Loading

نقطة مياه بالري الحديث.. قصص مصرية في مواجهة تحديات ندرة المياه.. ملف

إعداد: شعــــبان بــــلال

أشجار زيتون خضراء مثمرة، تملأها الحياة وتضيف أمل للمارين عليها، تبدو وكأنها حديقة بستانية وسط الصحراء، محاطة بمئات الأفدنة من الأراضي البور، يحاصرها من كل ناحية جبل قطراني، أحد أهم أكبر جبال الفيوم، نقص شديد في المياه لدرجة الانعدام بسبب الطبيعة الصحراوية وقلة المياه في هذه المنطقة

يجلس جمال محمد وعائلته تحت أحد أشجار الزيتون الخضراء التي يصل عمرها إلى 40 عاما، يظهر عليها أنها "بكر" وفي مقتبل حياتها، يبدو على ملامحه راحة داخلية تغمره هو وأسرته، بعد أعوام من الضيق والحزن التي سيطرة على العائلة بسبب اقتراب هذه الأشجار التي تغطي مساحة 5 أفدنة يملكهم من مرحلة الموت

جمال محمد عانى على مدار عدة سنوات من نقص شديد في المياه، فأرضه التي تقع في زمام مركز قوتة أحد مراكز محافظة الفيوم، متطرفة وملاصقة لجبل قطراني أحد جبال محافظة الفيوم، ليؤكد جمال محمد أن حصته من المياه لم تكن تكفي إلا مساحة قليلة من أشجار الزيتون، مضيفا: "وهو ما دفعني للتفكير خارج الصندوق

كنت أرى أشجار الزيتون تتساقط واحدة تلو الأخرى أمام عيني، حزنت بشدة من ضيق الحال وقلة الإنتاج والوصول إلى مرحلة الإفلاس بسبب عدم وجود دخل، خاصة وأنني أعتمد بصورة رئيسية على زراعة الزيتون، لكنني بدأت في تنفيذ فكرة جديدة بجهودة ذاتية، تسببت في تغيير مسار حياتي في هذه اللحظات، يضيف محمد جمال أحد مزارعي قوتة بمحافظة الفيوم

أشجار الزيتون تنير الصحراء بتطبيق منظومة الري الحديث

يقول جمال إن "الري الحديث" كان لكمة السر في الخروج من هذه الأزمة، مشيرا إلى أن استدان مبالغ مالية واقترض من أجل تطبيق نظام الري الحديث في أرضه، لتحقق نتائج مزهلة، في توفير كل نقطة مياه، وزيادة الإنتاج، وعودة الحياة إلى أشجار الزيتون

ما يقرب من 4 ساعات، كانت الرحلة من القاهرة إلى أرض "عم جمال" المزارع الذي لم يتجاوز العقد الرابع من عمره، مدقعات جبلية وتضاريس جبلة وأجواء حارة وأرض تعاني من البوار، هي السبيل للوصول إلى قطعة أرض تبلغ مساحتها 5 أفدنة

تبطين المساقي في محافظة الفيوم

"ماكينة أرتوازي" في بداية الأرض، سارع عم جمال بتشغيلها بمجرد الوصول إلى الأرض، بدأت رحلة المياه للري بالرش، من "الماكينة" عبر خراطيم صغيرة، بها رشاشات عند جزع كل شجرة زيتون، يؤكد محمد" أنه خلال ساعة ونصف ينتهي من ري أرضه وبصورة كاملة دون إهدار نقطة مياه واحدة، ووصول المياه لكل شجرة زيتون، وهو ما زاد من جمال الشجرة وإنتاجها

فيديو يوضح تقنيات الري الحديثة
تجربة جمال محمد واحدة من آلاف التجارب في مختلف محافظات مصر للري الحديث، خاصة تلك المحافظات والمناطق التي تعاني من نقص المياه، كمحافظة الفيوم، سواء ري التنقيط أو الرش أو الري السطحي، لتوفير كل نقطة مياه ومواجهة ندرة المياه التي تعاني منها تلك المناطق
تجربة البحيرة.. برتقال وجوافة وليمون والري بالتنقيط

