخيرية برئاسة رجب عبد الرازق النقيدى بقطاع الوحدة المحلية بأبو الغيط، أسفرت عن تحرير 10 محاضر للمصانع المخالفة للمعايير البيئية

الخانكة، بداية عام 2018 انتشر غاز سام بمنطقة أبو زعبل التابعة لمدينة الخانكة، حيث يعانى المواطنون خاصة أهالي عزبة شكرى بأبوزعبل من تلوث الهواء فيوجد في المنطقة مصنع أبو زعبل للأسمدة ومصنع الشبة وأكبر مدفن صحى فى القاهرة الكبرى، والتي عادًة ما يصدرعنهم الغازات السامة

مصنع أبو زعبل للأسمدة
مصنع للغزل والنسيج بشبرا الخيمة

شبرا الخيمة، في نوفمبر الماضي تم ضبط 3 مصانع مخالفة بشبرا الخيمة إثر حملات قامت بها الأجهزة التنفيذية بحى شرق شبرا الخيمة برئاسة العميد أمير الأمير رئيس الحى، وإدارة شئون البيئة، على عدد من الورش والمصانع تحديدا في شارع ترعة الخفاف بالوحدة العربية، للتأكد من توافر الاشتراطات البيئية وللحد من الحرائق، ومراجعة التراخيص الخاصة بهذه المصانع بالمنطقة، ذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المصانع المخالفة

لم تختلف شكاوى اهالي القاهرة عما سبق، فقد استاء سكان المعادي من أحد مصانع الكرتون بجوار نادى أسمنت طرة الرياضى وخلف شارع حسين عبد العزيز، وحالة غضب بسبب ما ينتج عن هذا المصنع من تلوث بيئى وأدخنة وروائح كريهة تسبب الاختناق، فضلاً عن وجوده داخل المربع السكنى وما يسببه من تلوث سمعى، حيث يعمل على مدار الـ24 ساعة

ووفقًا لتقرير الأداء البيئى العالمى لعام 2018 والذي يضم 180 دولة داخل هذا التصنيف العالمي، أوضح تقدم مصر 38 مركزا عن التقرير السابق في عام 2016، فقد وصلت إلى المركز 66 عالميا في عام 2018 مقارنة بالمركز رقم 104 لعام في تصنيف 2016، وفى الوقت الذى حصلت فيه مصر على مركز متقدم جاءت دول أخرى فى مراكز متدهورة نسبياً، فقد حققت البرازيل المركز (69)، ثم تبعتها الصين فى المركز (120)، وأخيراً الهند فى المركز (177)، وهي دول معروفة بأنها تشهد نمواً متسارعاً فى نظامها الاقتصادي، أما عن روسيا فتقدمت على مصر وحصدت المركز (52

Credits:

Created with images by Simon - "sky clouds atmosphere" • jdhbiz - "rice farming grain" • Benita5 - "power plant industry chimney"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.