Loading

سلملنا ع التروماي ذكريات المصريين بترام الإسكندرية

زينب صبحي – أحمد عاشور - هاني سميح

وصل قبل أيام، إلى ميناء الإسكندرية، أول وحدة ترام مفصلي قادم من أوكرانيا، بعد تعاقد اللواء خالد عليوة رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، على شراء 15 وحدة مفصلية جديدة أوكرانية الصنع

الترام الأوكراني، امتاز بعدة خصائص منها: مزود بخدمات الإنترنت، زجاج يسمح بالرؤية الكاملة والواضحة، عربات مكيفة مزودة بشبابيك احتياطية، نظام هوائي إجباري بالسقف، نظام سير يعطى أمن أكثر للركاب خلال الرحلة، إذ تتوقف العربات خلال عملية صعود ونزول الركاب، إلى جانب غلق الأبواب من خلال لوحة إلكترونية داخل وخارج الترام، وإخطار صوتي ومرئي للركاب داخل العربة عن المحطة التالية، كما أنه يمكنه السير بدون تيار كهربائى من الشبكة لمسافة 1.5 كم

إضافة إلى تحذير صوتى للراكب عند غلق الأبواب، إذاعة داخلية للتواصل بين السائق والمحصل و الركاب عند الطوارئ، إذاعة خارجية موجودة على المحطات لإخطار الركاب على المنتظرين المحطات بوجهه العربة، العجل مزود بنظام الكاوتش المرن يضمن انخفاض الضوضاء أثناء السير، نظام إنذار للحريق

عربات حديدية، حملت بين طياتها التاريخ، تعطرت بعبقه، أكتست برموزه، هكذا تكون نظرة أهالي عروس البحر المتوسط "الإسكندرية" إلى "الترام" خلال مروره في قلبها، إذ يرتبط بهم وبحياتهم بشكل وطيد، في التقرير التالي نرصد حكايات السكندرين مع "الترام"

إسكندرية ماتبقاش هي من غير ترام

تستيقظ عادًة حنان محمد، التي تسكن بميدان محطة الرمل، في مدينة الإسكندرية، تفتح أبواب شرفتها، لتستنشق رائحة البحر من الهواء، وتري الترام، بدأت حنان حديثها لـ "الدستور" قائله إن الترام يعد أحد معالم مدينة الإسكندرية، معلقة " إسكندرية ما تبقاش إسكندرية من غير الترام"

قالت حنان إن لها قصة طريفة خلال دراستها الجامعية مع "الترام"، فأوضحت قائله إنها في إحدى الأيام كانت تتنزه مع صديقتها في سان ستيفانو، وحينها تعرفت على جمال،زوجها حاليًا، وأخذ ينغزل بها الأمر الذي دفعها إلى أنهاء نزهتها والصعود سريعًا إلى الترام، ليصعد خلفها ويخبرها عن إعجابه الشديد، ورغبته في الزواج بها

حينها صعقت حنان، ولطمته على وجهه، تركها جمال، أعتقدت أنه نزل من الترام وفقد الأمل في الزواج بها، إلا أنها تفاجئت به ينزل معها في محطة ميدان الرمل، ويسير خلفها قاصدًا منزلها، وفور وصولها أكمل طريقة، وأخذ يتتبعها ويسأل عنها، حتى استطاع الوصول إلى والدها، وتزوجا

"الترام هو شريان الحياة بالنسبة للإسكندرية"، هكذا بدأ ياسين محمد حديثه لـ"الدستور"، موضحًا أن يوصل من وسط المدينة وحتى شرقها وغربها، فيبدأ ترام أزرق اللون، من محطة الرمل إلى محطة فيكتوريا شرق الأسكندرية، أما الترام ذا العربات الصفراء المعروف بترام المدينة، فإنة يبدأ من محطة الرمل مرورًا بغرب المدينة، ويتفرع في بعض أجزائه إلى خطين فرعيين بما يسمى خط باكوس وخط النصر

أضاف ياسين، أن ترام الأسكندرية كان ولازال محطة يتوافد عليها المئات من الزوار يوميًا، إذ أنه كان في الماضي يتم تصوير العديد من المشاهد في الأفلام والمسلسلات داخل عربات الترام، ولازال الأمر مستمرًا حتى اليوم، فعادًة ما تصور فرق الأندر جراوند أغانيها داخل الترام، خاصًة بعد تطويره

وقالت فاطمة محمود، والتي تعيش في منطقة سيدي بشر، إنها لا تتخيل رؤية الإسكندرية بدون الترام، فهو العمود الأول لتنقله داخل المدينة، إلا أن الترام القديم كان يعاني الكثير من المشكلات، أولها قلة الأمان، إذ أنه كان سببًا في نهاية حياة عدد من أهالي الإسكندرية، كما أنه كان بطيًء جدًا، فرحلته قد تزيد مدتها عن الثلاث ساعات

اللواء خالد عليوة، رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، قال إن الهيئة تسلمت أول وحدة ترام مكيف، قادمة من ميناء أوديسا الأوكراني، وفي إنتظار توريد الأربعة عشر قطع الباقة؛ وذلك تنفيذاً للاتفاق المبرم مع الشركة الأوكرانية الجديد بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 17.5 مليون دولار لكل وحدة ترام

أضاف عليوة، لـ "الدستور" أن هذه الخطوة تأتى ضمن خطة الهيئة للنهوض بمرفق النقل العام ودعم أسطولها بأحدث وسائل النقل الحضري، وذلك بعد التعاقد على دخول الأتوبيس الكهربائي الذى تسلمت الهيئة عربة منه أكتوبر الماضى على سبيل التجربة وجارى استقبال باقى الدفعات خلال العام الجاري

اللواء خالد عليوة

أوضح أن أول وحدة ترام مكيف تسلمناها ستدخل الخدمة مباشرة وتقررأن تسييرها على خط ترام "سان ستيفانو – رأس التين"، خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن سعر التذكرة يقدر بـ 5 جنيهات وأن باقى الوحدات سيتم توزيعها على الخطوط بحسب الخطة الموضوعة من قبل الهيئة

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a copyright violation, please follow the DMCA section in the Terms of Use.