في محافظة البحيرة بمركز رشيد، نجح عيد سلامة خضر في تجربة جديدة في منطقة الرشيدية، وهي الري بالتنقيط على مساحة 61 فدان مزروعة بالبرتقال والجوافة والليمون والمانجا، لتكون التجربة الأولى التي نتج عنها العديد من التجارب بعد نجاحها

جانب من أعمال الفلاحين بتبطين المساقي في محافظة الفيوم

في عام 2014، بدأ "خضر" الرجل الخمسيني في تنفيذ هذه التجربة، بسبب معاناته الدائمة من نقص المياه وارتفاع أسعار مستلزمات الزراعة من سولار وكهرباء وسماد ومبيدات، وغيرها، وهو ما جعله يفكر ويستحدث طريقة جديدة لري أرضه، والدخول في مغارمة جديدة مكلفة

يقول عيد سلام، إن هذه التجربة عادت عليه بالعديد من الفوائد، ليس هو فقط بل أيضا الصالح العام، مشيرا إلى أن هذه التجربة التي تقع على ترعة الجدية زمام جمعية الرشيدية بمركز رشيد البحيرة، كانت البداية لتعميمها على مساحة تصل إلى 500 فدان، وما زالت الأعمال مستمرة

توفير المياه وسرعتها وتقرير نسبة الفقد

يضيف في تصريحات خاصة، أن التجربة هي عبارة عن الري بالتنقيط، وتوصيل عدد 4 نقاطات إلى جذع كل شجرة، بتكلفة تتراوح من 15 إلى 20 ألف جنيها للفدان، حسب أنواع الخرطوم والماسورة والماتور أو الماكينة المستخدمة

توفير مياه وتقليل المستهلكات وزيادة الإنتاجية في أرض عم خضر

عوائد ومكاسب عديدة نتجت عن استخدام الري بالتنقيط بدلا من الري بالغمر، أولها حسب "خضر" توفير ما يقرب من 150 إلى 200 متر مكعب في "الرية" الواحدة للفدان، وهي الفائدة الأهم التي تعود على الدولة وعلى المزارعين، حسب أصحاب تجارب ري حديث

لكن الفوائد التي عادت المزارعين تعددت، حسب الحاج عيد، منها توفير وقت ري الفدان الواحد من ساعتين إلى نصف ساعة، وتقليل استهلاك السولار والكهرباء، وجودة الثمار وزيادة للإنتاج بنسبة الربع، وحماية جذور الأشجار من الإصابة بالعفن، وحماية التربة من مرض النيماتودا، وتقليل وقت الري، وتقليل نسبة الحشائش، وتوفير اليد العاملة، وتقليل نسبة التسميد والمبيدات المستخدمة إلى النصف، وكل ذلك يعود بالربح على المزارعين

فيديو لوزارة الري عن تطوير الري

يشير عيد سلامة، إلى أن تجربته انتشرت على 500 فدان في نطاق زمام جمعية الرشيدية، مضيفا "كل من يرى التجربة يسعى لتطبيقها، لكن هناك العديد من المعوقات التي تواجه المزراعين، على رأسها أزمة التكاليف، فليس كل المزارعين لديهم إمكانيات مادية لتطبيق هذه التجربة، حيث طالب عيد خضر لحل أزمة تكاليف تعميم تجربة الري الحديث بدلا من الري بالغمر، الدولة بتبني توفير قروضا ميسرة؛ لتطبيق الري الحديث

جولة ضمن إلى الفيوم مسابقة حافظ عليها تلاقيها لأفضل تجربة ري حديث
عادل عبيد في الغربية وتطبين 9 كيلو متر مساقي.. ويؤكد: نسعى للري بالتنقيط

