Loading

باب النجار "مخلّع" الدستور ترصد أساليب التجار فى غش الخشب بالورق والنشا والجبس

أريج الجيار- نورالمهدى_تصميم:عبير جمال

لم تتخيل سلمى إمام، أن غرفة النوم التي اشترتها منذ ثلاثة سنوات قبل زواجها ستصبح اكبر مشكلة تواجهها في منزلها الجديد، حيث صبحت الحشرات تتناثر في الدولاب بشكل مبالغ فيه، تشتري المبيدات الحشرية بمبالغ ضخمة وتستمع الى نصائح الجدة والأم في شراء بعض المواد من العطارين كل هذا دون جدوى

اصبحت الحشرات تتكاثر وتتزايد وطالت ملابسها وملابس زوجها وابنها الصغير، حتى انها اصيبت بالهلع عندما وجدت "ضلفة" الدولاب بها فجوة كبيرة تنبعث منها رائحة لا تطاق لتنظر داخلها لتجد اوراق القمامة وبعض اوراق الصحف القديمة عليها مادة بيضاء هذا هو "الحشو" الداخلي للخشب الخارجي لغرفة النوم فما كان منها سوى بيعها على الفور وتكبدت هي وزوجها تكاليف غرفة نوم جديدة

سلمى ليست الوحيدة التي تعرضت لعملية غش عند شراء قطع أثاث، حسام فوزي، البالغ من العمر 28 عامًا تعرض ايضًا لمحاولة للنصب عليه عند شرائه صالون مدهب حيث اراد نوعًا جيدًا لكن فوجئ عند تدقيقه في الأخشاب وجود بعض الاجزاء الاساسية تم لحامها بالغراء وكان احد النجارين نصحه بعدم شراء قطع اثاث "ملحومة" لأنها تكون مما تبقى من الاخشاب الجيدة وغير متجانسة وسرعان ما تفسد، واضطر في النهاية الى الذهاب الى احد شركات الاثاث المعروفة وبالفعل وجد اخشاب جيدة وقام بالشراء

عمليات الغش في الاخشاب اصبح لها طرق متعددة وبالتأكيد تعدد الضحايا من عمليات الغش تلك وذلك على الرغم من أنه لا يكاد شارع يخلو في مصر من ورشة للنجارة،ويزيد عدد العاملين بالمجال عن 100 الف عامل، فالمصري القديم عرف بمهارته في استخدام الاخشاب وتصنيعها وبنى السفن التي جابت بحار وانهار العالم بأسره، وهي جزء اساسي من اي اقتصاد في العالم ويمكنها ان تساهم بشكل كبير في تقوية الاقتصاد المصري، لذا حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على انشاء مدينة الأثاث بدمياط والاهتمام بصناعة الأخشاب والأثاث وتنميتها في مصر، لكن يوجد من يحاول دائمًا التربح على حساب الوطن، ويقابل اليد المعمرة اياد مفسدة تحاول الغش حتى في صناعة الأخشاب، يطرحون انواعًا مغشوشة في الأسواق، فلا يكاد المشتري يضع الأثاث في منزله الا ويجده قد اصبح رثًا كما ولو كان عمر القطعة الخشبية الف عامًا

حرصت "الدستور" على رصد أبرز اساليب غش التجار للأخشاب وطرق ضغطها لتصبح ثقيلة كما لو كانت "زان" كما قامت بجولة على اكثر من عشرة ورش للنجارة في القاهرة والجيزة والقليوبية للتعرف عن قرب على أسعار الأخشاب وكيفية التعرف على المغشوش من الخشب الأصلي وفي أي حلقة تتم عملية الغش

بدأنا بورشة للنجارة في منطقة السيدة عائشة، حيث تكثر ورش النجارة، فيقول مصطفى السيد صاحب الورشة، أن اساليب غش التجار واصحاب معارض الموبيليا اصبح لا حصر لها وذلك بالطبع من أجل تحقيق اكبر قدر من الربح، وأن معظم الزبائن تعتمد على سمعة المكان وفخامته بصرف النظر عن نوعية الأخشاب المباعة وكذلك عدم فهم معظم الناس لأنواع الأخشاب وكيفية التعرف على المغشوش والجيد

"الصبة" تعد أبرز انواع الغش في الأحشاب بحسب الحاج مصطفى، فهي عبارة عن خليط من الجبس والمياه أو نشارة معجونة بالغراء مع أوراق القمامة وتكون "ضلفة الدولاب" على سبيل المثال من الخارج خشب مفرغ ومحشو بتلك الصبة وتصبح ثقيلة للغاية لتخدع الزبائن بأنها خشب وطبيعي

المصيبة الأكبر انها بتلم حشرات كتير وبتاكل الضلفة بسبب ورق الزبالة اللي جواه وبيبوظ وبيملى البيت حشرات مع الاستعمال" هكذا أوضح مصطفى المشكلة الاكبر التي تواجه المشتري المخدوع في ثقل الخشب دون الالتفات الى ان هذا الثقل هو جبس واوراق لم يعد لها اهمية

