Loading

محافظة بلا مياه كيف يعيش أهالي الجيزة 12 ساعة يوميًا بدون مياه في نهار رمضان؟

سمر مدحت

محافظة العطش.. لقب حازته محافظة الجيزة، منذ عام 2017 حتى الآن؛ بسبب كثرة انقطاع المياه كل فترة في كثير من المناطق بها لأيام وأحيانًا لأسابيع طويلة، لا يعرف لها السكان سبب واضح، سوى إنهم تقدموا بشكاوى عدة لا جدوى منها

منذ ثلاثة أيام وحتى الآن، لازالت المياه مقطوعة عن الكثير من مناطق محافظة الجيزة، للمرة الثانية خلال شهر رمضان -بحسب الأهالي-، إذ انقطعت لمدة ثلاثة أيام في المرة الأولى، واضطر الأهالي إلى توفير المياه من خلال المناطق المجاورة

صورة تعبيرية

«الدستور» استمع لحديث الأهالي عن تلك الأزمة المتكررة، لاسيما في مناطق الهرم والعمرانية وبولاق الدكرور وإمبابة، ووجدنا أن أهالي المحافظة يعيشون منذ عام 2017 ما يُشبه الفقر المائي رغم تكرار الشكاوى

الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن محافظة الجيزة، أعطى أمس الأربعاء، ضوء أخضر حول تلك الأزمة، في بيان له، حذر فيه من كارثة ستصيب المحافظة بسبب عدم تحرك الحكومة حتى الآن لمعالجة مشكلة المياه، طالت مدة انقطاع المياه لتزيد عن 12 ساعة يوميًا. النائب قال: «سبق وحذرنا الحكومة منذ أكثر من عام ونصف عن مشكلة العجز المائي بالجيزة، إذ يوجد نقص قدره 350 ألف متر مكعب/ يوم
«الأمر ينذر بكارثة»، النائب أوضح أنه سبق أن أخطر مجلس الوزراء من خلال مذكرة، مطالبًا الحكومة بسرعة التحرك، مشيرًا إلى أن هناك مسئولية كبيرة على عاتق رئيس مجلس الوزراء القادم، بأن يتدخل بشكل عاجل لتدارك هذه الكارثة التي أحلت بمحافظة الجيزة، ويدفع ثمنها أكثر من مليوني مواطن يوميًا

«أحمد عاصم» أحد مواطني الجيزة من منطقة الطالبية، يقول: «قبل رمضان المية كانت بتقطع ٢٠ ساعة في اليوم، وكنا مستحملين، دلوقتي تالت يوم علي التوالي مفيش ميه»، مضيفًا: «وطبعًا أرقام إعطال الميه يا مشغول يا محدش بيرد، وكل شوية يتقالنا بسبب محطات الميه الجديدة، والأزمة من 2017 لحد دلوقتي مفيش أي إصلاح حصل وهندخل على العيد من غير ميه، يا أما بنشتري يا أما بنروح مناطق تانية

سبق وتقدم، النائب محمد فؤاد، نائب الدائرة، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال، بشأن تلك الأزمة، التي لم تنقطع الاستغاثات منها منذ توليه التمثيل النيابي قبل ما يقرب من ثلاث سنوات عنها

في طلب إحاطته، أكد فؤاد، أن قطع المياه يطول لفترات زمنية مُخيفة تصل في بعض الأحيان إلى 10- 12 يوميًا في عدد كبير من المناطق، ما ينذر بأنها على وشك الدخول في حالة الفقر المائي، لكونها تحتاج إلى ما يقرب من 300 - 200 ألف لتر مكعب يوميًا

النائب محمد فؤاد

وحين انقطعت المياه في مطلع شهر رمضان، خرج وقتها اللواء محمد كمال الدالي، محافظ الجيزة، يعتذر لأهالي المحافظة، مُعلنًا عودة مياه الشرب للمناطق التي تم قطع المياه عنها بسبب أعمال تحويلات، مؤكدًا أنه هناك ميزانية ضخمة تتخطى مليارات الجنيهات لحل أزمة المياه في المحافظة

«صباح شعبان»، أحد سكان منطقة فيصل: «الميه يوميًا بتقطع وتقفل لساعات كتير وفي نهار رمضان، لا قادرين نقضي حاجتنا ولا نشرب ولا نعمل لعيالنا فطار، وبتوصل أنها بتتقفل عننا لحد أربع وخمس أيام متواصلة»، مضيفة: «اشتكينا مر الشكوى وبنستغيث في أكتر الأحيان بالعاملين بمكتب المحافظ، وببوليس النجدة وشكاوى المياه، لكن دون جدوى، ومفيش فلوس ورغم كدة بقينا بنشتري زجاجات مياه معدنية علشان نشرب وننوي الصيام
ورغم ذلك، نفى حي جنوب الجيزة، على لسان رئيسه هشام الطويلة، وجود أي شكاوى أو بلاغات رسمية حول انقطاع المياه، وأن الحي قام بالبحث عن الحلول والبدائل اللازمة، موضحًا أن الأزمة قد تكون بسبب محطات المياه التي لم تدخل الخدمة إلى الآن بالجيزة بجانب الإصلاحات
10 مليون مواطنًا يعيشون في محافظة الجيزة، تعرضوا خلال عام 2017 لأزمة طاحنة بسبب انقطاع المياه لساعات متواصلة وأيام طويلة، ما أدى إلى رحيل بعض الأهالي عن منازلهم، بعدما وصل العجز المائي بها إلى 300 ألف متر مكعب

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.