عشرات النماذج التي نجحت في استخدام طرق الري الحديثة، في زراعة محاصيلهم المختلفة، سواء شجرية أو محاصيل أخرى، كان من بينهم عادل عبد العزيز عبيد رئيس رابطة مياه مركز السنطة بالغربية، الذي نجح أيضا في تجربة تبطين عدد 3 مساقي وعمل فتحات للري؛ لتحقيق الاستفادة القصوى من المياه

مسقى مبطن في الفيوم

يقول الحاج عادل عبيد، رئيس الرابطة، إنه ومزارعي القرية نجحوا في تبطين جميع المساقي الخاصة، والتي يصل طولها إلى ما يقرب من 9 كيلو متر، مؤكدا تحقيق استفادة عالية من وراء التبطين، في توفير كميات كبيرة كانت مهدرة في السابق بسبب تسرب المياه من المساقي، وكذلك توفير الوقت في وصول المياه، وتوسيع الطرق

التجربة استهوت الجميع، فجميع المزارعين يرغبون في التطوير وتسهيل عمليات الري وزيادة الانتاجية، حسب الحاج عادل، الذي أكد أيضا أن تجربتهم نحو استخدام طرق الري الحديثة لم تتوقف عند تبطين المساقي، بل تقدموا بطلب إلى وزير الموارد المائية والري لدعمهم في استخدام الري بالتنقيط بدلا من الري بالغمر

مطالبات بقروض ميسرة لتطبيق الري الحديث

يشير إلى أنهم تقدموا بطلب لوكيل وزارة الري بمحافظة الغربية؛ لتوفير قروضا ميسرة لهم من خلال البنك الزراعي المصري بفائدة 5% وتقسيط من 5 إلى 7 سنوات؛ لشراء مستلزمات تطبيق منظومة الري بالتنقيط على زمام قرية بلاي مركز السنطة بالغربية، على زراعات "العنب البناتي" المنتشرة بالقرية

يوضح أن تجربة التبطين والاتجاه نحو الري بالتنقيط، انتشر في قريتهم بصورة كبيرة، واتجهت القرى المجاورة إلى تطبيق هذه التجربة، لأنها توفر المياه والتسميد وتزيد الإنتاجية، مطالبا بدعم الدولة لتعميم طرق الري الحديثة في عمليات الزراعة، خاصة في ظل التحديات المائية الري تواجهها الدولة

"البوار" يضرب أراضي خصبة بسبب نقص المياه.. والمزارعون: الري الحديث هو الأمل

درجات حرارة عالية، ندرة في المياه، هجرة للمزراعين من أراضيهم، مئات الأفدنة من أجود الأراضي الزراعية تحولت لصحراء، صرخات من المزارعين لتوفير مياه كافية للزراعة في منطقة قوتة بالفيوم، لكن لا سبيل لذلك حسب محمود كامل رئيس جمعية جزائر قوتة التابع لمركز يوسف الصديق في محافظة الفيوم، إلا الزراعة الحديثة

يقف "كامل" وحوله عدد من المزراعين وسط أراضيهم "البور"، يسيطر عليهم الحزن على ما أصاب أراضيهم من بوار، يؤكدون أن المياه لم تصل إليهم بسبب ندرتها وكثرة التعديات على حصصهم المقررة، من قبل واضعي اليد على الأراضي

يؤكد رئيس جمعية جزائر قوتة محمود كامل، أن الحل هو الري الحديث، وهو ما نجح في زراعات مجاورة لهم، لكن التكلفة الاقتصادية حالت دون تطبيق تجربة الري بالتنقيط، مطالبا الدولة بتوفير قروض ميسرة بضمان الجمعيات الزراعة وجمعيات قطاع استصلاح الأراضي