ويوضح الحاج مصطفى طريقة أخرى للغش حيث أكد أن هناك من المعارض تستخدم ما تبقى من الأخشاب "البواقي" وتقوم بلصقها بالغراء وعمل "كنبة" أو "كرسي فوتيه" ولكن جودتها ضعيفة بسبب أنها ليست قطعة خشب واحدة تتحمل الجلوس عليها فترات طويلة او النوم ولكنها قطع اخشاب منفصله تم لحامها بمادة الغراء ومع الوقت تنفصل المادة اللاصقة ليخرب الأثاث

ويستكمل بأنه يمكن التعرف على هذا الغش من خلال النظر الى ظهر الكرسي أو "الكنبة" أو المنضدة اذا كانت من الوان مختلفة ولون الخشب غير متجانس فتأكد انها من بواقي الأخشاب واصبح البعض ايضا يخفي لون الخشب غير المتجانس ويقوم بحرق اللون بدهانه بمياه اكسجين ليصبح لون الخشب فاتح مائل للابيض حينها تعلم ايضًا انه مغشوش

انتقلنا الى ورشة اخرى بنفس المنطقة وهي تابعة لمحمد عبد الله، والذي يعمل في المجال منذ خمسة وعشرين عامًا، حيث أوضح أن بعض المعلومات الشائعة عن الأخشاب وأنها كلما زاد ثقلها زادت جودتها غير صحيحة، فالكرسي "الزان" على سبيل المثال لا يهلك ربة المنزل اثناء التنظيف او يصبح تحريكه صعبا او اشبه بالمهمة المستحيلة، لكن اذا وجدت الاثاث بهذا الثقل فاعلم انه قد تشرب من الرطوبة كثيرًا بسبب سوء التخزين

وأضاف "ساعات بيجيلنا خشب تقيل جدا متقدرش تحركه من مكانه بنعرف انه شارب ماية مطر او رطوبة وهما بينقلوه من بلاده لهنا وبيبقى ردئ الجودة" سوء التخزين يفسد الخشب لذلك الخشب الجيد تجد وزنه متوسط ليس الخفيف تماما ولكن ليس بالثقل الذي يجعلك لا تقدر على حمله، ومع الوقت تبدأ المياه في التبخر وبالطبع تتشقق قطعة الأثاث لتفسد "مايعش معاك اكتر من خمس سنين لو متصنع صح يعيش عشرين سنة واكتر ميجرالوش حاجة"

انتقلنا الى منطقة الهرم محافظة الجيزة لزيارة عدد من معارض الأثاث، لنجد أن هناك فارق كبير بين أسعار الورش وبين اسعار المعارض، في شارع الهرم وفي احد المحلات الشهيرة، أكد احد العاملين في المعرض أن الأخشاب والتصنيع يأتي اليهم بحسب الاتفاق على صناعة شكل بعينه بتصميم تم الاتفاق عليه وبسعر محدد مسبقا، وأن المعارض لا تغش وان وجد اي شكوى يتم وقف التعامل مع تلك الورش على الفور لكنهم يتعاملون مع بعض الورش منذ سنوات موثوق بها وأن العميل اذا ظهر اي شكوى مما اشتراه وظهرت في فترة قصيرة يتم اصلاحها او استرجاع القطع، اما اذا كانت بعد سنوات من الشراء فهو ليس عيب المعرض او الورشة لكنه من الممكن ان يكون سوء استخدام

اتفق في هذا الرأي محمد عبد الحليم، عامل بمعرض موبيليا مجاور، مؤكدًا أن الغش يكون احيانًا في الخشب ذاته وأنه لذلك لديه الورش الخاصة به ولا يتعامل مع ورش خارجية وأنهم حريصين على سمعة المكان والحفاظ على "الزبون" خاصة أن السمعة هي اساس العمل في هذا المجال في وجود هذا العدد من المنافسين ووجود ايضًا مدن اثاث كاملة مثل دمياط والتي يذهب اليها عدد كبير من الزبائن من جميع المحافظات

وأضاف عبد الحليم ان طرق الغش تتطور مع تطور العصر وانه منذ ما يقرب من خمس سنوات كانت بعض الأخشاب يتم ضغط الخشب الحبيبي مع الخشب الابلكاش لإعطائه ثقل ووزن وبعد الاستخدام ينفصل كل نوع عن الآخر لتنهار غرفة النوم او الكرسي او اي قطعة خشبية تم صناعتها بتلك الطريقة

ووجه رسالة للمشترين بضرورة الحذر عند شراء قطع الأثاث المنزلية لأن الخسائر فيها تكون بآلاف الجنيهات كما أنها اذا كانت اخشابها غير جيدة تصبح عامل جذب للحشرات وتضر بصحة ساكني المنزل

