رمي المخلفات وأضرارها على البيئه والكائنات الحيه

قال الرسول صلى الله عليه وسلم( إماطة الأذى عن الطريقِ صدقه) رواه مسلم 1668 وابو داوود 1286

وعنه صلى الله عليه وسلم (( الإيمان بضع وستون شعبة أعلاها قول لا اله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ))

( رواه البخاري 9 ومسلم 152)

وعن أبي بَرَزَْه الأسلمي رضي الله عنه قال( قلت يانبيّ اللَّه علمني شيئ أنتفع بِهِ قال عليه الصلاة والسلام: اعْزِل الأذى عن طريق المسلمين) رواه مسلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

مما لاشك فيه اليوم أن للمنتجات البلاستيكيه فوائد سطحية وقد تكون عند البعض مهمه، ولكن في المقابل حين يتعمق الشخص ويفكر قليلاً يجد ومع الأسف أن الأضرار والتكلفة الناتجه عن البلاستيك اصبحت أكثر من فوائدها، وفي هذه المقاله المختصره أحببت أن أذكر وأُبرز بعض من أضرارها على الأنسان اولاً ثم الحيوانات والبيئة بشكل عام. والله هو الموفق والمعين

الأكياس البلاستيكية هي مواد كيميائية مصنَّعة حرارياً من رقائق مرنة، وأفلام بلاستيكية وأنسجة بلاستيكية محبوكة، مصنوعة من البولي إيثلين المشتق من النفط. وحسب دراسة لوكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن ما بين 60 – %80 من النفايات في المسطحات المائية هي من بلاستيك. ويشكِّل رمي الأكياس البلاستيكية في المسطحات الزراعية خطراً على التوازن الميكروبي للتربة وإعاقة تغذية النبات. أما إذا تم دفنها في التربة، فيتسبب ذلك في فصل التربة إلى جزءين، العلوي حيث يتجمع فيه الماء، والسفلي الذي لا يحصل على الماء والأسمدة اللازمة لنمو الزرع. وتؤدي عملية حرق الأكياس البلاستيكية مع النفايات إلى تلوث الهواء بالغازات المتصاعدة السامة المضرة بصحة الإنسان، مثل أكاسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين، ومركبات هيدروكربونية عديدة.

أما النوع الآخر من الأكياس البلاستيكية،البولي إيثلين منخفض الكثافة، وهي الأكياس السميكة المستعملة عادة لتغليف المنتجات الأعلى جودة. إن استخدام الأكياس البلاستيكية لحفظ الأطعمة والمشروبات الساخنة أياً كان نوعها يؤدي إلى تسرب أمراض خطيرة منها الأمراض السرطانية خاصة الأكياس السوداء التي تمثل خطراً كبيراً، لأنها عبارة عن بلاستيك معاد تدويره وتصنيعه من أكياس المخلفات المجمعة من مقالب القمامة. و في كثير من الدول العربية والأجنبية قوانين صارمة لمنع استخدام الأكياس السوداء للأغذية وإنما تخصص لأكياس القمامة وشتلات المشاغل لخطورة المادة البلاستيكية والتي تثبت علمياً ما تسببه في حدوث الأورام السرطانية.

تعد المخلفات وخصوصاً البلاستيك أهم سبب لنفوق الحيوانات بعد تناولها

‎اكتشف الباحثون في مستشفى هوبكنز الأمريكية أن وضع عبوات المياه البلاستيكية في الفريرز (الثلاجة) أو تسخين الأطعمة باستخدام أوعية من البلاستيك في "المايكروويف"، طريقتان لانتقال مادة "الدايوكسين" السامة الى الأطعمة ما يسبب السرطان.

‎فالبلاستيك عندما يتعرّض لدرجات حرارة عالية جداً أو منخفضة جداً ينتج عنه الدايوكسين، أكثر المواد سمية للخلايا البشرية، وهذه المادة بعد أن تلوث شرابنا أو طعامنا تنتقل الى معدتنا، وفي النهاية الى خلايانا، مسببة أنواعاً مختلفة من السرطانات، لاسيما الثدي والرئة والليمفاوي.

الحلول والبدائل عن البلاستيك

  • العلب الزجاجيه لحفظ الطعام
  • فرض رسوم على اكياس البلاستيك للحد من الفرط في استخدامها.
  • الاقتصاد في استخدام اكياس البلاستيك وذالك عند عدم الحاجه لوضع اشياء صغيره قد تحمل باليد.
  • استخدام حقيبه او شنطة ظهر (متعددة الاستخدام) عند الرغبه في الشراء
Created By
نائف محمد
Appreciate

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.