يتدخل شيخ البلد بقرية قوتة عبد الفتاح عبد ربه، في الحديث، بأن هناك العديد من المزارعين نجحوا في تطبيق منظومة الري بالتنقيط بجهودهم الشخصية، عن طريق الاستدانة والاقتراض من أقاربهم وجيرانهم، بعد أن تعرضت زراعاتهم، خاصة أشجار الزيتون للموت من قلة المياه، لكن هذه الأشجار الآن تنتج أكثر من أي وقت سابق

وفرت المياه وقللت المجهود والوقت وخفضت الأسمدة والمبيدات وزودت الإنتاجية

يشير "عبد ربه"، بأطراف أصابعه إلى أشجار الزيتون، لإظهار الفرق بين تلك التي استخدمت الري الحديث، وهذه التي ما زالت تستخدم الري بالغمر، فالأشجار التي تروي التنقيط، أكثر نموا وخضراء اللون وأكثر إنتاجية، بينما التي تروي بالغمر لا تصل المياه إلى كل الأشجار، أقل في الإنتاجية، ومصابة بقتامة في ألوانها

يؤكد أنهم كمزارعين أنفقوا ما يقرب من 4 ملايين جنيها لتطوير المساقي من جيبوهم الخاصة، موضحا أن هناك 3 تجارب من مزارعين في منطقة قوتة بالفيوم، نجحوا في عمل تجربة الري الحديث بالتنقيط والرش

هذه صورة لأرض تعاني من "البوار" بسبب نقص المياه في الفيوم
مستشار مكتبة الإسكندرية: تفتيت الحيازة يُصعب تطبيق منظومة الري الحديثة في الدلتا والوادي.. ويجب تعميمها في الأراضي الجديدة
نموذج من منظومة الري الحديث "الري بالرش"

الدكتور صلاح سليمان مستشار مدير مكتبة الاسكندرية، و أستاذ كيمياء وسمية المبيدات بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية، أكد صعوبة تطبيق الري الحديث في مناطق الدلتا والوادي، بسبب تفتيت الملكية وتحولها لملكيات صغيرة من الصعب تطبيق مشروع ري بالتنقيط أو ري بالرش عليها

وأوضح "سليمان"، أنه في الماضي كانت الأراضي مقسمة إلى "حياض" كل حوض منها تتراوح ساحته من 300 إلى 500 فدان، لافتا إلى أن ملكية الأراضي الآن انخفضت إلى أقل من فدان، وهو ما صعب عمليات تطبيق منظومة الري الحديثة، خاصة في الوادي والدلتا

د صلاح سليمان مستشار مكتبة الإسكندرية

وأكد ضرورة العودة إلى الدورة الزراعية، وإلزام الفلاحين في كل منطقة بزراعة محصول واحد، لتسهيل عمليات تطبيق مشروعات ري حديث فيها، لافتا إلى أن مشروع استصلاح الأراضي النوبارية كان مصمما على أنه يكون ري حديث، لكن المزارعين "خلعوا" خراطيم الري بالتنقيط وبدأو في الري بالغمر، وذلك لعدم وجود ثقافة الري الحديث

ولفت إلى ضرورة تطبيق منظومة الري الحديث على مشروعات استصلاح الأراضي الجديدة، لوجود مساحات كبيرة يمكن تطبيق الري بالرش أو التنقيط، موضحا أيضا أن مشروع راوبط مستخدمي المياه الذي ترعاه وزارة الري نجح في بعض لمناطق في تطبيق منظومة الري الحديث من تبطين المساقي والري بالتنقيط والرش

رئيس "التوجية" المائي: دعم روابط مستخدمي المياه لتطبيق منظومة الري الحديث في المحافظات

كشف المهندس ياسر قطب رئيس الإدارة المركزية للتوجية المائي بوزارة الموارد المائية والري، في حوار خاص لـ "الصباح"، عن تفاصيل دور وزارة الموارد المائية والري، في دعم المزارعين عبر روابط مستخدمي المياه، لدعم الاستفادة من كل نقطة مياه، مؤكدا أن فكرة روابط مستخدمي المياه تعد أبرز صورة؛ لمشاركة المجتمع المدني في القرارات التي تتخذها الدولة