انتقلنا الى محافظة القليوبية، فيقول محمد سلامة، أحد تجار الأخشاب، بمدينة القناطر الخيرية، أن عملية غش الأخشاب عملية صعبة للغاية، بإمكاننا أن نجزم بعدم وجود غش في صناعة الأخشاب، وإن كان موجود فنسبته قليلة للغاية وتكون في عمليات تبخير الأخشاب التي من شأنها أن تطرد السوس الموجود ببعض الأخشاب إن كان موجودا

ويؤكد "سلامة"، أن عمليات الغش في صناعة النجارة، تكمن في الصناعة نفسها، حيث أن الخشب أنواع ودرجات عديدة للغاية، ونري احيانا بالسوق دولاب لغرفة النوم يبهر في شكله، وقيمته السوقية عالية للغاية، ويشتريه الزبون بإعجاب شديد، وبعد عدة سنوات قليلة قد لا تتخطي السنتين، يجد الزبون أن الدولاب أصابته السوس او العفن

ويتابع "سلامة"، أن متر الخشب المكتب ٦٠٠٠ آلاف جنيه، وفيه متر خشب ثمنه ١٠٠٠٠ جنيه، وعلي حسب رغبة الزبون تتم عملية الصناعة

ويقول "ضياء رزق"، مدير ورشة لتجارة الأخشاب بمركز القناطر الخيرية بالقليوبية، أن الأخشاب أنواع كثيرة وعمليات الغش تتمثل في بيع نوع للزبون ليس هو النوع المتفق عليه، وللأسف الزبون هو الضحية في الأول وفي الآخر لأنه لا يفهم في أنواع وأسعار الأخشاب وبعيد كل البعد عن رؤية مثل هذه التجارة في معاملاته اليومية

وتابع "رزق"، تجارة الأخشاب ليست مشهورة بين الناس من حيث اساليبها وانواع الخشب المختلفة، ولا يعرف هذه المهنة الا صناعها وأصحاب الصور والنجارين، لذلك كان الزبون هو الضحية الوحيدة هلال عمليات الشراء أو البيع

ويقول "رزق"، إن الغش سببه الإنان وليس في الخشب نفسه، فالغش ليس في الخامات، وإنما في البني آدم، والضمائر السيئة وأصحاب النفوس المريضة، والتجار الجشعين، وانا كتاجر يمكنني ارتجاع أي نوع من الخشب في حال وجدته علي الحالة غير المطلوبة، فأنا أشتري الخشب من الإسكندرية عن طريق التليفون حيث أقوم بالاتصال بالتاجر كبير هناك وأطلب منه عدد من الخامات الخشبية المعينة، حسب حاجات السوق عندي ومتطلباته من حيث الأنواع والخامات، ثم يرسل التاجر لي ما أريده في إحداي عرباته النقل، وانا أحاسب السوق علي تكاليف الحمولة وعلي البضاعة

ويؤكد "رزق"، نصائحه لكل مواطن يريد نصائح لشراء غرف النوم او الانتريه او النيش او غرف نوم الأطفال او شيء له علاقة بصناعة الأخشاب، يجب عليك أن تأخذ نجارًا او "صنايعي فاهم وأمين تثق فيه"

وعن الأسعار يقول "رزق"، أن الأسعار متفاوته وعمليات الشراء تتم حسب التكلفة المحتملة لصناعة منتج معين وتكلفته، فسعر المتر الكعب من الخشب "البياض" يبدأ من 5000 جنيه إلى 5750 جنيه، وسعر الخشب الموسكي من 6000 جنيه إلي 7850 جنيه للمتر المكعب، اما الخشب "الزان" فيبدأ من 9200 جنيه للمتر المكعب حتي 14570 جنيه للمتر المكعب.

وأسعار الخشب "الأبلكاش" يبلغ اللوح الكوري الواحد سمك 3 ملل 15 جنيه وكلما زادة السماك زاد السعر، ولوح "الابلكاش" الاندو سمك 3 ملل يبدا من 90 جنيه حتي 135 جنيه، وسمك 6 ملل يبدأ من 150 جنيه حتي 170 جنيه، وسمك 9 ملل يبدأ من 215 جنيه حتي 240 جنيه، وسمك 12 ملل يبدأ من 310 جنيه حتي 350 جنيه، وسيبلع نوع اللوح "الأبلكاش" المصري او الصيني سمك 2 ملل او 2.7 ملل يبدأ من 50 جنيه إلي 60 جنيه، ويبلغ لوح "الابلكاش" الفيلندي 3 ملل يبدأ من 110 جنيه حتي 135 جنيه، ويبلغ سمك 6 ملل يبدأ من 220 جنيه حتي 230 جنيه، وسمك 9 ملل يبدأ من 330 جنيه حتي 334 جنيه، وسمك 12 ملل يبدأ من 410 جنيه حتى 450 جنيه

Created By
Digital Dostor
Appreciate

Credits:

Created with images by Pexels - "hammer tools carpentry" • Todd Quackenbush - "toolkit and tools" • TwinBerry_Yuii - "carving crafting crafts carpentry a carpenter carve" • tookapic - "wood door reflection house texture light wall"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.