Loading

دراكولا في بولاق الدكرور جرائم منسوخة من مسلسلات وأفلام مصرية

حسن الهتهوتي

لم ينتهِ المشهد مُقدمًا رسالة سامية للجماهير، للحث بهجر العادات الخاطئة، بل أدخل نوعًا جديدًا من العنف على المجتمع، ليُصبح بطل تلك المشاهد الدموية «أسطورة» في أعين الشباب.. ومنها، تتحول المشاهد إلى جرائم واقعية، نُسخت تفاصيلها بطريقة كربونية من «أسطورة العُنف»ـ.
«دراكولا»، هذه الشخصية الدموية في رواية برام ستوكر، التي صدرت عام 1897.
بدت بعض الأعمال الدرامية قريبة من مخاطر تلك الشخصية المُخيفة، فحذر منها رجال أمن، وأطباء نفسيين، مؤكدين أنها تُعد متهمًا في جرائم يشهدها المجتم

اللواء أحمد عمر، مساعد وزير الداخلية لمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، حذر كثيرًا من تحريض الدراما على تعاطي المخدرات، وإظهارها على أنها عملاً طبيعيًا.

محمد رمضان في مسلسل الأسطورة

تتفق الدكتورة هند البنا، استشاري الصحة النفسية، مع نفس الرأي، فحسبما أوضحت في حوار سابق مع الدستور، فإن معظم العنف الذي يشهده الشارع المصري، وانحدار الأخلاق، سببها الأعمال الدرامية، معربة عن حزنها من اتخاذ شريحة من الشباب، لأحد الممثلين (يقوم بأدوار عُنف) قدوة لهم.

مشهد ارتداء الضحية قميص نوم، كنوع من الانتقام منه، والتشنيع به، شاهدها المصريون للمرة الأولى ضمن مشاهد مسلسل الأسطورة، غير أنها لم تكن المرة الأخيرة، وصارت نوعًا جديدًا من العُنف في الشارع المصري، ووقعت أحداثها في مركز يوسف الصديق بالفيوم، مرتين، كان ضحيتهما رجلين من عائلتين مختلفتين، وجاءت الواقعة الثانية ثأرًا من أفراد عائلة الضحية الأول.

ثمانية أشخاص، ارتكبوا واقعة مشابهة في مركز أبو كبير بالشرقية، حينما اختطفوا شابًا، وأجبروه على ارتداء قميص نوم حريمي، وتصويره به، وقضت المحكمة فيما بعد بحبس المتهمين 6 أشهر، بعد عدول المتهم عن أقواله أمام المحكمة، ومحاولة تبرأة الجُناة.

في شارع الثلاجة بمنطقة صفط اللبن في الجيزة، لم تكن المشاهد أقل قسوة، بل وصلت إلى قتل شاب ثلاثيني، انتقامًا لإصابته فتاة وشقيقها بطلق خرطوش قبل 4 سنوات.. جريمة القتل (والتي رصدتها كاميرا مراقبة) أثارت غضبًا واسعًا في الرأي العام، لقيام المتهمين الـ 10، بتجريد الشاب من ملابسه كاملة، وطعنه حتى الموت، وسحله في الشارع أمام المارة.

ضحية صفط اللبن

ارتكاب الجرائم على طريقة الأعمال الدرامية، تكررت كثيرًا في السنوات الأخيرة، وهو الأمر الذي طالبت أمامه الدكتورة هند البنا، بضرورة فرض رقابة فنية على تلك الأعمال المعروضة عبر الشاشة.

Credits:

Created with images by TimHill - "whitby abbey goth gothic"

Report Abuse

If you feel that this video content violates the Adobe Terms of Use, you may report this content by filling out this quick form.

To report a Copyright Violation, please follow Section 17 in the Terms of Use.