وإلى نص الحوار

بداية.. ماذا فعلت وزارة الري لدعم فكرة الري الحديث؟

الوزارة لا تستطيع التدخل وتطبيق منظومة الري الحديث بنفسها، لأن الأراضي ملكية خاصة للمنتفعين، وأننا كوزارة ري ليس لدينا استثمارات لذلك، لكننا كجهة حكومية مسئولة، نجحنا في إبرام برتوكول تعاون مع مع البنك الزراعي المصري والبنك الأهلي، لتوفير قروضا ميسرة للمزارعين لتطبيق الري الحديث

فيديو لوزارة الموارد المائية حول ترشيد استخدام المياه

وماذا عن الضمانات التي قدمها المنتفعون للبنوك؟

الوزارة تضمن روابط مستخدمي المياه، بالإضافة إلى الجمعيات الزراعية، وكذلك البنوك لا تحتاج إلى أي ضمان لمن يملك أكثر من 10 أفدنة، لكن أقل من ذلك تحتاج لضمان، على أن يتم تقسيط سداد القرض على مدار من 5 إلى 7 سنوات

وماذا عن دور وزارة الري في تطبيق وتنفيذ الري الحديث؟

للوزارة دور استشاري دون مقابل، يبدأ من تصميم الشبكة وشراء المواسير والنقاطات والرشاشات، عبر قطاع تطوير الري، حيث يوجد 6 إدارات مختلفة تغطي المحافظات المختلفة على مستوى الجمهورية دون مقابل

روابط مستخدمي المياه.. فيديو لوزارة الري يوضح فكرة إنشاء الروابط

متى بدأت فكرة إنشاء روابط لمستخدمي المياه؟ وما دورها؟

بدأت فكرة إنشاء روابط مستخدمي المياه في محافظة الفيوم عام 1996 ولم يكن هناك قانون لها أو قرار وزاري، بدأت تنتشر في عام 2002، ثم صدر قرار وزاري آخر في عام 2015 بتشكيل روابط مستخدمي المياه في جميع المحافظات، يحدد لها مهامها وطريقة تشكيلها وصلاحياتها

الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والرى مع الدكتور إبراهيم محمود- رئيس قطاع تطوير الرى

وما هي أبرز مهام هذه الراوبط حسب القرار الوزاري؟

لها العديد من المهام، على رأسها توزيع المياه وإدارة المياه مع وزارة الري، ووضع خطة الأوليات التي تقوم بها وزارة الري، وفض المنازعات على مياه الري بين المنتفعين، ومتابعة أعمال الصيانة للترع، وإبلاغ الإدارة بالمخالفين لاستخدام مياه الري، بالإضافة إلى دور توعوي للمزارعين بالترشيد والحفاظ على المياه من التلوث، وتوزيع المحاصيل خاصة الأرز، وهو ما يمثل مشاركة للمجتمع المدني في أنسب صورة لترشيد استهلاك المياه

وما عدد هذه الروابط في المحافظات؟

هناك ما يقرب من 2200 رابطة للترع الفرعية، ونستهدف تغطية كل الترع التي يبلغ عددها 4200 ترعة فرعية، وأيضا يوجد ما يقرب من 2400 رابطة للمساقي، وهذا ما نشرف عليه ونشأ بناء على القرار الوزاري الخاص بالروابط

وزارة الموارد المائية والري

وهل تشارك هذه الروابط في تطبيق منظومة الري الحديث؟

بالتأكيد تشارك في تطبيق منظومة الري الحديث، فإذا كان مجلس الرابطة مقتنع بأهمية الري بالرش وبالتنقيط، يستطيع أن يوصل هذه الفكرة لجميع الفلاحين، خاصة وأن رئيس الرابطة يعتبر ممثل لكل 100 مزارع، وهو عدد كبير، وهو ما حدث بالفعل في العديد من محافظات الجمهورية، فهناك تجارب ناجحة لروابط استطاعت تطبيق منظومة الري بالرش أو بالتنقيط في محافظات مختلفة

وما هي الفوائد التي تم جنيها من إنشاء الروابط؟

وزير الموارد المائية والري د محمد عبد العاطي

المشروع حقق العديد من النتائج على أرض الواقع من خلال الحفاظ على جوانب الترع والمنشآت المقامة عليها، ورفع كفاءة استخدام مياه الري وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الموارد المتاحة وتقليل الفاقد، فضلاً عن نشر الوعي البيئي لدى مستخدمي المياه وجموع المزارعين والمنتفعين بمخاطر وتداعيات تلويث المجاري المائية

وهل تشجع الوزارة تجارب المزارعين في تطبيق منظومة الري الحديث؟

بالفعل تنظم الوزارة العديد من الفعاليات وتلتقي برؤساء روابط المياه، وعقدت الأسبوع الماضي، ورشة عمل خاصة بعروض المسابقة القومية للترشيد "حافظ عليها.. تلاقيها"، ضمن فعاليات مشروع الاتحاد الأوروبي لدعم الإصلاح وتعزيز القدرات الفنية لقطاع المياه "ستارز"، على مدار يومين بالفيوم

جانب من فعاليات الإدارة المركزية للتوجية المائية لتوعية المزارعين

وكيف ترى متطلبات الفترة المقبلة لمواجهة التحديات المائية؟

الفترة المقبلة تحتاج إلى التفكير خارج الصندوق، فالزراعة تستهلك ما يقرب من 85% من موارد مصر الميائية، وعلى الرغم من ذلك فإن إسهامها في الناتج القومي غير مرضي، رغم أننا نزرع منذ آلاف السنين، لذلك فهناك ضرورة للتفكير خارج الصندوق، والاتجاه إلى زراعات أقل استهلاكا للمياه، وأكثر إنتاجا وعائدا

حافظ عليها تلاقيها.. المسابقة القومية للمزارعين

سؤال وإجابة.. الدكتور أسامة سلام يجيب على كل ما يخص طرق الري الحديثة

يكشف الدكتور أسامة سلام خبير دولي في الموارد المائية والخبير في هيئة البيئة "أبوظبي"، واستاذ المياه الجوفية بالمركز القومي لبحوث المياه التابع لوزارة الري، عن تفاصيل طرق الري الحديثة ومميزاتها وعيوبها

وإلى نص الحوار

ماهي أنواع أنظمة الري الحديثة المستخدمة؟ وماذا يقصد بنظام الري بالتنقيط؟

هناك العديد من الأنواع، أهمها الري بالتنقيط والري بالرش والري بالفقاعات والري تحت السطحي، ويُقصد بالري بالتنقيط إيصال مياه الري إلى النبات بكميات محسوبة وبطريقة بطيئة بشكل نقط وذلك من خلال أجزاء صغيرة تسمى بالنقاطات ويستخدم عادة لري محاصيل الخُضَر وشجيرات الزينة

ما هي أهم مُميزات وعيوب الري بالتنقيط؟

الاستخدام الأمثل للمياه حيث تعتبر فواقد التبخر من سطح التربة قليلة جدا وفواقد الجريان السطحي والتسرب العميق قليلة، كما تعتبر فواقد التوصيل معدومة ويُمكن استخدام الأسمده بصورة أفضل ويُوفر العمالة بالاِضافة إلى العديد من الميزات الأُخرى، بينما تتمثل عيوبه في انسداد نظام الري ونمو الأشنيات والطحالب، والكلفة الأولية عالية نسبياً بالاضافة إلى تَرسّب الأملاح على حواف منطقة الابتلال وعدم تحمل المحصول المزروع للتعطيش أو أية إجهادات مائية

د أسامة سلام أثناء مشاركته في مؤتمر الرئيس للشباب

وفيما يُستخدم نظام الري بالرش؟ ماهي فكرة الري بالرش؟ وأنظمتها؟

يُستخدم في ري المحاصيل المتقاربة والكثيفة كالمحاصيل الحقلية والأعلاف والمسطحات الخضراء في الحدائق ويُستخدم في ري بعض محاصيل الخضر المتقاربة المسافات على أن تكون المياه المستخدمة منخفضة الملوحة، وفكرة الري بالرش ترتكز على دفع المياه بسرعة كبيرة من خلال فتحة الرشاش، مما يؤدي لنشر هذه المياه وتساقطها على هيئة قطرات صغيرة تُشبه المطر وحجم هذه القطرات يعتمد على قطر الفوهة (فتحات الرشاش) وعلى ضغط التشغيل، وأنظمتها هي الأنظمة الثابتة والأنظمة المتنقلة والأنظمة المتحركة

مما تتكون الأنظمة الثابتة والمتنقلة والمتحركة للري بالرش؟

في الأنظمة الثابتة تكون خطوط الأنابيب الرئيسية والفرعية ثابتة ومدفونة تحت التربة وتُثبّت الرشاشات على الأنابيب فوق سطح التربة ويتم التحكم في عملية الري بواسطة فتح وقفل المحابس لكل قطعة أو أكثر ومن ثم الانتقال إلى القطعة التي تليها وهكذا، وفي الأنظمة المتنقلة تَكون بعض الأجزاء ثابتة كالخطوط الرئيسية وربما الفرعية وأما خُطوط الرشاشات يُمكن نقلها بعد انتهاء عملية الري لري قطع أخرى، ومن أمثلة ذلك المدفع الرشاش حيث يكون كل الأجزاء ثابتة ماعدا المدفع نفسه الذي يُنقل من جزء لآخر، بينما الأنظمة المتحركة تتحرك ميكانيكيا (على عجلات) إما في خطوط مستقيمة أو على شكل دائري ومن أشهر تلك الأنظمة الري المحوري الذي يمتد على شكل أذرع تدور حول محور لري مساحات كبيرة

الري بالرش

ما هي أهم مميزات الري بالرش؟

يمكن استغلال أراضي ذات طبوغرافية صعبة دون الحاجة لإجراء عملية تسوية ولا يَحتاج إلى عناية خاصة لتصفية المياه لكبر حجم فتحة الرشاش وعدم تعرّضها للانسداد بسهولة بالاِضافة إلى أنّه يَعمل كمُلطف للحرارة في الحقل مما يُتيح مناخ ملائم لنمو المحصول كما يُوفر الأيدي العاملة

ما هو نظام الري بالفقاعات - النافورات (الببلر)؟ وماذا عن مميزاته؟

عبارة عن نظام محسن لنظام ري الأحواض وفيه ينزل الماء على شكل فقاعة ويتوزع في حوض الشجرة ويعتبر هذا النظام من أنظمة الري الحديثة التي أثبتت كفاءتها في ري أشجار النخيل والفاكهة بصورة أساسية كما يستخدم لري أشجار وشجيرات الزينة، ومن مميزاته أنه يُوفر في تكاليف التشغيل إذ يُمكن ري مجموعة كبيرة من الأشجار مرة واحدة ولفترة زمنية قصيرة، كما يُمكن استغلال مياه ذات ملوحة متوسطة لري الأشجار بواسطة هذا النظام بالاضافة إلى ذلك يَعمل النظام على غسيل مستمر للأملاح بعيداً عن منطقة الجذور كما يساعد على اِنتشار الجذور على كل مساحة الحوض وإلى أعماق جيدة في التربة.

نموذج للري الحديث

نسمع كثيراً عن الري تحت السطحي فما هو؟ وما هي مميزاته؟

في هذا النوع من الري تُدفن الخراطيم ذات المسام تحت سطح التربة على عمق 50 سم عند زراعة الخضروت أو المحاصيل الحقلية وعلى عمق متر عند زراعة الأشجار ثُم يتم الردم عليها وعند التشغل يَبدأ ضخ المياه بالنشع من خلال المسام المنتشرة على الخراطيم، ومن مميزات هذا النظام أنه يمد الجذور بما تحتاجه من مياه وعناصر سمادية مباشرة دون فاقد بالتسرب أو البخر ويُقلل الحشائش، كما يُمكن للآلات الزراعية أن تعمل أثناء الزراعة أو الحرث أو تهوية التربة بسبب جفاف سطح التربة

نموذج للري تحت السطحي

هل الري تحت السطحي يوفر المياه؟ وهل له عيوب؟ وهل يمكن تطبيقه في الدلتا؟

يخفض تقريبا 50% من إستهلاك المياه، ومن عيوبه تراكم الأملاح سوف يزداد إذا لم يتوافر غسيل كاف للتربة بمياه الأمطار أو الري التكميلي السطحي، ولذا يعتبر تراكم الأملاح من عُيوب الري تحت السَطحي، ويفضل هذا النظام في أراضي الاستصلاح الجَديدة حيث التربة الرملية

ماهو نظام الري بالبخ الضبابي؟ ومميزاته وعيوبه؟

تشبه هذه الطريقة طريقة الري بالرش إذ يتم تَركيب مجموعة من البخاخات أو الرشاشات الصغيرة على ارتفاعات ما بين 100 و30 سم على طول الخط الجانبي بشكل يُغطي كامل الحقل، ومن عيوب هذه الطريقة أنها غير فعّالة أثناء هبوب الرياح وزيادة نسبة الفاقد من الماء عن طريق التبخر، كذلك ضرورة رفع الرشاشات مع تقدم نمو النبات لتصبح أعلى من المحصول قليلاً

نظم الري الحديثة
الفلاح الفصيح يكتب.. نقطة ميه

كلمتين هقولهم وأمري لله، الحياة من غير نصاحة متبقاش حياة، ومن غير المياه ميكنش فيه طوق للنجاه، أخواتي المزارعين من كل ربوع المحروسة.. رسالة ليكم ياللي طول عمركم شايلين الهم، وبتفحتوا في الصخر علشان تأكلوا عيالكم بالحلال ومن عرق جبينكم، رسالة ومش هطول عليكم، مستقبلنا في خطر، وعلينا الحذر، ننتبه لبكره علشان عيالنا، ونفكر صح على قدر المقتدر

الري بالغمر سبب أزمتنا، نقص في الميه وموت محاصيلنا، كارثة لينا ولعيالنا، لكن العلم أبو المفهومية، يلا بينا نفكر بجدية ونبص بصة للحياة المستقبلية، حياة آمنة وزرعة هنية، ومحصول جميل وعيشة رضية، بس دا مش بالتمني والقعدات الوحشة ديه

يلا بينا لطريق جديد، ري حديث بالرش والتنقيط، نوفر كل نقطة ميه، ونقلل مصاريفنا في أسمدة ومبيدات ووقت وجهد وتعب للعيال، يلا بينا لري حديث، نزود بيه الإنتاجية، ونساهم كعادتنا في أمن غذائي للبلد، وزي ما جدودنا قالوا ودايما بيقولوا، إن أمننا واستقلالنا أساسه أمننا واكتفائنا من محاصيلنا.

الري الحديث طريقة جديدة وحديثة، تقلل استخدام المياه، وتزود إنتاجية الأراضي، وتقلل نسبة إصابة الأراضي بالأمراض والعفن، ونساعد الدولة في توفير الميه، وإنتو عارفين إننا في أزمة مائية، كل نقطة ميه بتضيع يقابلها نفس من حياتنا، يلا بينا للري الحديث، واللي محتاج يفهم يروح لوزارة الري دي جهة مسؤولة في الدولة، وهيساعدوه ويقفوا جنبه، من الألف للياء

إمضاء: الفلاح الفصيح

صورة تعبيرية

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.